أهمية التغذية الصحية لطلاب المدارس

صورة , طعام , التغذية السليمة , أطفال المدارس

أهمية التغذية الصحية لطلاب المدارس

تقول اخصائية التغذية وخبيرة البرمجة اللغوية العصبية الدكتورة “دينا خالص الناصري”: أنه كما يُقال دائماً فإن العقل السليم في الجسم السليم، وتعتبر مرحلة الدراسة بالنسبة للطفل هي مرحلة نمو للعقل، العظام، العضلات، ونمو أعضاء الجسم كافة.

لذلك فتعتبر التغذية السليمة الصحية، وكذلك المتوازنة للأطفال في هذه المرحلة هي الأساس الذي ستُبنى عليه صحة الطفل طوال حياته.

الأطعمة التي يجب للطفل تناولها في اليوم الدراسي

يجب أن يدرك الأهل أن وجبة الإفطار، وهي الوجبة التي يتناولها الطفل قبل الذهاب إلى المدرسة مهمة جداً يجب التركيز عليها، قبل التركيز على علبة الطعام “Launch box” التي يأخذها الطفل معه إلى المدرسة ، فيجب أن تكون وجبة الإفطار غنية بالأطعمة المفيدة الغنية بالأوميجا ٣، فتُزيد من تركيز الطفل أثناء الدراسة مثل البيض، أو الموز الغني بالبوتاسيوم الذي يمد الطفل بالطاقة اللازمة.

أما عن العلبة الغذائية التي يأخذها الطفل معه إلى المدرسة فيجب أن تحتوي على جميع العناصر الغذائية، من البروتينات، الكربوهيدرات في الساندويتشات المصنوعة من الخبز الأسمر والاجبان على سبيل المثال، والمُضاف لها زيت الزيتون والزعتر الذي يساعد على الذكاء، والمسكرات أيضاً، الفواكه مثل التوت، والكيوي والخضروات مثل الخيار والجزر، ويجب أن تحاول الأم التنويع في الوجبات التي يتناولها الطفل، فتحتوي العلبة الغذائية على مجموعة من الأطعمة ذات الألوان الجذابة، والمتنوعة مما يساعد في جذب الطفل لتناول الطعام، ولا يمكن أن نتغاضى عن أهمية وجود زجاجة المياه مع الطفل حتى تمد الجسم بالسوائل الكافية، وحتى نحمي أطفالنا من الجفاف.

ويجب أن تكون الأطعمة التي تحتوي عليها علبة الطعام المدرسية أطعمة سهلة التحضير، ولا تفسد في وقت سريع، كما يجب أن تجعل الأم الطفل يشاركها في تحضير علبة الطعام بنفسه في الإجازة الأسبوعية، حتى يختار ما يُفضله، وكذلك يشعر بأهمية هذه الوجبة.

وعن أنواع علب الطعام المدرسية فهي كثيرة ومتنوعة، وهناك بعض الأنواع الحديثة منها، والتي تعتبر أفضل من الناحية الصحية، وهي تلك الأنواع التي تحتفظ بحرارة الطعام، وببرودته، فبالتالي تحافظ على الطعام من التلف.

وتؤكد الدكتورة “الناصري” على أهمية أن نُزيد من وعي الأطفال على مدى خطورة الأطعمة المُعلبة الموجودة في الاسواق، والتي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات، والصوديوم، وبالتالي فهي ليس لها أي قيمة غذائية، وغنية بالسعرات الحرارية خاصةً العصائر الصناعية المُعلبة التي تحتوي على مياه وسكر، وألوان صناعية بشكل أساسي، ونسبة ضئيلة جداً من مستخلص الفواكه.

رابط مختصر:

أضف تعليق