إضطراب الوسواس القهري: أسبابه، أعراضه، علاجه

صورة , مريض , طبيب نفسي , الوسواس القهري

كثيرًا ما نجد أفكار لدى الشّخص تُوسْوِس لهُ بِداخِله، وقد تتطور هذه الحالات إلى ما يُسمّى بالوسواس القهري، فما هو الوسواس القهري وكيف يتم معالجته، كل ذلك سنتعرف عليه في المقال التالي.

الوسواس القهري

بدأت الدكتورة لارا علقم “أخصائية الطب النفسي والادمان”، حديثها بأن الوسواس القهري هو عبارة عن  أفكار أو أفعال أو خيالات أو اندفاعات متكررة تهاجم عقل المريض، وتسبب له إزعاج شديد، وإذا حاول المريض تجاهل هذه الأفكار يعاني من التوتر، ويكون هذا الوسواس القري طبيعي عند الأطفال من سن ٤-٨ سنوات.

فقد يأتي لدى الطفل أفكار طبيعية تختفي مع كبره، لكن إذا لم تختفي هذه الافكار واستمرت مع الطفل فقد نُسمي ذلك وسواسُا قهريًا مرضيًا، وقد يكون الوسواس القهري طبيعي إذا كان سمة من السِّمات الشخصيّة عند الإنسان مالم يؤثر على حياته الطبيعية.

الفئة العمرية الاكثر عُرضة للوسواس القهري

يصيب الوسواس القهري ٢٪ من الناس، وقد يصيب أي فئة عمرية، لكن الفئة الأكثر إصابة به تكون تحت سِن العشرين، فربع الحالات يتم تشخيصها في مرحلة الطفولة.

ويجب العلم أن الوسواس القهري إذا أصاب الشخص بعد سن ٤٥ فقد يكون هناك سبب عضوي للوسواس القهري، وهذه الأسباب العضوية فد تكون خلل عضوي دماغي كالكُتَل السرطانية وما إلى ذلك.

تقرأ هنا أيضًا عن أعراض وعلاج الفوبيا تفصيلاً

نتيجة الإهمال في علاج الوسواس القهري!

معظم الناس تربط الوسواس القهري بالنظافة، وذلك الخوف من العدوى وتجنب مصافحة الناس، وكذلك الأفكار التكفيرية أو التشكيك في وجود الله، وقد تكون عند الفرد افكار عدوانية والرغبة في إيذاء الآخرين.

وعند الاهمال في معالجة المريض قد تحدث له مضاعفات ويمكن تقسيم تلك المضاعفات حسبما ورد على لسان “د. علقم” إلى:

  • مضاعفات جسدية: مثل الأمراض جلدية أو الإكزيما وما إلى ذلك.
  • مضاعفات سيكولوجية: مثل الاكتئاب والقلق واضطرابات النوم والشهية.
  • مضاعفات اجتماعية: مثل العزلة الاجتماعية.

أسباب الوسواس القهري

يمكن تقسيم اسباب هذه العدوى إلى:

  • العامل الوراثي: ٢٠٪ من حالات الوسواس القهري يكون سببها وراثي وليس سلوكي.
  • خلل في كيمياء الدماغ والسيالات العصبية.
  • الإصابة بعدوى أو فيروس معين.

علاج الوسواس القهري

إننا نعتمد في علاج الوسواس القهري على الجلسات النفسية، وهي جلسات السلوك المعرفي، لكن أيضًا يمكن أن تحتاج بعض الحالات المتوسطة إلى الشديدة بعض العلاجات كمضادات الاكتئاب وفي بعض الحالات نستخدم مضادات الاكتئاب بنسب قليلة.

وعلاج الوسواس القهري يحتاج لجرعات كبيرة من العِلاج ويحتاج لفترة زمنية كبيرة قد تصل إلى ثلاثة أشهر أو أكثر.

وأنهت “د. لارا علقم” حديثها أن معظم حالات الوسواس القهري يتم شفائها، ولكن يجب عمل متابعات دورية مع الطبيب المعالج بعد العلاج لضمان عدم حدوث انتكاسات لدى المريض مرة أخرى.

ما رأيُك أيضًا أن تطّلع على وسواس المرض وكيف نتخلص منه

رابط مختصر:

أضف تعليق