موضوعات

إليك أندر ألوان العيون في العالم .. جمال طبيعي


أندر ألوان العيون

كانت وما زالت العيون هي سر من أسرارِ الجمال على مر العصور، وقد تغنَّى الكثير من الشعراء بالعيون بأنواعها، ووصفوها بعدة أوصاف، وتعتبر العيون هي مرآة الروح تعكس مكنونات النفس والقلب معاً، كما أن للعيون دلالات كثيرة فلكل لون له جمال خاص يميزه عن غيره، وجمال العيون لا يرتبط بلون معين إذ تعتبر جميع الألوان لها سحر خاص يميزها عن باقي الألوان، كما أن العيون لها أشكال مختلفة ولكل شكل دلالات كثيرة.

ويُعد اختلاف ألوان العيون لسببين وهما: الناحية التركيبية: فالأفراد ذوو العيون الزرقاء تحتوي قزحية العين لديهم على طبقتين فقط، بينما الأفراد ذوو العيون الملونة تحتوي القزحية لديهم على الطبقتين بالإضافة إلى طبقة ثالثة تكسب لون العين لونا غير الأزرق، كما نلاحظ تدرج و اختلاف في لون العيون الملونة بسبب اختلاف كثافة، وسمك المادة الرغوية الموجودة بين طبقات القزحية، لذلك نجد التدرج في لون العين.

والسبب الآخر هو الناحية الوراثية: فنجد أن العيون ان كانت ملونة، او غير ملونة فهي تعتمد على عامل الوراثة، فالعيون الملونة طرازها الجيني (AA او Aa) حيث أن الصفة السائدة هي العيون الملونة، ورمزها (A)، وإذا اجتمع جين سائد مع آخر متنح ينتج فرد عيونه ملونة، وأما الأفراد ذوو العيون الزرقاء يحملون طرازاً جينياً هو (aa)؛ حيث يتوجب اجتماع جينين متنحيين لظهور اللون الأزرق للعين.

العيون السوداء

وتعتبر العيون السوداء حسب ما نعرفه أحد أندر ألوان العيون في العالم، ومن الجدير بالذكر أنه لا توجد عيون سوداء حقيقية، وقد يبدو أن الأشخاص الذين يمتلكون زيادة من صبغة الميلانين أن لديهم عيون سوداء حسب ظروف الإضاءة، ولكن في الواقع هذا ليس لوناً أسود، لكنها ببساطة عيون بنية داكنة جداً.

اقرأ كذلك:   المناهج التعليمية في العالم العربي

العيون الخضراء

وتبعاً لبعض الأبحاث غير المؤكدة، فمن المحتمل أن تكون العيون الخضراء أكثر ألوان العيون ندرة في جميع أنحاء العالم، ويُقال أن ٢٪ فقط من سكان العالم لديهم عيون خضراء، ولكن كبلد واحد تعد تركيا لديها أعلى نسبة من المواطنين الذين لديهم عيون خضراء بنسبة ٢٠٪، كما أنه هناك عدد من البلدان تقع في آسيا، وأمريكا الجنوبية، والشرق الأوسط، حيث العيون الخضراء تكاد تكون غائبة تماماً عند سكانها.

العيون العنبر

ويعتبر لون العيون العنبر الحقيقي نادراً للغاية، فهو على الأقل نادراً مثل لون العيون الخضراء، أو تعتبر أكثر ندرة، وتتميز العيون العنبر بأنها صلبة تماماً، وذات لون أصفر قوي، أو ذهبي، أو نحاسي، ويمكن أن تحتوي أيضاً على كمية قليلة من اللون الرمادي العشبي، ويعتقد البعض أن هذا اللون غالباً ناتج عن وجود صبغة معينة تُسمى بصبغة الليبوكروم.

العيون الزرقاء

أما عن أصحاب العيون الزرقاء فهم يمتلكون طبقة رقيقة جداً من صبغة الميلانين في الطبقة الأمامية من القزحية؛ بحيث يمر الضوء ويضرب الجزء الخلفي من القزحية، ثم ينعكس، فيحدث تشتت للضوء الأزرق، فيجعل ذلك العيون تبدو زرقاء، وتعتبر العيون الزرقاء هي الأكثر شيوعاً في سكان القوقازيين كما قال “محمد غملوش”، و يوجد أكثر من ٨٠٪ من سكان آيسلاندا لون عيونهم إما أزرق، أو أخضر، وهناك أشخاص يمتلكون عينا زرقاء، والأخرى خضراء، و بعضهم أيضاً من يوجد له في عينه بعض النقط، أو الهالات الغامقة فهي صفات رمزية مختلفة.

العيون الحمراء

وأخيراً، العيون الحمراء، والتي غالباً ما تنتج العيون الحمراء عن الإصابة بمرض “المهق”، حيث تظهر عيون مرضى المهق باللون الأحمر، أو البنفسجي، ولكن الحقيقة أكثر تعقيداً من ذلك؛ حيث أن المهق هو حالة مرضية تجعل الإنسان يعاني من نقص في الصبغة في الشعر، الجلد، والعين أيضاً.

اقرأ كذلك:   أهمية العطور
السابق
صفة حس الفكاهة ومن يتمتعون بها
التالي
صفات الشخص المتردد

اترك تعليقاً