المطبات الهوائية: أنواعها وطرق التعامل معها

المطبات الهوائية وأنواعها وطرق التعامل معها

كثيراً ما نخاف من حوادث الطائرات مع العلم أنه يقال أنّها الأقل حدوثاً بين حوادث كل وسائل النقل، لكنها قد تكون مميتة وخطيرة أكثر من غيرها

بدأ الكابتن مازن السماك “رئيس الجمعية اللبنانية للطيارين الخاصين” حديثه قائلاً بأن الطيران إحصائياً يُعد أأمن وسيلة نقل في العالم، ونسبة الطيران في هذا الوقت زادت بشكل كبير لذلك من البديهي أن يكون هناك العديد من الأسئلة عند الكثير حول الطيران وخاصة المطبات الهوائية فهي ترعب العديد منا وهذا ما سنجيب عليه في المقال التالي…

المطبات الهوائية

قال ك. السماك، أن المطبات الهوائية هي تغير في مجرى الهواء، وهذا تغيير ناتج عن تغيير في جرارة الهواء أو سرعته، لكن لا داعي من القلق أبداً من المطبات الهوائية لأنها لا يمكن أن تكون السبب في سقوط الطائرة، لكن ردة الفعل الخاطئة من الطيار هي التي يمكن ان تكون السبب في ذلك.

فنحن في عالم الطيران لدينا قاعدة تسمى “IF/THEN” فيجب أن يعرف الطيار كيف يتصرف في كل موقف فلا مجال للعفوية أو المفاجآت في الطّيران، فردة الفعل تكون مدروسة دائما من خلال الكتيبات والتدريب، ففي حالات المطبات الهوائية أثناء رحلة الطيران يجب على الطيار تخفيف السرعة إلى ما يسمّى بسرعة المناورة، وهذه السُّرعة هي ما تُشعر الركاب بالراحة أثناء رحلتهم.

تقرأ هنا عن مثلث برمودا بين الحقائق والخرافات

أبرز أنواع المطبات الهوائية

أغلب الأنواع التي نراها من المطبات الهوائية تكون ناتجة عن الطقس، فالغيوم السوداء والكتل الهوائية تسبب هذه المطبات الهوائية، و أيضاً هناك مطبات هوائية تدعى ” CAT – Clear Air Turbulence ” وهذه المطبات لا يراها الطيار وتأتي في الأجواء الصافية، ويمكن تقسيم أنواع المطبات الهوائية الأخرى إلى ثلاثة أنواع:

  • Mechanical turbulence: وهذه المطبات تكون بسبب اصطدام الهواء بالمنازل أو الأبنية وانعكاسه ليصطدم بالطائرة، وهذا الإنعكاس يغير مجرى الهواء للطائرة ويسبب المطب الهوائي، وهذا يكون غالباً عندما تكون الطائرة في حالة هبوط.
  • Thermal turbulence: وهذا النوع يكون ناتج عن الهواء الشديد السخونة أو الهواء الشديد البرودة، فعادة الهواء البارد يرتفع للأعلى والهواء الساخن ينخفض للأسفل، وهذا الاختلاف في درجات حرارة الهواء عنما تتعرض له الطائرة يسبب المطبات الهوائية.
  • Wave turbulence: وهذا النوع من المطبات يحدث بسبب وجود طائرة أخرى قريبة، فتوربينات الطائرة القريبة قد تسبب تلك المطبات الهوائية وهذا النوع يمكن للطيار تجنبه من خلال التواصل مع برج المراقبة بترك وقت دقيقتين بين الطائرة والأخرى أو قد يكون أكثر من ذلك عند وجود هواء شديد.

وتابع “ك/ مازن” حديثه أن رادار الطقس يرسل موجات صوتية عن الغيوم ويدرس ذرات المياه لها ويعمل على تحديد كثافتها ويرتد للطيار على شكل ألوان تظهر أمامه ويكون تفسير هذه الألوان كالتالي:

  • اللون الأخضر: يعني أن ذرات المياه خفيفة ومن هنا يعرف الطيار أن هذا المسار آمن ولا مشكلة به.
  • اللون الأصفر: يعني أن كثافة ذرات المياه معتدلة ويفضل أن يحاول الطيار تجنبها.
  • اللون الأحمر: يعبر عن أن كثافة ذرات المياه كبيرة جداً ويجب على الطيار تجنبها على الفور.

واقرأ هنا كذلك مقال عن خطوط الطول ودوائر العرض

مقاعد الطائرة الأقل ارتجاحاً عند حدوث المطب الهوائي

في الواقع الطائرة بأكملها أمنة، لكن المقعد الذي يكون أقل ارتجاجاً على الطائرة هو المقعد الأقرب لمركز الجاذبية، فكلما تم الابتعاد عن مركز الجاذبية كانت نسبة الارتجاج عند حدوث المطب الهوائي أعلى.

وأختتم “السماك” حديثه بتوجيه نصيحة لراكب الطائرة أن الطيارين يكونون على درجة عالية من التدريب ولا داعي للقلق فبل يوجد هناك مجال للمفاجئات، فعلى الراكب أن يطمئن ويسعد برحلته ولا داعي لأي قلق فالطيار يبذل قصارى جهده ليكون ركابه مطمئنين خلال الرحلة.

رابط مختصر:

أضف تعليق