أمراض الضغط وكل ما يتعلق بها تفصيلاً

ارتفاع الضغط ، ضغط الدم المنخفض ، قياس الضغط ، مرضى الضغط
ضغط الدم – أرشيفية

مع الدكتور/ فراس الرحايمة، اختصاصي أمراض القلب والباطنية، سنتحدث عن أمراض ضغط الدم وتشخيص الحالة وطُرق العلاج، فدائمًا نتحدث عن أمراض الضغط، هي القاتل الصامت، ما في أعراض إلا عندما تتفاقم المشاكل، أو حدثت مضاعفات.

ما مدى خطورة أمراض الضغط، وانتشارها؟

يقول الدكتور/ فراس الرحايمة “اختصاصي أمراض القلب والباطنية”: هناك بعض المفاهيم الطبية الخاطئة عن الضغط.
أولًا: ضغط الدم هو عبارة عن قوة دَفْع الدم عبر الأوردة الدموية، وهذا نُسميه عادة ضغط الدم الانقباضي، وهناك انبساطي.

فضغط الدم تكون خطورته في عدم تشخيصه، هو طبعًا مرض العصر، منتشر بجميع شرائح المجتمع، في الأردن وفي كل العالم تقريبًا، وفي الشرق الأوسط موجود وفي كل مكان، وهو مرض بسيط لأن تشخيصه سهل، ونستطيع أن نتعايش معه؛ لوجود علاجات فعّالة وقوية في السوق الأردنية –الحمد لله رب العالمين-. فأنا أرى أنه ليس هناك مشكلة من مرض الضغط إذا اكتشفناه وعالجناه وتعايشنا معه؛ لأنه سهل أننا نتعايش معه.

هل المقصود بأمراض الضغط (الارتفاع والانخفاض) أم الارتفاع فقط؟

تابع الدكتور/ فراس الرحايمة: الاثنين (انقباضي وانبساطي)، ولكن نحن يهمنا الانقباضي أكثر؛ لأنه قوة دَفْع الدم عبر الأوردة الدموية، وهذا هو الذي يهمنا، فالانقباضي: هو الذي فوق، ارتفاع الضغط الانقباضي.

مفهوم القاتل الصامت: هذا مصطلح يُربك بعض المرضى شيئًا ما، فنحن لا نريد أن نقول: (القاتل الصامت)، فكان بالماضي القاتل الصامت، لكن الآن ليس كذلك؛ لأن قاتل: إذا كان الشخص عنده ضغط وليس مُكتشفًا، ولا يتم علاجه، ولا يذهب للطبيب حتى يكتشفه.

ولم يصبح صامتًا؛ لأنه يوجد جهاز ضغط في كل مكان؛ في البيت، في العيادات، في الصيدلية، فيمكن للشخص أن يُشخّص نفسه بكل سهولة، وأحيانًا يأتينا مريض على العيادة ويكون مرافق وعنده ضغط ولا يعرف عن حاله. فهو قاتل صامت على مدى بعيد، إذا كان الشخص عنده ضغط وغير مُكتشف، في هذه الحالة ممكن يكون قاتل، أما صامت فلا؛ لأنه يمكن للشخص أن يكتشفه، في كل مكان يوجد جهاز ضغط.

ويُفَضّل الفحص في كل فترة موجود جهاز ضغط، كل يوم، كل ساعة، كل شهر، لا يوجد أي مشكلة، لا يوجد وقت محدد، طالما عندنا أجهزة متوفرة في كل مكان.

ما هي العوامل التي تزيد من احتمالية تعرضنا لارتفاع ضغط الدم؟

العوامل التي تؤدي إلى حدوث ارتفاع ضغط الدم عند بعض الأشخاص من غيرهم:
مرض الضغط 80% essential، أو idiopathic غير معروف سببه.
20% ثانوي. الـ 80% من الممكن أن يكون لديهم تاريخ عائلي، ممكن السُّمنة تلعب دورًا، التدخين، تناوُل الكحول، الـ stress، قلة الحركة، تناوُل الصوديوم والأملاح بكميات كبيرة،.. إلى آخره؛ هذه كلها عوامل تؤثر، وتزيد من نسبة حدوث ضغط الدم.

كيف يمكننا أن نعرف أن هذه حالة مرضية أو عَرَضية؟

الضغط فيه نوعان بشكل عام:
– ضغط دائم.
– وضغط عَرَضي.

يأتيني مريض على العيادة –بشكل عام- لا أعتمد من أول قراءة أنه مريض ضغط؛ فأنا أعطي للمريض فرصة في البيت، لكنه لا بد أن يتابع عن كَثَب، يذهب للبيت ويقرأ الضغط، ويسجل القراءات لمدة خمسة أو ستة أيام، ثم يأتي للعيادة مرة أخرى.
لأنه يوجد أنواع من الضغط لا بد أن نعرفها:

هناك ضغط اسمه White coat hypertension عندما يأتي المريض للطبيب يرتفع ضغطه، هذا ليس ضغطًا، لأنه طالما هو في البيت أو في الشغل ضغطه طبيعي.

النوع الثاني هو الأخطر: mask hypertension الخفي؛ عندما يأتي على الطبيب يكون ضغطه طبيعي، وعندما يذهب للبيت يرتفع، بشكل أو آخر بسبب stress، مشاكل منزلية.

وهذا يحتاج إلى وجود جهاز في البيت، والجهاز موجود في الصيدلية، أصبح في كل مكان متوفرًا، وأصبح قياس الضغط في العصر ليس عائقًا؛ فأجهزة الضغط –والسكري أيضًا- في كل بيت، وفي بعض الأحيان المريض يتصل ويقول: أنا عندي ضغط مرتفع، وأريد أن آتي لأعرف إلى أي حد وصلت حالتي، وهذا شيء ممتاز أن المريض يتابع ضغطه.

ما هو علاج الضغط، وخاصة في بعض الأحيان نجد الصيدلي هو الذي يصف الدواء؟

في بعض الأحيان الجيران هم الذين يصفون الدواء، وليس الصيدلي، ليته الصيدلي!
علاج الضغط: هناك علاج دوائي، وعلاج غير دوائي.
معلومة بسيطة: قراءات الضغط تغيرت؛ كنا بالماضي –حسب الكتب والدراسات الأمريكية- أن مثلًا 140/90 ضغط الدم بداية الضغط، الآن الدراسات التي أُجريت في أمريكا بجمعية القلب وأمراض الضغط على إحدى عشر ألف تقريبًا، إحدى عشر ألف ملف تقريبًا يُقارِن ملايين الأشخاص الذين تمت دراسة الضغط عليهم، وجدوا أن ضغط الدم 140/90 هو ضغط دم ويجب علاجه أصلًا.

الأدوية التي ممكن أن نكتبها للمرضى تعتمد على عُمر المريض، وأحيانًا على نوع البشرة! الأمراض المصاحبة للمريض (هل عنده ضغط وعنده سكري أيضًا، عنده أمراض قلب، عنده جلطات دماغية، عنده دهون)، كل مجموعة من مجموعات أدوية الضغط نستطيع أن نعطيها لمريض ضغط حسب الذي عنده من أمراض أخرى مرافقة للضغط.
بمعنى أن أصبح غير مُقلق، والناس تستطيع أن تتعايش معه إذا تم تشخيص الحالة وأخذ العلاج بشكل سليم.

رابط مختصر:

أضف تعليق