إنذارات عن قرب حدوث أزمة قلبية

Heart attack ، أزمة قلبية ، صورة ، الأزمة القلبية ، أمراض القلب

تعتبر الأزمة القلبية خطر نظنه يأتي فجأة ولكن الحقيقة هي أننا يمكننا توقعه قبل أن يأتي بفترة ومحاولة الاحتياط منه.

من العوامل الأكثر شيوعاً والتي تتسبب في حدوث الأزمة القلبية هي السمنة وقلة أو عدم ممارسة الرياضة البدنية والتدخين وعوامل أخرى معروفة ولكن المهم معرفة العوامل التي تعطي مؤشرات بقرب حدوث الأزمة القلبية.

ما هي أعراض الأزمة القلبية

يقول الدكتور رفيق أبو سمرة “استشاري جراحة القلب”، بشكل عام هناك نوعين لأمراض القلب أولهما تصلب الشرايين التي تصيب حوالي 80% من الناس وهو نوع شائع إلى جانب وجود أمراض متعلقة بصمامات القلب وبنية القلب بشكل عام.

أما عن أمراض تصلب الشرايين فتكون مرافقة للألم ونوبة قلبية ويكون ذلك في مرحلة متقدمة جدا يشعر بها المريض وتستوجب الذهاب الفوري للمستشفى حيث يمكن أن يكون ذلك نتيجة انسداد شريان ما مرتبط بالقلب.

تبدأ أعراض تصلب الشرايين في القلب بشكل عام عندما يبذل الشخص جهد كبير ومع تقدم الوقت يستطيع أن يشعر بها كما أن بعض المرضى يمكنهم أن يشعرون بتضيق الصدر أثناء الجلوس ووخزة في القلب التي تكون مؤشرا لحدوث الجلطة ويجب حينها مراجعة الطبيب.

ما هو مؤشر خطر الإصابة بالجلطة القلبية

بشكل عام عند بذل جهد ما فإن الإنسان لا يجب أن يشعر بأي ألم في القفص الصدري أو القلب أو ضيق في النفس أو ما شابه ولكن عند بذل الجهد والشعور ببعض الأعراض الخاصة بتصلب الشرايين مثل الضغط والتنميل وآلام خاصة في اليد اليسرى فإن ذلك يعني بوجود مشكلة في الشرايين ويجب تشخيصها والذهاب للطبيب المختص، لذلك عند الشعور بأي أعراض من ضيق في التنفس أو غيرها الذهاب للمستشفى.

ما هي الفحوصات اللازمة عند الشعور بأعراض الجلطات القلبية

من الضروري عمل فحوصات الدم عند الشعور بأعراض خاصة بضيق التنفس أو وخزة في القلب مثل عمل فحص الكوليسترول كما يجب عمل فحص للجهد الذي يبين ويشير إلى وجود ضيق في الشرايين كما تظهر نسبة هذا التضيق عن طريق عمل القسطرة، وهنا تأتي أهمية فحوصات الدم الأولية.

ما الجديد في علاج أمراض القلب

هناك جديد في عالم علاج أمراض القلب من حيث نوع العلاج حيث في السابق كان علاج القلب معتمداً فقط على عمل جراحة القلب عن طريق فتح القلب أو القفص الصدري وهو ما يسمى بعملية القلب المفتوح أو عملية فتح للصمامات القلبية، أما الآن فيمكن إجراء تلك العمليات بدون فتح الصمامات والقفص الصدري.

وأضاف الدكتور ” رفيق “: هناك نوعين من تلك العمليات أحدهما عبارة عن الفتحات الصغيرة والأخرى عبارة عن عمليات التحكم عن بعد التي نستخدم فيها robot بحيث يُسمح للطبيب بإجراء عملية استبدال للشرايين عن طريق التحكم عن بُعد بحيث يمكنه تحريك robot فقط لإجراء العملية حيث يمكن لهذا robot أداء نفس وظيفة الجراح ويكون ذلك دقيق بشكل أكبر وله نتائج ناجحة.

رابط مختصر:

أضف تعليق