أهمية التوعية بأمراض الغدة الدرقية

صورة , رجل , ألم الرقبة , الغدة الدرقية

كيف يمكن للتغذية أن تؤثر على عمل الغدة الدرقية؟

تقول اخصائية التغذية العلاجية الدكتورة “إيناس جزر”: أن الغدة الدرقية عامة تحتاج إلى مجموعة من الفيتامينات والمعادن بقدر معين في النظام الغذائي؛ حتى تقوم بوظيفتها بشكل صحيح، والتي تتمثل في:

  • الزنك.
  • السيلينيوم.
  • فيتامين “B”.
  • اليود.

ومن هنا يجب أن يتم تنبيه الأمهات للأطعمة الغنية بهذه المعادن والفيتامينات حتى يتم إدخالها بشكل رئيسي إلى طعام الاطفال، خاصةً المأكولات البحرية، والسلطة الخضراء التي تحتوي على الخضروات الورقية.

وتبعاً لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية، لابد وأن يتم تجنب تلك الأطعمة الغنية بهذه المعادن والفيتامينات قدر الإمكان، خاصةً التي تحتوي على اليود، مثل المأكولات البحرية، والثوم، وبعض الخضروات الورقية، والعكس صحيح فإن الأشخاص الذين يعانون من نقص إفرازات الغدة الدرقية لابد وأن يتم تجنب الأطعمة التي تُثبط امتصاص اليود قدر الإمكان، مثل الزهرة، الملفوف، والبروكلي.

ويتضح من ذلك أن النظام الغذائي يؤثر بشكل واضح في نشاط الغدة الدرقية؛ حيث أنه من أشهر الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من اليود، والسيلينيوم، والتي تعتبر مهمة جداً للغدة الدرقية هي الجوز البرازيلي “Brazilian Nut”، لكن إذا تم تناولها من قبل شخص سليم تماماً بكمية تفوق الحد الأقصى الذي يمكن تناوله في اليوم، والذي يتمثل في ٨ حبات، فإن ذلك قد يسبب فرط في نشاط الغدة الدرقية لديه، وكذلك الحال بالنسبة للشاي الأخضر الذي إذا تم تناوله بكثرة، فإن ذلك قد يسبب نقص في إفرازات الغدة الدرقية؛ حيث أنه لابد من عدم تناول أكثر من كوب يومياً من الشاي الاخضر.

وندعوك لتقرأ هنا عن

أهمية التوعية بأمراض الغدة الدرقية

لابد من ارتفاع مستوى التوعية عن أمراض الغدة الدرقية، وطرق علاجها والوقاية منها، ومعرفة مدى تأثير النظام الغذائي في وظائفها، خاصةً وأنه في وقتنا الحالي أصبحت هناك العديد من المعلومات المغلوطة، والمنتشرة بشكل كبير وواسع على مواقع الانترنت، ومواقع التواصل الاجتماعي، لذلك فلابد من أخذ المعلومات من المواقع الطبية المتخصصة، والمعتمدة فقط.

ومن الجدير بالذكر أن هذه المعلومات لا تضع في الاعتبار الفروق الفردية بين الأشخاص، لذلك فقد نجد أن هناك بعض الأغذية التي يُنصح بها على مواقع الانترنت لمرضى الغدة الدرقية، ولكن هذا لا يناسب جميع الأشخاص بكل تأكيد.

وأخيراً، فتنصح الدكتورة “إيناس” للحصول على صحة أفضل، ولوظائف غدة درقية مثالية بالصيام لثلاثة أيام شهرياً، حتى يتم تخليص الجسم من السموم التي تُعتبر السبب الأساسي والرئيسي للإصابة بالعديد من الأمراض، ذلك مع أهمية الحرص على تناول الخضروات والفواكه بكميات كبيرة تصل إلى ضعف كمية العناصر الغذائية الأخرى التي يتم تناولها.

رابط مختصر:

أضف تعليق