أنواع حشوات الصدر “لتكبير الثدي” ومدى أمانها

حشوات الصدر , Breast augmentation , تكبير الثدي

هل حشوات الصدر آمنة؟

يقول الاختصاصي في التجميل والترميم الدكتور “فادي حمداني”: أن قرار إجراء عملية جراحية لتجميل الثدي يجب أن يتم بعد استشارة الطبيب، وبموافقة السيدة أيضاً، وهناك سببين رئيسيين لاتخاذ مثل هذا القرار، أولهما هو وجود أمراض تعاني منها المرأة، وأكثر هذه الأمراض شيوعاً هو مرض سرطان الثدي؛ حيث يكون قد تم استئصال جزء أو كل الثدي في بعض الحالات، فغالباً بعد أن تُعالج السيدة من السرطان، ترغب في إعادة الثدي إلى شكله الطبيعي، أو إلى ما يقارب الشكل الطبيعي، وبالتالي يتم التدخل جراحياً لترميم وتجميل شكل الثدي.

والسبب الآخر لإجراء عمليات تجميل الصدر يكون مرتبطاً بأسباب تجميلية باحتة؛ فترغب السيدة في جعل الثدي حجمه أكبر، شكله أفضل، ومتناسق أكثر مع شكل الجسم، مما يزيد من ثقتها بنفسها كامرأة، وبالتالي لا توجد حاجة طبية لإجراء هذه العملية في هذه الحالة.

ويؤكد الدكتور “فادي” على أنه تعتبر حشوات الصدر إحدى طرق تكبير الصدر، فهناك عدة طرق أخرى لتكبير حجم الصدر باستخدام أنسجة الجسم نفسها، ويتم ذلك خاصة في حالة استئصال الثدي بعد العلاج من السرطان، وتسمى هذه العملية باسم “TRAM Flab”؛ حيث يتم استخدام قطعة من بطن المريضة، ويتم استخدامها في صناعة ثدي وحلمات، وبالتالي يكون شكله طبيعي تماماً، وكذلك هنالك عدة طرق لتكبير الثدي، من ضمنها “DIEP Flab”.

أنواع حشوات الصدر

وإلى جانب تلك الطرق هناك نوعان أساسيان من حشوات الصدر، وهما:

  • حشوات الصدر المصنوعة من السيليكون.
  • حشوات الصدر المصنوعة من السيليكون من الخارج، ومن الداخل يتم وضع كميات من المياه، والملح.

ويؤكد الدكتور “حمداني” أنه بعد إجراء عدة دراسات على هذه الحشوات، تم التأكد من أنها آمنة تماماً، ولا يحدث أي مشاكل بسبب تلك الحشوات، كما أنها يمكن أن تظل لفترات طويلة دون حدوث أي مضاعفات طويلة المدى، ولكن بعد فترة من العملية، قد يحتاج الطبيب إلى إجراء بعض التعديلات على هذه الحشوات، نتيجة التقدم في العمر فقط، لكن يجب الذكر على أنه أثبتت بعض الدراسات أن هناك نوعاً نادراً جداً من السرطان قد يحدث كنتيجة لبعض حشوات الصدر التي تُسمى بـ “Textured implants”، وقد حدث هذا النوع من السرطان لحوالي ٤٠٠ حالة فقط حتى الان.

وهنا ندعوك لتتعرّف على أبرز الأخطاء الطبية في مجال التجميل

وأخيراً، فيجيب الدكتور “فادي” عن تساؤلات بعض السيدات من ناحية تأثير هذه الحشوات على عملية الرضاعة، مؤكداً أن حشوات الصدر لا تؤثر تماماً على عملية الرضاعة، وكذلك لا تؤثر هذه الحشوات على فحص الماموجرام إذا أرادت السيدة أن تقوم به.

رابط مختصر:

أضف تعليق