أهم الفواكه التي تساعد على حرق الدهون

صورة , غذاء , الفواكه , الموز

تُعرّف السمنة بأنها تراكم الدهون في الجسم بصورةٍ غير طبيعيةٍ، ومفرطة، ممّا يشكل خطراً على صحة الإنسان؛ إذ إنّها تُعتبر أحد أهمّ العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث العديد من الأمراض؛ كمرض السكري (Diabetes)، وأمراض القلب والأوعية الدموية (Cardiovascular diseases)، والسرطان، وغيرها، ويمكن تحديد ما إن كان الشخص يعاني من السمنة أم لا بعدّة طرق، مثل: قياس مؤشر كتلة الجسم (Body Mass Index)، والذي يُحسب بقسمة وزن الشخص بالكيلوغرامات، على مربع طوله بالمتر، حيث يصنف الشخص الذي يساوي مؤشر كتلة جسمه ٢٥ أو أكثر، بأنه يعاني من زيادة في الوزن، أمّا من يتجاوز مؤشر كتلة الجسم لديه ٣٠ فيعتبر بديناً.

ويعاني الكثير من الأفراد من مشكلة تراكم الدهون في مناطق معينة في الجسم، مثل: البطن، والأكتاف، والأرداف، والمؤخرة، والأفخاذ، والتي تكون نتيجة العديد من الأسباب، نذكر منها: الإكثار من تناول الأطعمة الجاهزة والسريعة، ووجود خلل في الهرمونات، والإكثار من المشروبات الغازية بشكل دائم، وقلة الحركة والمشي، الأمر الذي من شأنه اتباع بعض الأنظمة الغذائية القاسية، والتي تسبب الضرر للجسم على مدى البعيد.

وعلى الرغم من وجود العديد من المنتجات والمكملات الغذائية، التي تدّعي بأنّها تساعد في حرق الدهون، إلا أنّها في الواقع تسبّب العديد من الأضرار الصحية، ولذلك يُنصح بتجنّب استخدامها؛ حيث إنّها يمكن أن تسبب آثاراً جانبيةً خطيرةً في بعض الأحيان، كما أنّ معظم هذه المنتجات لا يخضع لرقابة إدارة الغذاء والدواء (FDA)، ومن الجدير بالذكر أنّ الطريقة الأمثل لخسارة حرق الدهون تكون عن طريق تناول كمية من السعرات الحرارية أقلّ من الكمية التي يقوم الشخص بحرقها، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.

وتساهم الفواكه بشكل كبير في حرق كميات كبيرة من الدهون المتراكمة في مناطق معينة في الجسم، وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف والماء، ولذلك يفضل تناولها بشكل مستمر، بالإضافة إلى أنّها تعزز عمليات الأيض في الجسم، وتحسن عملية الهضم، وبالتالي تزيد سرعة حرق الدهون، وتزيل كميات كبيرة من السعرات الحرارية المتراكمة في مناطق معينة في الجسم، وبالتالي تحدّ من مشكلة زيادة الوزن.

ما أهم الفواكه التي تعمل على حرق الدهون؟

تقول الاختصاصية في التغذية “جنى جردلي”: أن الفواكه بشكل عام مهمة، ويجب أن تكون موجودة بشكل أساسي في نظامنا الغذائي؛ حيث أنه لا يوجد نظام غذائي لا يرتكز على الفواكه؛ حيث تُعدّ الفواكه من الوجبات الخفيفة الطبيعية الغنيّة بالفيتامينات والألياف وغيرها من العناصر الغذائيّة التي تَدعم النظام الغذائيّ الصحيّ، وهناك بعض أنواع الفواكه التي تُساعد على حرق الدهون وتخفيف الوزن، منها:

  • الأفوكادو: ويحتوي الأفوكادو على مجموعة من الأحماض الدهنية الأساسية التي تعد من الدهون غير المشبعة والمفيدة للجسم، كما تزيد حرق الدهون وتحويلها إلى طاقة، والأفوكادو لا يتم اعتبارها كفاكهة، ولكنها من ضمن الدهون المفيدة غير المشبعة، والزيوت، فالواحدة من هذه الفاكهة تحتوي على ٤٥ سعر حراري؛ لذلك فيفضل تناول حبة واحدة فقط يومياً، كما أنها غنية بالألياف، لذلك فتحسن من عمل الجهاز الهضمي، وتمنع حدوث الإمساك، والانتفاخ، والغازات.
  • الأناناس: ويحتوي الأناناس على مواد مفيدة لإدرار البول، والتخلص من الجراثيم، والبكتيريا، والدهون الموجودة في الجسم، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف والماء، والذي له تأثير فعّال ومفيد على الجهاز المناعي والهضمي.

وتشير “جنى” إلى طريقة مميزة يمكن من خلالها الاستفادة من الأناناس، وذلك بخلط الأناناس والزنجبيل، والمياه معاً، ويتم تناول قنينة من هذا الخليط بشكل يومي، مع الحرص أن يكون خالياً من السكر، فيساعد ذلك على حرق الدهون بشكل كبير.

موضحة أن بعض الأشخاص يقومون بعمل حمية غذائية معينة، وهي أن يتوقفوا عن تناول الطعام تماماً لمدة ثلاثة أيام في الشهر، ويكون خلال هذه الأيام الأناناس هو الوجبة الرئيسية، وهذا أمر خاطئ تماماً؛ حيث أننا بهذه الطريقة نضع الجسم في حالة من الضغط، والتوتر، لذلك فيجب أن نتناول وجباتنا بشكل طبيعيّ، مع تناول الاناناس بشكل يومياً أيضاً، حتى يحصل الجسم على جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاج إليها.

  • الموز: حيث يمتص الموز الدهون المضرة الموجودة في الجسم، وذلك بسبب احتوائه على ألياف، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من الفيتامينات والمعادن المفيدة للجسم، ولذلك يفضّل تناول حبة أو حبتين من الموز خلال اليوم.
  • الرمان: حيث يحتوي الرمان على مادة البولي فينولات، ومواد مضادة للأكسدة تعزز عملية التمثيل الغذائي، وتنظف الجسم من السموم، والدهون، ولذلك ينصح بشرب كوب من عصير الرمان صباحاً عند تناول وجبة الإفطار، كما يمكن إضافة حبوب الرمان إلى أطباق الطعام كالسلطات بأنواعها.
  • الفراولة: التي تعمل على توازن مستوى السكر في الدم، فالكوب الواحد من الفراولة يعمل على تقليل نسبة السكر في الدم، بما يعادل ممارسة الرياضة لمدة ساعة لنفس الغرض، لذلك فتعتبر الفراولة مفيدة لمرضى السكري.
  • سلطة السبانخ والروكا، بالأفوكادو، والفريز، وبذور الشيا: وتساعد هذه السلطة بشكل جيد على حرق الدهون في الجسم؛ حيث أنها غنية بفيتامين “C”، مضادات الأكسدة، الدهون الصحية غير المشبعة، والحديد.

وبالحديث عن بذور الشيا تحديداً؛ فهي مفيدة جداً للجسم، لاحتوائها على نسبة عالية من البروتينات، الأوميجا ٣، والدهون الصحية، كما تزيد من الشعور بالشبع.

  • الموز: إذ يُقلّل من نسبة السكر في الدم والكولسترول لدى الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع نسبة الكولسترول، ويُساعد على تقليل الدهون في الجسم في حال تمّ تناوله باعتدال.
  • التوت: يُعدّ فاكهة منخفضة السعرات الحرارية، ويحتوي على العديد من الفيتامينات الهامة ممّا يُساعد على خفض مستويات الكولسترول والدهون في الجسم.

وأخيراً، فتؤكد “جردلي” أنه وبشكل خاص يفضل للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع معدل الكوليسترول في الجسم، أو الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، ألا يتناولون أكثر من حبتين من الفواكه يومياً، ويجب أن لا يتم تناول الفواكه في الليل بشكل عام.

أضف تعليق