أهمية رياضة كرة اليد

صورة , كرة , رياضة كرة اليد

تُعد رياضة كرة اليد من الألعاب الجماعية الشيقة التي لها جمهورها الخاص من جميع أنحاء العالم لما تمنحه للاعبيها من فوائد وأوقات ممتعة.

من هذا المنطلق يحرص نادي الشارقة الرياضي على الاهتمام بهذه الرياضة وتوفير كافة الإمكانات للاعبين لتحقيق البطولات الدولية في هذا المجال، وتعتبر هذه اللعبة كذلك من الألعاب التي تحتاج إلى مهارات خاصة للاعبيها خاصة مهارة السرعة بشكل عام وسرعة البديهة بشكل خاص.

ما هي أسباب هذا الاهتمام العالمي برياضة كرة اليد؟

ذكر الكابتن جاسم محمد ” مدرب كرة يد في نادي الشارقة الرياضي ” أن كرة اليد لها اهتمام واسع في العالم بشكل عام ودولة الإمارات بشكل خاص، وهذا الاهتمام ليس من محض الصدفة وإنما هو نتيجة رؤية صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حفظه الله ورعاه حيث أنه قام ببناء إمارة الشارقة ورأى ضرورة أن يكون نادي الشارقة متميزاً محلياً ودولياً بين الأندية.

فيما يخص رياضة كرة اليد بشكل خاص فإنها تأخذ وضعها المحلي في دولة الإمارات حيث أنها تعتبر الرياضة الثانية في الدولة وهناك اهتمام بالغ بها من جانب الاتحاد، كما أن المشاركة في المسابقات الخاصة بكرة اليد أصبح ملحوظ وواضح بجانب أنه قد أصبح لدينا عدد كبير من لاعبي كرة اليد يصل إلى 1600 لاعب مسجل في اتحاد كرة اليد كما لدينا كذلك 16 نادي كرة يد في دولة الإمارات.

عالمياً، تعتبر رياضة كرة اليد هي الرياضة الثانية بعد كرة القدم في أغلب الدول على عكس الولايات المتحدة الأمريكية التي لديها كرة السلة هي الرياضة الأولى بها.

أخذت كرة اليد هذا الموقع المتميز بين الرياضات نظراً لأن هناك اهتمام من الاتحاد الدولي بها بسبب وجود اهتمام بالبطولات الدولية كدوري أبطال أوروبا لكرة اليد كما أن هناك بطولة super club التي تُنظم منذ عام 2003 في العالم وهي عبارة عن اجتماع أبطال القارات الذين يجتمعون في دولة واحدة ويتنافسون على بطولة كأس العالم للأندية في كرة اليد.

ما هو الشيء المميز في كرة اليد؟ وما هو الفرق بينها وبين كرة اليد الشاطئية؟

إنني كمدرب كرة يد أستطيع أن أمدح هذه اللعبة التي لا تتميز كثيراً عن غيرها من الألعاب الرياضية الأخرى كونها عبارة عن منافسة بين فريقين يلعبون داخل الملعب.

تعتبر هذه اللعبة مشوقة وعنيفة نوعاً ما وبها احتكاك بين اللاعبين، ومن ثم فإن هذه اللعبة تمتاز بتشوقها الخاص خاصةً بين الجمهور، كما أن اللعب في هذه الرياضة سريع إلى حد ما بعكس كرة القدم التي تمتاز بالصبر في لعبها، لذلك يمكن أن تنتهي نتيجة مباراة كرة يد ب 35 إلى 30 هدف للفريق الآخر عكس كرة القدم التي لا تصل إلى هذا الرقم الكبير في الأهداف.

مضيفاً: تختلف كرة اليد التي تُلعب في الصالة الرياضية عن كرة اليد التي نمارسها في الشاطئ حيث أن كرة اليد داخل الصالة تكون بين 7 لاعبين لكل فريق، بينما الشاطئية تكون بين 3 لاعبين فقط لكل فريق، لكن حارس المرمى يمكنه أن يتبدل في الهجوم ليصبح لاعب عادي، ومن ثم في كرة اليد الشاطئية يمكن أن يصل عدد الفريق الهجومي فعلياً إلى 4 لاعبين.

كان هناك بطولة لفريق كرة اليد الإماراتي في كوريا والتي صعد فيها الفريق إلى الدور نصف النهائي من البطولة وفي آخر ثانية من المباراة خسر الفريق بهدف قاتل ليتمكن بعدها من عدم التأهل للدور النهائي ولكن استطاع الفريق بعد ذلك اللعب على المركز الثالث والرابع من البطولة وقام بحصد الميدالية البرونزية وهو إنجاز كبير لأي فريق يلعب في آسيا ويتحصل على هذا المركز لسنتين على التوالي.

قبل أسبوعين من الآن استطاع فريق كرة اليد أن يلعب السوبر مع فريق البحرين وحصل على البطولة، لذلك فإنني أرى الفريق في تقدم كبير من وقت لآخر.

ما هي قوانين لعبة كرة اليد؟

هناك بعض القوانين والمزايا التي تخص لعبة تخص كرة اليد وهي:

  • اللعب في ملعب طوله 20 متر.
  • تمتد المباراة لشوطين كل شوط 30 دقيقة بينهم ربع ساعة استراحة.
  • اللعب ب 7 لاعبين ويمكن أن يقل هذا العدد بشكل مؤقت إذا ارتكب لاعب معين خطأ معين ليُطرد لمدة دقيقتين ويعود بعدها مرة أخرى، ولكن في حال ارتكاب اللاعب للخطأ أكثر من 3 مرات فإنه يُطرد نهائياً من الملعب.
  • وجود 2 من الحكام داخل الملعب وآخرين على الطاولة.
  • سرعة المباراة.
  • إمكانية حسم المباراة خاصة في أواخر دقائقها عكس كرة القدم.

كيف يتبادل الحكمين أدوارهما داخل ملعب كرة اليد؟

هناك حَكَمين داخل ملعب كرة اليد أحدهما خلف المهاجمين والآخر خلف المدافعين لمتابعتهما إذا اقاموا بارتكاب خطأ معين في اللعبة كضرب لاعب أو ما شابه.

هناك قوانين محددة لكرة اليد منها ألا يستمر اللاعب في الاحتفاظ بالكرة بعد ضربها في الأرض لثلاثة مرات متتالية وألا يقوم كذلك بالركض على الكرة، كما أن لديه 3 خطوات فقط للتحكم في الكرة أثناء المباراة، وهذه الأخطاء تختص أكثر بالحكم الموجود خلف المهاجمين.

تابع ” جاسم “: هناك بعض المهارات التي يتميز بها لاعبي كرة اليد المعروف عنها أنها لعبة عنيفة وبها احتكاك دائم بين اللاعبين داخل الملعب، لذلك هناك بعض المواصفات التي يجب أن تتوافر في لاعب كرة اليد منها:

  • القوة.
  • الرشاقة.
  • السرعة.
  • الامتياز بمهارة الجانب الأعلى أو الطول الهائل عند التسديد على المرمى.

وهذا حتماً يتطلب منا ضرورة إعداد هؤلاء اللاعبين إعداد بدني جيد في بداية الموسم حتى يستطيعوا الحضور بأداء مبهر في أي بطولة قارية أو دولية للفريق.

كيف يمكن للمدرب اختيار مواقع وترتيب اللاعبين داخل الملعب؟

إن لاعبي فريق الشارقة الإماراتي لكرة اليد لم يصلوا إلى الفريق الأول إلا بعدما مروا على فريق الصغار أو الناشئين والأشبال والشباب المدعم من قبل إدارة النادي، لذلك لا يستطيع لاعب عمره 20 سنة أن يبدأ بممارسة هذه الرياضة لأنه لم يؤسَّس منذ صغره على ممارستها بشكل صحيح ولم يتعلم قوانين وأساسيات هذه اللعبة التي تكبر مع اللاعب ويحفظها ويعتاد عليها سنة تلو الأخرى، ومن ثم يستطيع أن يكون لاعباً محترفاً في رياضة كرة اليد بعدما وصل إلى مرحلة النضج التي يستطيع فيها أن ينافس على البطولات المحلية والدولية ويكون بذلك قد مر بمرحلة تعلم اللعبة من عمر 10 إلى 19 سنة على يد مدربين أكفاء يستطيعوا أن ينموا مهارات اللاعب ليتمكن حينئذ من أن يحمل اسم الفريق والبلد الذي يلعب باسمه ويرفعه عالياً، لذلك فإننا نرى العديد من لاعبي كرة اليد على موجودين في مراتب عالية ومتقدمة داخل وخارج الملعب.

كيف يمكن للاعب كرة اليد تهيئة نفسه على المنافسة والفوز بالبطولات؟

لقد قمت بلعب كرة اليد على مدار 30 سنة تقريباً، لذلك فإنني أتمتع بالعديد من الخبرات التي أود أن أنقلها من خلال مسيرتي كلاعب سابقاً ومدرب حالياً إلى اللاعبين في عدة نقاط:

  • زيادة عدد ساعات تواجد اللاعب داخل النادي.
  • تجنب السهر الطويل.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة والصحية.
  • التركيز الشديد أثناء التمرين.
  • وضع هدف واضح من اللاعب تجاه ممارسة هذه الرياضة.
  • التفكير والعمل بشكل دؤوب على الفوز بالبطولات.وختاماً، يمكن أن يبدأ لاعب كرة اليد ممارسة هذه الرياضة على عمر 7 سنوات شريطة تعليمه أساسيات وقواعد اللعبة ومدى توافقه العضلي والعصبي لممارستها دون التفكير في حصد البطولات في هذا العمر الصغير.

أضف تعليق