Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أمراض القلب والشرايين عند الشباب تفصيلاً

صورة , أمراض القلب والشرايين , طبيب , مريضتعتبر أمراض القلب من الأمراض المهمة التي تؤثر على الشباب حيث تعتبر أمراض القلب والشرايين هي رقم 1 في الوطن العربي بسبب العادات الصحية الخاطئة كما أنها تمثل ثلث أسباب الوفاة.

ما سبب زيادة أمراض القلب والشرايين عند الشباب؟

قال “د. مالك الجمزاوي” أخصائي أمراض القلب والشرايين. تعتبر أمراض النوبات القلبية عند الشباب هي أمراض العصر حيث أنها تمثل المرض الأول عند الشباب بشكل فعلي.يجب التوقف كثيرا عند رؤية أمراض القلب والشرايين في ازدياد يوما بعد يوم للوقوف على أسباب تلك الظاهرة الصحية الخطيرة حيث كانت نسبة الإصابة بأمراض القلب سنويا عام 1990 حوالي 47 مليون شخص ولكن يتنبأ الجميع بأن تزيد تلك النسبة لتصل إلى 82 مليون شخص عام 2020 كما تم ملاحظة أنه في عام 2010 كان عمر الإصابة بأمراض القلب والشرايين هو عمر 66 ولكن في عام 2015 تم ملاحظة أن ذلك العمر في نقصان دائم حتى وصل إلى 63 في هذا العام كما تم ملاحظة زيادة أعداد الشباب المصابين بأمراض القلب، كما تشير الأرقام إلى أنه من كل 100 شخص مصاب بالنوبة القلبية هناك حوالي من 4 إلى 6 أشخاص من فئة الشباب وهو ما يعتبر رقم كبير في هذه الحالة.وأضاف الدكتور ” مالك الجمزاوي “: هناك عوامل خطورة للإصابة بأمراض القلب والشرايين عند الشباب والتي تختلف عن مثيلتها عند الكبار حيث يتجه الشباب إلى التدخين الذي يعتبر كارثة كبرى للإصابة بتلك الأمراض.يعتبر 90% من فئة الشباب المصاب بأمراض القلب من المدخنين بينما تقل هذه النسبة عند الكبار لتصل إلى 50% مما يدل على أن التدخين يزيد بنسبة كبيرة عند الشباب كما أن التدخين يزيد بنسبة أكبر عند السيدات ويؤثر عليهم بشكل أكبر.يُعد هرمون الأستروجين هو هرمون وقائي ضد تصلب الشرايين عند السيدات ولكن تم ملاحظة أن التدخين له دور كبير في إلغاء دور هذا الهرمون المهم للقيام بوظيفته في الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض القلب.على الجانب الآخر، يعتبر تعاطي المخدرات بشكل عام والكوكايين بشكل خاص من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بنوبة قلبية حادة خاصة في الدول الغربية.

هل تعتبر الجلطة القلبية للشباب أخطر عنها عند الكبار؟

علميا يستطيع قلب الشاب تحمل الجلطة عن قلب الشخص الكبير في السن ولكن تكمن الخطورة في عدم وجود أعراض للجلطة القلبية حيث أن 60% من الذين يعانون من الجلطة القلبية لا يعانون من أعراض مسبقة لها ولكنها تأتي بشكل مفاجئ كما أنه عندما تأتي النوبة القلبية في واحد من الشرايين الرئيسية مثل الشريان الأيسر الهابط فإنها تعتبر نوبة قاتلة، لذلك يجب التوجه لمعرفة عوامل الخطورة بشكل سريع وتجنبها على الفور.وتابع الدكتور ” مالك الجمزاوي “: من أسباب التعرض لأمراض القلب والشرايين كذلك التعرض للسمنة التي تزيد من أمراض القلب إلى ثلاثة أضعاف كما يوجد الآن ما يسمى بمرض الجلوس، لذلك يجب التحرك والمشي وممارسة النشاط بشكل يومي.على الجانب الآخر، يعتبر ممارسة النشاط الرياضي المفاجئ أخطر من عدم الممارسة نهائيا، لذلك يجب ممارسة الرياضة بشكل تدريجي ومنتظم.

هل أمراض القلب لها علاقة بالوراثة؟

بالتأكيد لأمراض القلب علاقة وثيقة بالوراثة خاصة القرابة من الدرجة الأولى كما يمكن معرفة نوع الجينات التي أصيب بها الشخص ولكنها ذلك لن يفيدنا كثيرا لعدم استطاعتنا حينها عمل تغيير في الجينات، لذلك عند وجود استعداد وراثي للإصابة بأمراض القلب يجب علينا زيادة الاهتمام بهذا الأمر والاستعداد له.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *