دليل الأدوية

أنافرانيل – Anafranil | لعلاج الحالات الإكتئابية


أنافرانيل Anafranil / كلوميبرامين هيدروكلوريد Clomipramine

الشكل الصيدلاني وكمية المادة الفعالة في كل وحدة: أنافرانيل هو أقراص مغلفة تحتوي على 10 أو 25 مجم كلوميبرامين هيدروكلوريد.
أقراص “ديفيتابس” ذات إطلاق مستمر تحتوي على 75 مجم كلوميبرامين هيدروكلوريد.
أمبولات تحتوي على 25 مجم كلوميبرامين هيدروكلوريد في كل 2 ملليلتر.

دواعي استعمال أنافرانيل / الإستخدامات الممكنة

البالغون:
علاج الحالات الإكتئابية ذات الأسباب والأعراض المختلفة:
• الإكتئاب داخلي المنشأ، والتفاعلي، والعصبي، والعضوي، والمقنع، والنكوصي.
• الإكتئاب المصاحب للفصام والسيكوباتية.
• المتلازمات الإكتئابية الناتجة عن حالات ما قبل الشيخوخة أو الشيخوخة، والحالات المؤلمة المزمنة، والأمراض الجسدية المزمنة.
• إضطرابات المزاج الإكتئابي ذات الطبيعة التفاعلية، أو العصبية، أو السيكوباتية.

إستخدامات إضافية:
• حالات الرهاب ونوبات الهلع.
• متلازمات الوسواس القهري.
• الجمدة المصاحبة للتففيق.
• الحالات المؤلمة المزمنة (لا سيما ألم السرطان، وألم الإعتلال العصبي، ومتلازمة الألم ذاتي المنشأ).

الأطفال والمراهقون:
متلازمات الوسواس القهري.
سلس البول الليلي في المرضى عمر 6 سنوات فأكثر، بشرط إستبعاد الأسباب العضوية. يجب التقييم الدقيق للفوائد والمخاطر. يجب التفكير في العلاجات البديلة الممكنة. لا توجد بيانات متاحة في الأطفال تحت 5 سنوات من العمر.
لا توجد دلائل كافية على أمان وفاعلية أنافرانيل في علاج الأطفال والمراهقين الذين لديهم حالات إكتئابية ذات أسباب مختلفة، وحالات الرهاب، ونوبات الهلع، والجمدة المصاحبة للتغفيق، والحالات المؤلمة المزمنة. لذلك لا ينبغي إستعمال أنافرانيل لهذه الدواعي من الإستعمال في الأطفال والمراهقين تحت 18 سنة من العمر.

النقاط التالية في غاية الأهمية:
موانع الإستعمال:
الحساسية المفرطة تجاه كلوميبرامين أو أي من السواغ، أو الحساسية المتبادلة مع مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات من مجموعة دايبنزازيبين.
مضادات إضطراب النظم القلبي مثل كينيدين وبروبافينون، وهي مثبطات قوية لإنزيم CYP2D6، لا ينبغي أن تُستعمل بالإشتراك مع مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات.
لا ينبغي إعطاء أنافرانيل بالإشتراك مع مثبطات MAO، أو خلال 14 يوماً قبل أو بعد إستعمالها. يُحظر أيضاً الإستعمال المتزامن لمثبطات MAO-A الإنتقائية، القابلة للعكس، مثل موكلوبيميد. يُحظر أيضاً الإستعمال في المرضى الذين لديهم إحتشاء حديث في عضلة القلب أو متلازمة إطالة QT الخِلقية.

وقف العلاج: يجب تجنب الوقوف المُفاجئ للدواء نظراً لإمكانية حدوث آثار مناؤئة. إذا لزم وقف العلاج، يجب تقليل الجرعة بالتدريج بسرعة بقدر الإمكان، مع الأخذ في الإعتبار أن الوقوف المُفاجئ قد يكون مصحوباً بأعراض معينة.

اللاكتوز: أقراص أنافرانيل المغلفة تحتوي على لاكتوز وسيكروز. المرضى الذين حالات وراثية نادرة من عدم تحمل الجلاكتوز، أو عدم تحمل الفركتوز، أو نقص شديد في اللاكتيز، أو سوء إمتصاص الجلوكوز والجلاكتوز، أو عدم كفاية السيكريز والأيزومالتيز، لا ينبغي أن تستعملوا أقراص أنافرانيل المغلفة.

اقرأ كذلك:   هيرمبرو - Hermpro | لعلاج الإكتئاب و القلق

الحمل والإرضاع:
الحمل: هناك دليل قاطع على وجود مُخاطرة على الجنين البشري، ولكن الفائدة العلاجية للأم قد تفوق هذه المُخاطرة. توجد تقارير منعزلة عن إحتمال وجود صلة بين إستخدام مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات وبين الآثار المناوئة على الجنين (عيوب تكوينية)، لذلك يجب تجنب إستعمال أنافرانيل أثناء الحمل ولا ينبغي التفكير في إستعماله إلا للضرورة القصوى وإذا لم يكن هناك دواء بديل ذو مُخاطرة أقل.
الأطفال المولودون من أمهات كن يُعالجن بمضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات حتى موعد الولادة ظهرت لديهم أعراض مثل الإضطرابات التنفسية، والنُعاس، والمغص، والتهيج، وإنخفاض أو إرتفاع ضغط الدم، والرعشة، والإختلاجات، والنوبات الصرعية خلال الساعات أو الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.
لتجنب هذه الأعراض يجب سحب أنافرانيل قبل التاريخ المحدد للولادة بسبعة أسابيع على الأقل، إذا كان ذلك مُبرراً من الناحية الطبية.
الإرضاع: يتم إخراج المادة الفعالة في لبن الثدي لذلك يجب فطام الرضيع أو سحب الدواء تدريجياً.

الآثار المناوئة:
معظم الآثار المناوئة هي عادة عابرة، وتختفي مع إستمرار العلاج أو عقب خفض الجرعة. وهي لا ترتبط دائماً بمستويات الدواء في البلازما أو بالجرعة. يصعُب غالباً التفريق بين آثار مناوئة معينة وبين أعراض الإكتئاب مثل التعب، وإضطرابات النوم، والهياج، والقلق، والإمساك، وجفاف الفم.
في حالة حدوث آثار مناوئة عصبية أو عقلية شديدة، يجب وقف إستعمال أنافرانيل.
المرضى المسنون أكثر قابلية على نحو خاص للآثار المضادة للفعل الكوليني، والآثار العصبية، والعقلية، والقلبية الوعائية. فإن قدرتهم على أيض وإطراح الأدوية منخفضة، مما يؤدي إلى مُخاطرة إرتفاع المستويات في البلازما حتى مع الجرعات العلاجية.
• إضطرابات الغدد الصماء:
شائع جداً: جفاف الفم، زيادة العرق، وإضطرابات في التبول.
شائع: توهجات ساخنة، إتساع حدقة العين.
• إضطرابات الأيض والتغذية: شائع: زيادة الوزن.
• إضطرابات نفسية: شائع جداً: خفة الرأس، تعب عابر، تململ، زيادة الشهية.
شائع: تشوش مصحوب بتوهان وهلاوس (لا سيما في المرضى المسنين ومرضى باركنسون)، قلق، تهيج، إضطرابات النوم، هوس، هوس خفيف، عدوانية، ضعف الذاكرة، تثاؤب، تغيرات في الشخصية، أرق، كوابيس، زيادة الإكتئاب، ضعف التركيز.
• إضطرابات الجهاز العصبي:
شائع جداً: دوار، رعشة، صداع، رمع عضلي.
شائع: هذيان، إضطراب الكلام، تشوش الحس، ضعف عضلي، زيادة التوتر العضلي.
• إضطرابات العين:
شائع جداً: إضطرابات في التكيف البصري، غشاوة في الإبصار.
• إضطرابات الأذن والدهليز:
شائع: طنين.
• إضطرابات قلبية:
شائع: تسرع جيبي للقلب، خفقان وتغيرات ليس لها دلالة إكلينيكية في رسم القلب الكهربي (مثل تغيرات ST و T) في المرضى الذين لديهم حالة القلب طبيعية.
• إضطرابات وعائية:
شائع: إنخفاض وقوفي في ضغط الدم.
• إضطرابات هضمية:
شائع جداً: إمساك.
شائع: غثيان.
• إضطرابات كبدية مرارية:
شائع: إرتفاع إنزيمات الترانسأميناز.
• إضطرابات جلدية:
شائع: تفاعلات جلدية أرجية (طفح، شرى)، حساسية ضوئية، حكة.
• إضطرابات في الجهاز التناسلي والثدي:
شائع: إضطرابات في الشبق والقدرة الجنسية.

اقرأ كذلك:   ريازول - Riazole | لعلاج إصابات البكتيريا اللاهوائية والبروتوزوا

الآثار على القدرة على القيادة وتشغيل الآلات: يجب تحذير المرضى الذين يتلقون أنافرانيل من إمكانية حدوث غشاوة في الإبصار، وخفة في الرأس، وأعراض أخرى خاصة بالجهاز العصبي المركزي، فإذا حدث ذلك يجب أن يمتنعوا عن عن القيادة، أو تشغيل الآلات، أو أداء أي شئ آخر يتطلب اليقظة الكاملة. يجب أيضاً تحذير المرضى من أن الكحول والمستحضرات الدوائية الأخرى قد تدعم هذه الآثار.

تجاوز الجرعة:
العلامات والأعراض الأولية لتجاوز جرعة أنافرانيل تشبه تلك المذكورة في التقارير مع سائر مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات. المضاعفات الأساسية هي الإضطرابات القلبية وإضطرابات الوظيفة العصبية.
في الأطفال يجب إعتبار التناول الخطأ لأي كمية من أنافرانيل أمراً خطيراً وقد يؤدي إلى الوفاة.
تظهر الأعراض بصفة عامة خلال 4 ساعات من تناول الدواء، وتبلغ أقصى شدتها بعد 24 ساعة. غير أنه يُسبب الإمتصاص الممتد (الأثر المضاد للفعل الكوليني)، والعمر النصفي الطويل للدواء، وإعادة الدوران المعوي الكبدي، قد تستمر المُخاطرة على المريض لمدة تصل إلى 4-6 أيام.
من الممكن أن تحدث العلامات والأعراض التالية:
• إضطرابات الجهاز العصبي.
• إضطرابات قلبية وعائية.
• أخرى: هبوط تنفسي، زُرقة، قيء، حمى، توسع الحدقة، تعرق، قلة البول أو إنقطاع البول.

العلاج: لا يوجد ترياق نوعي. يتم أساساً علاج الأعراض وتقديم العلاج الداعم.
في جميع حالات الإشتباه في تجاوز جرعة أنافرانيل، ولا سيما في الأطفال، يجب إدخال المريض إلى المستشفى ووضعه تحت الملاحظة الدقيقة لمدة 72 ساعة على الأقل.
يوصى بإجراء إزالة مبدئية للتلوث بالفحم المنشط أو بغسيل المعدة، خلال ساعة واحدة من تناول الدواء، لعلاج التسمم بالجرعات العالية من مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات ذات الإطلاق العادي.
نظراً لإرتفاع مُخاطرة التشنجات، يُفضل إعطاء الفحم المنشط على إجراء غسيل معدة. المرضى الذين يحدث لديهم تسمم شديد أو فقدان جزئي للمنعكسات الواقية يجب أن توضع لهم أنبوبة أولاً. الطريقة المثلى لإزالة التلوث مع المستحضرات ذات الإطلاق الممتد هي الإرواء الكامل للأمعاء بمحلول إلكتروليت بولي إيثيلين جلايكول (مثل محلول فوردتران).
غلإعطاء المتكرر بالفم للفحم المنشط قد يفيد في إسراع الإطراح لبعض مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات (إزالة ثانوية للتلوث). لا تفيد الديلزة الدموية في الإزالة الثانوية للتلوث.
في المرضى الذين ينخفض لديهم ضغط الدم الشرياني، و/ أو يحدث لديهم إضطراب في النظم البطيني مع إتساع المركب QRS في رسم القلب الكهربي (>100 مللي ثانية)، يوصى بالعلاج بواسطة بيكربونات الصوديوم (1 مللي مول/ كجم) ويتم إعطاؤه بالحقن دفعى واحدة أو بالتنقيط في الوريد على فترة قصيرة (5 دقائق). يمكن تكرار ذلك إلى أن يرتفع ضغط الدم ويتحسن رسم القلب الكهربي، ولكن لا ينبغي أن يزيد الأس الهيدروجيني (PH) الشرياني عن 7.55 بحد أقصى. يمكن أيضاً إعطاء ليدوكايين بالحقن في الوريد. يوصى بوضع ناظمة قلبية مؤقتة في المرضى الذين يحدث لديهم إضطراب مع بطء النظم القلبي. في حالة التسرع البطيني للقلب المتعدد الأشكال المصحوب بإلتواء القمم: يتم إعطاء حقنة في الوريد 0.5- 1.5 جرام ماغنسيوم سلفات.
في مرضى النوبات: يتم العلاج بإعطاء بنزوديازيبين بالحقن في الوريد.
في مرضى الغيبوبة و/ أو الفشل التنفسي: يتم إدخال أنبوبة وعمل تنفس صناعي.
قد يتم إستخدام فرط التهوية لرفع PH الشرياني فقط إذا لم تُعط بيكربونات بالتزامن معه (مخاطرة القلوية الكثيفة للدم).
نظراً لآثارها على القلب، يُحظر إستعمال بايريدوستيجمين وفيزوستيجمين لعلاج الأعراض الطرفية والمركزية المضادة للفعل الكوليني,

اقرأ كذلك:   شورسالين - Shorsalin | مضاد للتشنجات و الصرع

الخواص والآثار:
آلية المفعول:
يُعتقد أن التأثير العلاجي لأنافرانيل مبني على قدرته على تثبيط إعادة الإلتقاط العصبوني للنورأدرينالين (NA) والسيروتونين (5-HT) المنطلق في الفلج المشبكي، حيث يكون تثبيط إعادة إلتقاط 5ـHT هو الآثر السائد من بين الآثار. أنافرانيل له خواص محللة لألفا- 1 أدرينالين، ومضادة للفعل الكوليني، ومضادة للهستامين، ومضادة لفعل السيروتونين (حاصرة لمستقبلات 5-HT-2).

معلومات أخرى عن Anafranil أنافرانيل

اللاتوافقات:
اللاتوافقات المُشاهدة حتى الأن: محلول أنافرانيل للحقن/ التنقيط ومحلول ديكلوفيناك للحقن.
لا ينبغي خلط أنافرانيل مع الأدوية الأخرى.

العمر الرفي:
لا ينبغي إستعمال الدواء بعد تاريخ إنتهاء الصلاحية (EXP) المطبوع على العبوة.
بمجرد فتح الأمبولات، يجب أن تُستخدم فوراً ولا يُعاد تخزينها.

بواسطة: نوفارتس فارما، شركة مساهمة، بازل، سويسرا.

صورة, أنافرانيل, Anafranil
صورة: أنافرانيل Anafranil
السابق
بيربا جل – Perpa gel | لآلام الدورة الشهرية وما بعد الولادة
التالي
جراند كيو – Grand Q | مضاد حيوي لقتل البكتريا التي تسبب الإلتهابات

اترك تعليقاً