Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أهمية الإبتكار

صورة , الإبتكار , مبتكر

سنناقش في هذا المقال مفهوم كلمة إبتكار، كيف أستطيع التفكير بشكل إبداعي ومبتكر، صفات المبتكرين، أهمية الإبتكار، والعوامل المؤثرة فيه.

معنى كلمة إبتكار

كلمة إبتكار هي كلمة مشتقة من كلمة بكَر والتي تعني حدوث الشيء مبكرا، أي ان كلمة إبتكار كمصطلح لغوي تعني الإكتشاف الباكر.

والإبتكار هو إستخدام الفكرة أو الأشياء بطريقة أفضل من الطريقة المتعارف عليها، ولكن يجب القيام بذلك بشكل مختلف تماما وغير متعارف عليه، مع تحقيق إفادة أفضل.

كيف يستطيع الشخص أن يصبح شخص مبتكر؟

لا يعتمد الشخص على الذكاء الشخصي فقط ليصبح مبتكر، بل يعتمد على عوامل أخرى ومن أهمها ما يلي:
• دمج العناصر مع بعضها البعض للحصول على شيء مختلف غير تقليدي.
• الإطلاع المستمر، القراءة، وجمع الأفكار.
• عدم الإستماع إلى ما يقوله الناس من حولك، فقط إنشغل بمعرفة إمكانيات ذاتك والعمل عليها لتطويرها.
• العمل على إدارة الوقت بشكل جيد.
• التخيل والتأمل، فيمكن للشخص أن يتخيل لو كان لديه إمكانيات معينة فإن يمكنه عمل أشياء مختلفة مثل كذا وكذا.
• طرح الأسئلة للحصول على نتائج مختلفة للأفعال، مثل: اذا قامت الشركة بطرح منتج معين بصفات معينة في مكان معين، ماذا ستكون النتائج المترتبة على تنفيذ هذه الخطوات.
• التفكير دائما في حلول بديلة لكل شيء.
• إستخدام الورقة والقلم لتحويل الأفكار إلى صور مكتوبة ومرسومة لتنفيذها.
• إستخدام أسلوب العصف الذهني وهو طرح عدد كبير جدا من الأفكار بصورة عشوائية ثم بعد ذلك يتم تقييمها وأخذ المناسب منها لوضعه بحيز التفكير.

صفات وخصائص المبتكر

إليكم أهم صفات وخصائص الشخص المبتكر:
• الثقة العالية بالنفس والإيمان بالإمكانيات التي يمتلكها.
• الإجتهاد في العمل.
• البحث بشكل دائم ومستمر.
• عدم التقيد بالتقاليد والتفكير دائما بشكل مختلف وغير متوقع.
• التعبير عن مشاعره بصورة واضحة ومباشرة.
• حب القراءة والإطلاع.
• التفكير خارج الصندوق أو التلاعب بدمج الأفكار.
• الإنشغال الذهني الدائم.
• يتعرض الشخص المبتكر لتجارب عملية منذ سن مبكر عن المتعارف عليه بالنسبة للشخص العادي.
• يتأثر بالأشخاص الناجحين ويتخذ منهم قدوة له.
• كراهية السلطة والتقيد.

أهمية الإبتكار

يعتبر الإبتكار من أهم الوسائل التي يسعى من خلالها الفرد لإيجاد أفكار وطرق مختلفة لحل المشاكل، لذا فإن الإبتكار يشكل أهمية بالغة في حياة الإنسان سواء كفرد أو مؤسسة. وإليكم أهم النقاط التي توضح أهمية الإبتكار وتأثيره في المجتمع:
• للإبتكار تأثير كبير في تطور المجتمع وتقدمه، نظرا للتطور الكبير الذي حدث في مجال التكنولوجيا، البحث العلمي، والتواصل بين البلدان والثقافات في جميع أنحاء العالم.
• الإبتكار يساعد بصورة كبيرة في حل جميع المشاكل التي تواجه الفرد بصورة فعالة.
• رفع كفاءة المستوى التعليمي لدى الأفراد.
• ساهم الفكر الإبتكاري بصورة كبيرة في النهضة الصناعية والتكنولوجية.
• يساعد الإبتكار في رفع حدة التنافس بين المؤسسات الإقتصادية المختلفة، ومن ثَم المساهمة بصورة فعالة في التنمية الإقتصادية.
• إيجاد حلول جديدة لرفع معدل حجم المبيعات في المؤسسات والشركات.

أهم العوامل المؤثرة في الإبتكار

• للبيئة دور كبير وفعال في حياة المبتكر، فاما أن تكون عامل مساعد وداعم له، واما أن تكون عامل إحباط، مثل المؤثرات الإجتماعية والثقافية بداية من الأسرة وحتى المؤسسات التعليمية.
• كما تعمل المؤسسات والشركات على رفع كفاءة موظفيها وتحسين حدس الإبتكار لديهم، أو إحباطهم عن طريق الإهمال وعدم الإهتمام بأفكارهم وتطبيق الصالح منها.
• العمل داخل فريق يكون أفضل بالنسبة للشخص المبتكر عن العمل الفردي.

ويجب علينا كمجتمع أو كمؤسسة تقديم كل الدعم للشخص المبتكر لأنه هو العامل الأساسي في تقدم المجتمع ورفع معدل التنمية بالدولة.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *