إنتاج الوقود الحيوي من المحاصيل الزراعية

صورة , الزراعة , المحاصيل الزراعية , البيئة

الوقود الحيوي

يقول الأستاذ المحاضر في كلية الهندسة في جامعة بيروت الدولية “مصطفى جاب الرب”: أن الوقود الحيوي هو عبارة عن نوع من أنواع الوقود البديل النظيف، والذي يعتبر صديقاً للبيئة، ذلك بالإضافة إلى أنه قليل التكلفة، وله مردود مادي هائل، يتم إنتاجه من المحاصيل الزراعية، والمخلفات الزراعية، وكذلك المخلفات الحيوانية، وقد يكون في صورة غازية مثل غاز الميثان الذي يتم انتاجه من المخلفات الحيوانية، وقد يكون سائل، الذي يُعرف باسم سائل الإيثانول الذي يتم إنتاجه من المحاصيل الزراعية، والمخلفات الزراعية.

أهمية انتاج الوقود الحيوي

نظراً لارتفاع اسعار الوقود، والمواد البترولية في الآونة الأخيرة، تحاول معظم الدول الكبرى إيجاد بدائل لمصادر الطاقة، سواء وقود حيوي، طاقة شمسية، أو طاقة رياح، وتعتبر البرازيل هي من أوائل الدول التي استخدمت الوقود الحيوي، وقامت باستخدامه عام ١٩٧٥ م؛ حيث قامت بإنتاجه من قصب السكر بكميات كبيرة، ومن ثم تأتي الولايات المتحدة عام ١٩٩٠م، التي قامت بإنتاجه من الذرة.

لكن هذا الأمر كانت له بعض الآثار السلبية؛ حيث تسبب ذلك في حدوث خلل في التوازن البيئي، وأدى إلى زيادة أسعار الغذاء عام ٢٠٠٨ م بنسبة عالية جدًا تصل إلى ٣٣%؛ لذلك فيشير الدكتور “جاب الرب” إلى أن انتاج الوقود الحيوي من المخلفات الزراعية، أو من المحاصيل الزراعية الزيتية، أو التي تنتج الزيوت غير الغذائية هو الحل الأفضل، وكذلك استخدام بعض النباتات التي توجد في الغابات التي تتحمل الجفاف؛ وبالتالي لا يؤثر استخدامها على البيئة.

كيف يتم انتاج الوقود الحيوي من المحاصيل الزراعية؟

يوضح الدكتور “مصطفى” المبدأ الذي يقوم عليه انتاج الوقود الحيوي من المحاصيل الزراعية، وذلك من خلال جمع المحاصيل الزراعية أولاً مثل القمح، قصي السكر، أو الذرة، وخلافه، ومن ثم يتم معالجتها من خلال خضوعها لعمليات مختلفة تبدأ بعملية تجفيف، طحن، طهي، ومن ثم عملية تخمير، وبالتالي ينتج عن ذلك الكحول الإيثيلي، أو الإيثانول، وبهذا يمكن استخدام الوقود الناتج في تشغيل المحركات، وفي إشعال البوتاجاز في المنازل، وغيرها.

رابط مختصر:

أضف تعليق