أهمية تربية الحيوانات الأليفة .. ايجابيات وسلبيات

صورة , قطط , كلاب , الحيوانات الأليفة

يُقال إن تربية الحيوانات تساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب عند الإنسان، وكان يقال قديماً أن الكلب هو أفضل صديق للإنسان، ويظن بعض الناس أنها مجرد أقوال مأثورة. لكن تبين أن هذا الكلام صحيح بعد إجراء دراسة حديثة أثبتت أن تربية الحيوانات هو أمر مهم بالنسبة للصحة النفسية.

وبالإضافة إلى أن تواجد الحيوانات مهم لتغيير الحالة النفسية فإنه مهم أيضاً لتربية الأطفال ونموهم ويساعد في تغيير مفهوم التربية الاجتماعية عند الطفل وعند الإنسان البالغ.

ويذكر أن شعور المُربّي بحب حيوانه له بدون أي مقابل واستقبال الحيوان للمُربّي عند عودته إلى المنزل هي مشاعر مهمة جداً بالنسبة لنفسية الإنسان، لأن هذه المشاعر تخفف من الضغوطات والصعوبات التي يمر بها الإنسان في حياته اليومية.

أهمية وجود الحيوانات بالمنازل

تقول مدربة الكلاب “ديار” أنّهُ من الضروري تواجد حيوان أليف في كل بيت، سواء قطة أو كلب أو عصفور، لأن حركة الحيوانات في المنزل وروحهم اللطيفة وانتظارهم لاهتمام المربي كلها مشاعر مهمة ومفيدة لنفسية الإنسان.

ويذكر أن الحيوانات تساعد في تقليل مشاعر الحزن عند الشخص لأنه في بعض الأوقات عندما يكون مهموم وينظر فجأة إلى حيوانه ويجده يحاول اللعب معه ينسى الشخص همومه ويتغير مزاجه السيء في وقت قصير. ويجب على الشخص أن يتعلم كيفية تربية الحيوان والتعامل معه قبل أن يقوم بإحضاره إلى المنزل.

أهمية تواجد الحيوانات في المنزل بالنسبة إلى الأطفال

يقال إن تواجد الحيوانات في المنزل ضروري جداً للأطفال خاصة لبعض الأطفال المصابة بالتوحد أو متلازمة داون أو الأطفال المصابة بالإعاقات، لأن الحيوان سيكون له قدرة كبيرة على إسعاء وشفاء هؤلاء الأطفال من خلال لعب الحيوان معه واهتمامه به.

ويقال أيضاً أن تواجد الحيوانات في المنزل قد يساعد في تقوية مناعة الأطفال.

علاج الخوف من الحيوانات

يعاني الكثير من الخوف من الحيوانات لأسباب مختلفة ولكن للتغلب على هذا الخوف يجب على الإنسان أن يتعرف على الحيوان عنه ويقوم بلمسه ويقضي بعض الوقت معه حتى يقتنع أن هذا الحيوان لن يقوم بإيذائه.

وبمرور الوقت سيتعود كلاً من الإنسان والحيوان على بعضهم البعض وسيصبح هناك لغة تفاهم بينهم وسيقوم هذا الحيوان بعد ذلك بالدفاع عن مربيه إذا تعرض للخطر.

وبذلك سيكون قد تغلب الإنسان على خوفه من الحيوانات، وهناك بعض الأشخاص تخاف من الحيوانات المشوهة أو المصابة بإعاقات وتفرق بينها وبين الحيوانات المعافاة، ولكن هذا الشعور هو شيء إنساني لأن هذه الحيوانات المصابة تكون بحاجة أكثر إلى الاهتمام والعطف عليها.

رابط مختصر:

أضف تعليق