أموكلاوين – Amoclawin | أموكسيسيللين + كلافولانيك

أموكلاوين Amoclawin مسحوق لمعلق يؤخذ عن طريق الفم. وهو دواء مضاد حيوي يحتوي على المواد الفعالة/ أموكسيسيللين، كلافولانيك Amoxicillin, Clavulanic Acid.

تركيب أموكلاوين

أموكلاوين 228.5 مجم/ 5 مللي لتر مسحوق لمعلق: يحتوي كل ملء ملعقة صغيرة- 5 مللي لتر- على: 200 مجم أموكسيسيللين و 28.5 مجم من حمض كلافولانيك كملح البوتاسيوم.

أموكلاوين 457 مجم/ 5 مللي لتر مسحوق لمعلق: يحتوي كل ملء ملعقة صغيرة- 5 مللي لتر- على: 400 مجم أموكسيسيللين و 57.0 مجم من حمض كلافولانيك كملح البوتاسيوم.

دواعي استعمال أموكلاوين

يُستعمل أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم لعلاج العدوى الناتجة عن سلالات بكتيرية حساسة من الكائنات الحية المشار إليها في الحالات التالية:

  • إلتهاب الجهاز التنفسي السفلي.
  • إلتهاب الأُذن الوسطى.
  • إلتهاب الجيوب الأنفية.
  • عدوى الجلد ومكوناته.
  • عدوى الجهاز البولي.

بالرغم من أن دواعي إستخدام أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم يكون فقط للحالات المدرجة أعلاه، إلا أن العدوى الناتجة عن الكائنات الحساسة للأمبيسللين يمكن أيضاً علاجها بأموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم بسبب إحتوائه على أموكسيسيللين وعليه، فلا تحتاج العدوى المختلطة الناتجة عن الكائنات الحساسة للأمبيسللين، والكائنات التي تنتج إنزيم البيتا- لاكتاميز الحساسة لأموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم؛ لإضافة أي مضاد حيوي آخر؛ ولأن لأموكسيسيللين نشاطاً أكبر في المختبر- خارج الجسم- ضد بكتيريا العقدية الرئوية (ستريبتوكوكاس نومونيا) عما يفعله أمبيسيللين أو بنيسيللين، تكون غالبية سلالة العقدية الرئوية (ستريبتوكوكاس نومونيا) المتوسطة الحساسية للأمبيسيللين أو للبنيسيللين حساسة بشكل كامل لأموكسيسيللين أو أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم.

الجرعة والإستعمال

جرعة أموكلاوين

الأطفال المرضى: وفقاً للمحتوى من أموكسيسيللين، يجب إستخدام أموكلاوين بالجرعات التالية:

المرضى بعمر 12 أسبوعاً – 3 شهور – فأكبر:

  • نظام الجرعة: كل 12 ساعة 200 مجم/ م مللي لتر أو 400 مجم/ 5 مللي لتر مستعلق يؤخذ عن طريق الفم.
  • العدوى: إلتهاب الأذن الوسطى، إلتهاب الجيوب الأنفية، عدوى الجهاز التنفسي السفلين وأنواع أخرى من العدوى أكثر حدة: 45 مجم/ كجم/ يوم كل 12 ساعة.
  • العدوى الأقل حدة: 25 مجم/ كجم/ يوم كل 12 ساعة.

يُوصى بالعلاج كل 12 ساعة؛ لإرتباطه بشكل واضح بحدوث أقل للإسهال.

توجيهات لخلط المعلق الذي يؤخذ عن طريق الفم: قم بتجهيز المعلق عند وقت التناول بالطريقة التالية: رج الزجاجة حتى يتحرك المسحوق بحرية داخل الزجاجة، أضف حوالي 2/3 من الكمية الإجمالية لماء التحضير، ورج الزجاجة بقوة؛ لتعليق المسحوق، أضف بقية الماء ورج بقوة مرة أخرى.

موانع استعمال أموكلاوين

يمنع إستعمال أموكلاوين للمرضى الذين يوجد لديهم تاريخ من تفاعلات حساسية لأي من أنواع البنيسيللين.

يمنع أيضاً إستعمال أموكلاوين للمرضى الذين يوجد لديهم تاريخ سابق من اليرقان- الصفراء- الركودي/ اختلال وظائف الكبد المصاحب لإستخدام أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم.

تحذيرات

تم الإبلاغ عن تفاعلات حساسية خطيرة، وأحياناً مميتة وعرضية في المرضى الذين يعالجون بالبنيسيللين، هناك إحتمالية كبيرة لحدوث هذه التفاعلات في الأشخاص الذين يوجد لديهم تاريخ من الحساسية المفرطة للبنيسيللين، أو تاريخ من الحساسية. كانت هناك بلاغات عن أشخاص لديهم تاريخ من الحساسية المفرطة للبنيسيللين قد عانوا من تفاعلات شديدة عند علاجهم بسيفالوسبورين- أحد أنواع المضادات الحيوية.

قبل بدء العلاج بأموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم، لابد من السؤال بدقة عن وجود تفاعلات حساسية مفرطة سابقة للبنيسيللين، سيفالوسبورين أو مسببات أخرى. إذا حدث تفاعل حساسية، فيجب التوقف عن إستخدام أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم، والبدء في إستخدام علاج مناسب. تتطلب تفاعلات الحساسية الخطيرة علاجاً طارئاً فوراً بإبينفرين.

ويجب إستخدام الكورتيزون والأوكسجين بالوريد. والعناية بمجرى التنفس، بما في ذلك تركيب أنبوبة حنجرية حسب الحاجة. تم تسجيل حالات من إلتهاب القولون الغشائي الكاذب مع كل مضادات البكتيريا تقريباً، بما في ذلك أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم، وتراوحت شدته بين خفيف إلى مهدد للحياة وعليه، فمن المهم أخذ هذا التشخيص في الإعتبار في المرضى الذين يعانون من الإسهال بعد تناولهم لمضادات البكتيريا.

يؤدي العلاج بمضادات البكتيريا إلى إحداث تغييرات بالبكتيريا التكافلية في القولون، وقد يسمح بالنمو الزائد لبكتيريا كلوستريديام. وتشير الدراسات إلى أن المواد السامة التي تقوم بإفرازها بكتيريا (كلوستريديوم ديفيسيل) هي مسبب أساسي لـ “إلتهاب القولون المصاحب للمضادات الحيوية”.

بعد التحقق من تشخيص إلتهاب القولون الغشائي الكاذب، لابد من البدء بطرق علاجية مناسبة. عادة ما تستجيب الحالات الطفيفة من إلتهاب القولون الغشائي الكاذب لوقف العقار فقط في الحالات المعتدلة إلى الشديدة.

لابد من الأخذ في الاعتبار إعطاء السوائل والشوارد (electrolytes)، مكملات بروتينية، والعلاج بمضادات للبكتيريا فعال ضد إلتهاب القولون الناتج عن المطثية العسيرة (كلوستريديوم ديفيسيل). يجب إستخدام أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم بحذر في المرضى الذين توجد لديهم أدلة على وجود إختلال بوظائف الكبد.

غالباً ما تكون السُمية الكبدية المصاحبة لإستخدام أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم قابلة للعكس. في حالات نادرة تم الإبلاغ عن حدوث وفيات- تم الإبلاغ عن أقل من حالة وفاة واحدة لكل 4 ملايين وصفة طبية تقريباً بالعالم-، وكانت هذه الحالات بصفة عامة مصاحبة بأمراض خطيرة كامنة أو أدوية متزامنة.

الإحتياطات

الإحتياطات العامة: بينما يمتلك أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم سمة “السُمية المنخفضة” في المضادات ضمن مجموعة البنيسللينن إلا أنه يُنصح بإجراء تقييمات دورية لوظائف الأعضاء، بما في ذلك وظائف الكُلى، والكبدن والدم أثناء العلاج المُطول. تطور الطفح الجلدي الحُماموي في نسبة عالية من المرضى المصابين بكثرة الوحيدات (mononucleosis)، والذين يتناولون أمبيسيللين.

وعليه، فيجب ألا تتناول المرضى المصابين بكثرة الوحيدات مضادات حيوية من مجموعة الأمبيسيللين. ويجب عدم إغفال إحتمال حدوث عدوى بكتيرية أو فطرية متزامنة أثناء العلاج، إذا حدثت عدوى إضافية- (تتضمن عادة الزائفة (سيودوموناس) أو المبيضة (كانديدا))-، يجب وقف العقار و/ أو إستخدام علاج مناسب.

من غير المحتمل أن يستفيد المريض من وصف أموكلاوين في حالة عدم وجود عدوى بكتيرية موكدة أو محتملة أو دواعي إستعمال وقائية، ويزيد من خطر تطور البكتيريا إلى بكتيريا مقاومة للدواء.

معلومات للمريض

يجب تناول كل جرعة مع الأكل أو مع وجبة خفيفة للتقليل من احتمال حدوث اضطراب بالجهاز الهضمي.

قد يتسبب العديد من المضادات الحيوية في الإسهال، إذا حدث إسهال شديد أو إستمر لأكثر من 2 أو 3 أيام، فقم بإستدعاء الطبيب.

قم بحفظ المعلق في الثلاجة، رج الزجاجة جيداً قبل الإستخدام، عند إعطاء الطفل معلق- سائل- أموكلاوين، قم بإستخدام ملعقة للجرعات أو قطارة دوائية. يجب التأكد من شطف الملعقة أو القطارة بعد كل إستخدام.

قد تحتوي زجاجات معلق أموكلاوين على كمية سائل أكبر من المطلوب، قم بإتباع تعليمات طبيبك بشأن الكمية الواجب إستخدامها ومدة العلاج التي يتطلبها علاج طفلك، قم بالتخلص من أي دواء غير مستخدم.

ينبغي نصح المرضى بأن الأدوية المضادة للبكتيريا بما فيها أموكلاوين، يجب أن تستخدم فقط لعلاج العدوى البكتيرية، فهي لا تعالج العدوى الفيروسية- مثل نزلات البرد-، عندما يتم وصف أموكلاوين لعلاج العدوى البكتيرية، يجب إبلاغ المرضى أنه بالرغم من أن الشعور بالتحسن في وقت مبكر من دورة العلاج يكون شائعاً، إلا أنه يجب تناول الدواء كما هو محدد بالضبط قد يؤدي تجاهل تناول الجرعات أو عدم إتمام دورة العلاج الكاملة إلى:

  1. التقليل من فعالية العلاج الفوري.
  2. زيادة إحتمال أن تصبح البكتيريا مقاومة للعلاج، وألا تكون قابلة للعلاج بواسطة أموكلاوين أو عقارات أخرى مضادة للبكتيريا في المستقبل.

تفاعلات الدواء

لا ينصح بالتناول المتزامن لعقار بروبينسيد. يقلل عقار بروبانسيد من إفراز الأنابيب الكلوية لأموكسيسيللين. قد يؤدي الإستخدام المتزامن مع أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم إلى زيادة مستوى أموكسيسيللين في الدم وبقائه لفترة أطول.

يزيد التناول المتزامن لألوبيورينول وأمبيسللين بشكل كبير من حدوث الطفح الجلدي لدى المرضى الذين يتلقون كلا العقارين.

الاستخدام المتزامن للأموكسيسيللين ومضادات الدم الفموية من فئة الكومارين قد يطيل وقت النزيف, ولذلك من الضرورى تعديل جرعة مضادات الدم الفموية.

لا توجد بيانات خاصة بالتناول المتزامن لأموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم وألوبيورينول. قد يقلل أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم من فعالية وسائل منع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم كغالب المضادات
الحيوية الأخرى واسعة المجال.

الحمل والرضاعة

لم ينتج عن أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم آثار تسبب تشوهات للجنين, وكما هو الحال مع جميع الأدوية, يجب تجنب الاستخدام خلال فترة الحمل, خاصة خلال الثلاثة أشهر الأولى, ما لم يعتبر الطبيب الأمر ضرورياً.

يمكن أن يتم تناول أموكلاوين أثناء فتر الرضاعة, وباستثناء وجود خطر حدوث حساسية مصاحبة لإفراز كميات ضئيلة في لبن الأم, لا توجد آثار ضارة للطفل.

الآثار الجانبية

يتم تحمل أموكلاوين جيداً بصورة عامة. كانت معظم الآثار الجانبية التى تمت ملاحظتها في التجارب السريرية التي أجريت على أموكسيسيللين/ كلافيولانات ذات طبيعة طفيفة وعابرة, وقد أوقف أقل من 3% من المرضى العلاج بسبب الآثار الجانبية المصاحبة للعقار. كانت أكثر الآثار الجانبية التي تم الإبلاغ عنها هي الإسهال/ براز لين بنسبة (9%), وغثيان بنسبة (3%), والطفح الجلدي والشرى- أرتيكاريا- بنسبة (3%), والتهابات المهبل بنسبة (1%). تزيد إجمالي حالات الآثار الجانبية- وخاصة الإسهال- مع الجرعة الأكبر الموصى بها, وتتضمن التفاعلات الأخرى التي تم الإبلاغ عنها- بشكل أقل تكراراً- ما يلي: اضطربات في البطن, والانتفاخ, والصداع.

تم الإبلاغ عن الآثار الجانبية التالية للمضادات الحيوية من مجموعة أموكسيسيللين.

الجهاز الهضمي

الإسهال, الغثيان، القيء, عسر الهضم, إلتهاب المعدة, إلتهاب الفم, إلتهاب اللسان “مشعر” أسود, داء المبيضات المخاطي الجلدي, إلتهاب الأمعاء والقولون, إلتهاب القولون النزفي/ الغشائي الكادب. قد تظهر أعراض إلتهاب القولون الغشائي الكاذب أثناء أو بعد العلاج بالمضاد الحيوي.

تفاعلات الحساسية المفرطة

تم الإبلاغ عن حالات الطفح الجلدي, الحكة, الشرى- أرتيكاريا- الوذمة الوعائية, تفاعلات شبيهة بتفاعلات الدواء المصلي- أرتيكاريا أو طفح جلدي مصاحب بالتهاب المفاصل, آلام العضلات, وفي كثير من الأحيان الحمى- الحُمامى- إريزيما- متعددة الأشكال- نادراً متلازمة ستيفنز جونسون- البثار الطفحي الحاد المتعمم, التهاب الأوعية الدموية الناتج عن الحساسية المفرطة, وحالة عرضية من التهاب الجلد التقشري- بما في ذلك انحلال البشرة النخري السمي-.

يمكن التحكم بتلك التفاعلات باستخدام مضادات الهيستامين, وإذا لزم الأمر, بالكورتيكوستيرويدات الجهازية- بالوريد- عندما تحدث مثل تلك التفاعلات, ينبغي التوقف عن تناول الدواء إلا إذا كان لدى الطبيب رأي مخالف. قد تحدث تفاعلات فرط حساسية خطيرة وعرضية مميتة مع تناول بنيسيللين عن طريق الفم.

الكبد

لقد لوحظ ارتفاع معتدل في ناقلة الأمين الأسبارتية AST (الإنزيمات الناقلة للأمينات الأوكزيلية- (SGOT و/ أو ناقلة الأمين الألانينية ALT (الإنزيمات الناقلة للأمينات البيروفية- (SGPT في المرضى الذين تم علاجهم بالمضادات الحيوية من مجموعة الأمبيسبللن, ولكن دلالة هذه النتائج غير معروفة.

نادراً ما يتم الإبلاغ عن حدوث خلل بوظائف الكبد, الذي يتضمن الالتهاب الكبدي واليرقان- الصفراء- الركودي, (انظر نواهي الاستعمال), زيادات في الإنزيمات الناقلة للأمينات في الدم- ناقلة الأمين الأسبارتية AST و/ أو ناقلة الأمين الألانينية ALT-, البيليروبين بالدم و/ أو الفوسفاتيز القلوي, مع تناول أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم, تم الإبلاغ عنها بشكل أكثر شيوعاً لدى كبار السن, والذكور, أو في المرضى الذين يتم علاجهم لفترات طويلة.

كانت نتائج فحص الأنسجة من عينة الكبد/ خزعة الكبد قد تظهر علامات أو أعراض خلل بوظائف الكبد خلال أو بعد عدة أسابيع من وقف العلاج, عادة ما يكون الخلل بوظائف الكبد, والذي قد يكون شديداً, قابلاً للعكس.

في حالات نادرة, تم الإبلاغ عن حالات وفاة- تم الإبلاغ عن أقل من حالة وفاة واحدة لكل 4 ملايين وصفة طبية تقريبا بالعالم- كانت هذه الحالات بصفة عامة مصاحبة لأمراض خطيرة كامنة أو أدوية متزامنة.

الكُلى

نادراً ما يتم الإبلاغ عن التهاب الكُلية الخلالي ظهور دم بالبول- كما تم الإبلاغ عن ظهور كريستالات بالبول (انظر الجرعة الزائدة).

الجهاز الدموي واللمفاوي: تم الإبلاغ عن فقر الدم- الأنيميا- ويشمل فقر الدم الانحلالى, وقلة الصفائح الدموية فرفرية ناتجة عن قلة الصفائح الدموية, كثرة اليوزينيات, قلة كريات الدم البيضاء, وندرة المحببات (agranuIo Cytosis) خلال العلاج بالبنيسيللينات عادة ما تكون تلك التفاعلات قابلة للعكس عند وقف العلاجن ويُعتقد أنها من ظواهر الحساسية المفرطة، وقد لوحظ وجود ارتفاع طفيف بالصفائح الدموية في أقل من 1% من المرضى الذين تم علاجهم بأموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم.

وكانت هناك بلاغات عن زيادة زمن البروثرومبين في المرضى الذين يتلقون أموكسيسيللين/ كلافيولانات البوتاسيوم مع علاج متزامن مضاد للتخثر- التجلط-.

الجهاز العصبي المركزي

تم الإبلاغ بصورة نادرة عن إنفعالات، وقلق، وتغيرات سلوكية، وإرتباك، وتشنجات، ودوخة، وأرق، ونشاط زائد قابل للعكس.

أخرى

نادراً ما يتم الإبلاغ عن تلون بالأسنان- لون بني أصفر، أو رمادي-. حدثت في معظم الحالات التي تم الإبلاغ عنها في الأطفال، وقد انخفضت درجة التلون أو زالت مع إستخدام الفرشاة أو تنظيف الأسنان في معظم الحالات.

الجرعة الزائدة

قد تكون أعراض الجهاز الهضمي وإضطراب توازن السوائل (electrolytes) واضحة.

قد يتم علاج أعراض الجهاز الهضمي بشكل عرضي مع الإنتباه إلى توازن المياه والألكتروليتاتز وقد لوحظ وجود بلورات الأموكسيسيللين في البول، تؤدي في بعض الحالات إلى الفشل الكُلوي.

يمكن إزالة أموكسيسيللين من الدورة الدموية عن طريق الغسيل الكُلوي.

الخصائص الديناميكية للدواء

السبب وراء مقاومة للعديد من المضادات الحيوية هو الإنزيمات البكتيرية التي تدمر المضادات الحيوية قبل أن تتمكن من مكافحة مسبب المرض -البكتيريا-ز تتوقع الكلافيولانات في أموكلاوين، هذه الآلية الدفاعية وتتعامل معها من خلال منع إنزيمات بيتا- لاكتاميز، مما يجعل هذه الكائنات عرضة لتأثير أموكسيسيللين السريع المبيد للبكتيريا عند تركيزات يمكن بلوغها بسهولة في الجسم. إن الكافيولانات في حد ذاتها تمتلك نشاطاً ضئيلاً مبيداً للبكتيريا، ولكن بمصاحبة أموكسيسيللين مثل أموكلاوين تنتج عامل مضاد حيوي واسع المجال له تطبيقات كثيرة في مستوى المستشفيات والممارسة العامة.

ويُمكنك القراءة عن أدوية: إيموكس E-Moxأوجمنتين Augmentinجلمنتين Julmentin | فجميعها مضادات حيويّة.

يعمل أموكلاوين كمبيد لنطاق واسع من البكتيريا يشمل:

  • البكتيريا إيجابية الجرام.
  • البكتيريا الهوائية واللاهوائية.
  • البكتيريا سلبية الجرام.

وبما في ذلك السلالات المنتجة لإنزيم بيتا لاكتاميز المقاومة للأمبيسيللين والأموكسيسيللين.

معلومات إضافية عن Amoclawin أموكلاوين

التخزين

يتم التخزين في درجة حرارة لا تتجاوز 30 درجة مئوية في مكان جاف.

يُحفظ في الثلاجة بعد عمل المعلق ويستخدم لمدة 7 أيام.

تُحفظ جميع الأدوية بعيداً عن متناول الأطفال.

العبوة

  • أموكلاوين 228.5 مجم/ 5 مللي: علبة كرتون تحتوي على زجاجة عسلية اللون بها 9 جرام بودرة لعمل 60 مللي معلق ومعيار ونشرة داخلية.
  • أموكلاوين 457 مجم/ 5 مللي: علبة كرتون تحتوي على زجاجة عسلية اللون بها 18 جرام بودرة لعمل 60 مللي معلق ومعيار ونشرة داخلية.

إنتاج: (شركة سيديكو للصناعات الدوائية). لصالح شركة سانوفي- أفينتس إيجيبت.

صورة, عبوة, أموكلاوين ,Amoclawin
صورة: عبوة أموكلاوين Amoclawin
رابط مختصر:

أضف تعليق