إجهاد العين وكيفية وقايتها من الأجهزة الإلكترونية

إجهاد العين

إجهاد العين (Eyestrain) لا يعتبر من الأمراض الخطيرة، ولكن استمراره لفترة طويلة دون علاج يؤدي إلى مشاكل، وهذا الإجهاد هو عبارة عن حالة طبية تنتج عن الاستخدام المفرط للعين عن طرق كثرة استخدام الأجهزة اللوحية، وكثرة القراءة، والأعمال الدقيقة لساعات طويلة.

ويمكن الحماية من هذا الإجهاد عن طريق تقليل ساعات الجلوس أمام الأجهزة، والنظر لمكان بعيد كل ٢٠ دقيقة من استخدام هذه الاجهزة.

إجهاد العين

يقول الدكتور “فواز المعموري” استشاري أمراض العين والشبكية أن: إجهاد العين هو حالة طبية تنتج عن الاستخدام المفرط للعين بسبب استخدام الأجهزة الإلكترونية بصورة كبيرة، وكثرة القراءة، والقيام بالأعمال الدقيقة لساعات طويلة.

تابع د.” فواز”: إجهاد العين له العديد من الأعراض، والتي قد تكون مشابهة لبعض الحالات المرضية التي تصيب العين مثل جفاف العين، التهاب ملتحمة العين التحسسي، بالإضافة إلى ذلك فإنها في بعض الأحيان قد يصاحبها بعض الآلام الشديدة التي تشبه آلام ارتفاع ضغط العين.

ولتميز إجهاد العين عن أمراض العين الأخرى هناك ثلاث أنواع من الأعراض المصاحبة لإجهاد العين التي يمكن من خلالها التمييز بينها وبين الأمراض الأخرى:

  • النوع الأول هو الاحمرار والحكة الشديدة.
  • النوع الثاني عدم القدرة على فتح العين بسبب جفاف العين.
  • النوع الثالث هو التحسس للإضاءة، والصداع الشديد والآلام حول العين بعد الانتهاء من القراءة أو التركيز لفترات طويل.

وقاية العين من استعمال الأجهزة الإلكترونية لفترات طويلة

كما يقول د. “المعموري”: يجب على الشخص تحديد عدد الساعات التي يستخدم فيها الأجهزة الذكية، ويجب النظر لمدة ٣٠ ثانية إلى مكان بعيد بعد النظر لمدة ٢٠ دقيقة للهاتف، وذلك لترخية عضلات العين، وإضافة إلى ذلك يجب النوم مبكرًا بعد استعمال الهاتف والعمل عليه لساعات طويلة لأخذ وقت كافي لاستراحة العين، كما يجب استخدام قطرات العين في حالة جفاف العين.

وأضاف الدكتور أن الكثير من الأشخاص يعانون من قصر النظر، أو طول النظر، أو الأخطاء الانكسارية، وإذا لم يتم تصحيح هذا الخطأ الانكسارية سوف يزداد إجهاد العين.

بالإضافة إلى ضرورة الجلوس في وضعية مريحة أثناء الجلوس على الأجهزة الذكية لفترة طويلة، وشرب كميات كبيرة من الماء، وخفض إضاءة الجهاز، وتكبير خط الكتابة، والابتعاد نهائيًا عن النظر للأجهزة الذكية في مكان معتم قبل النوم.

أردف د. “فواز”: سابقًا كانت أكثر حالات الإجهاد توجد لدى البالغين، وخصوصًا أصحاب الأعمال المكتبية، ولكن الآن مع التطور التكنولوجي وحالات التعليم عن بعد، ازدادت حالات إجهاد العين.

وينصح الدكتور الأهل بعدم محاولة إبعاد هذه الأجهزة عن الأطفال، ولكن يجب تدريب الطفل على بعض الأشياء، وهي : السماح للطفل باستخدام الأجهزة لمدة ساعتين فقط خلال اليوم يتم تقسيمها بشكل صحيح، وتعويد الطفل على النظر لمكان بعيد كل نصف ساعة لترخية عضلات العين، ومحاولة منع الطفل من استخدام الأجهزة في غرفة معتمة.

وإذا لاحظ الأهل على الطفل قلة التركيز أو عدم القدرة على القراءة، يجب أخذ الطفل للطبيب لأنه من الممكن أن يكون لديه أخطاء انكسارية.

تعتبر مقولة “أكل الجزر يقوي النظر” من الخرافات الطبية; فالجزر يحتوي على فيتامين A المفيد، ولكن ليس له علاقة بالنظر.

ينصح د. “المعموري” الأهل بإعطاء الطفل بعض التمارين والنشاطات بعد استعمال الأجهزة الذكية، مثل الرسم، واللعب، وإيجاد الأنشطة التي تمنع الطفل من الجلوس على هذه الأجهزة لفترات طويلة.

ختامًا، إذا لاحظ الشخص صعوبة في التركيز، أو حرقة وآلام شديدة في العين، يجب استشارة طبيب العيون للكشف عن هذه المشاكل ومعرفة أسبابها ومعالجتها، ومعالجة جميع هذه المشاكل يساعد في التخلص من إجهاد العين.

أضف تعليق