أنواع الحروق ودرجاتها وعلاجها بالليزر

أنواع الحروق

للحروق مشاكل تجميلية ونفسية، خاصةً إذا كانت في مكان واضح، أو في منطقة كبيرة في الجسم، ولكن مع توسع عالم التجميل، ووجود التقنيات الحديثة، يمكن الآن التعامل مع هذه الحروق بطريقة تجميلية، وتخفيف آثارها.

أنواع الحروق ودرجاتها

يقول الدكتور وائل عبد العزيز، استشار الجراحة التجميلية والترميم، أن للجلد سماكة معينة تختلف من منطقة لأخرى، وعند تعرض الجلد للحروق، تحترق الطبقة الأعلى.

وأخف درجة في الحروق هي الدرجة الأولى المنتشرة حالياً وهي حروق الشمس، وتصيب أعلى طبقة في الجلد، التي تحتوي على القليل من الخلايا الحية، وتصبح النهايات العصبية مكشوفة، فيرتفع بها الألم، ويستمر لعدة أيام ثم يختفي.

ويتم أخذ مسكنات الآلام، والحروق الأخرى التي تكون بسبب المياه المغلية، أو مكونات أقوى، تصل الحروق لمنطقة طبقة الأدمة، وهذه حروق الدرجة الثانية، وقد تكون سطحية أو عميقة، وكلما تعمق الحرق، كلما ترك أثار أقوى، وإذا وصل الحرق للأنسجة الدهنية الداخلية، هذا يعني احتراق الجلد بالكامل.

وإذا تعمق أكثر من ذلك قد يؤدي إلى تلف الأنسجة الدهنية، وإذا وصل الحرق للعضلات أو العظام، تكون هذه أعلى درجة في الحرق، ونسبة الحروق تختلف على حسب المنطقة، ومعظم الحروق التي تحدث تكون من الدرجة الثانية.

والإسعافات الأولية مهمة لمنع تعمق الحرق أكثر، وحرق الجلد في الوجه أو اليد تكون بسيطة لأن الجلد يكون سميك، وإذا تعمق الحرق أكثر تزداد الآثار التي يسببها الحرق، فيصبح لون الجلد أغمق، أو حدوث تقلصات في الجلد، وقد تحدث تشوهات في المفاصل.

الحروق من المشاكل السيئة، وإذا كان الحرق عميق وتسبب في إزالة الطبقات الجلدية، يقوم الطبيب بعمل رقعات جلدية كتجميل، ولكنه لا يكون بجمال الجلد الطبيعي، ويحدث تشوه في المنطقة التي أُخذ منها الجلد، والمنطقة التي وضعت فيها الرقعة، إذا وصل الحرق للغدد الدهنية، تكون نسبة الشفاء أقل، والإسعافات الأولية في المنزل مهمة للتخفيف من شدة الحروق.

تقنيات علاج النّدبات

تابع “د. عبد العزيز” يوجد علاج للندبات، ولكن حتى الآن لم يتم التوصل علمياً إلى طريقة لإزالتها بالكامل، ويمكن إزالتها في حالة واحدة فقط، وهي عند إجراء عملية للجنين في بطن أمه، ولكن يمكن التحسين من الندبات، باستخدام الليزر أو السيليكون، وهناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها تحسين الندبات، وتحسين ملمسها، وتصغير حجمها، ولكن من الصعب إخفائها بالكامل.

وظيفة الجلد هي حماية الجسم الداخلي من الوسط الخارجي، وفي حالة الحروق تزول هذه الحماية، فيستقبل الجسم الأشياء الضارة من البيئة الخارجية مثل الجراثيم وغيرها، ويمكن أن يقوم بإخراج السوائل من الجسم، لذلك يجب إعطاء المضادات الحيوية لمنع الفيروسات والبكتيريا من الدخول لداخل الجسم، وتغطية الجلد حتى لا تخرج السوائل.

يستخدم الليزر لعدة أغراض، منها الليزر لإزالة الشعر، وليزر يستخدم لشد الوجه، ولكن الليزر قد يسبب حروق، وإذا تسبب الليزر في حروق عميقة، يُحدث تشوهات، وتصبغات، ويستخدم لها بعض الأدوية والكريمات والمراهم التي تحسن من هذه الحروق.

نصائح عامة للتعامل مع الحروق

  • يجب الانتباه جيداً وتجنب الإصابة بالحروف لأن الحروق من الإبتلاءات الشديدة.
  • عدم وضع أي نوع من الكريمات أو المراهم أثناء الحرق، لأن الجلد يكون مفتوح ويستقبل أي نوع من البكتيريا.
  • اللجوء لطبيب التجميل المتخصص إذا تم التعرض لحرق.
رابط مختصر:

أضف تعليق