كيفية إنقاص الوزن بعد الولادة

خسارة الوزن

يبحَثن عن طرق ووصفات ليعرِفْنَ كيفية إنقاص الوزن بعد الولادة، حيثُ تُعتبر مرحلة الحمل والولادة شيء صعب وجديد على كل امرأة، وتتغير هرمونات المرأة في هذه الفترة بشكل كبير وفي بعض الأحيان يؤثر زيادة الوزن على نفسية المرأة وتحاول البحث عن طرق تساعدها على إنقاص الوزن.

وفي بعض الأحيان تتبع طرق خاطئة لعدم معرفتها بكثير من الأمور التي تخص مرحلة الحمل والولادة أو تتبع نظام حمية قاسي يؤثر عليها وعلى مولودها.

لذلك من المهم أن تتعرف السّيدات على الطرق السليمة لخسارة الوزن بدون أن تتأثر صحتها أو صحة مولودها.

كيف يتم التخلص من الوزن الزائد بعد الولادة

تقول أخصائية التغذية “الدكتورة لمى النائلي” إن يجب على كل السيدات أن يتبعوا الرضاعة الطبيعية بعد الولادة لأنها تساعد على إنقاص الوزن، ومن أفضل أنواع الحمية المناسبة للمرأة بعد الولادة هي:

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والفيتامينات والألياف والأطعمة التي تكون متوسطة النشويات وقليلة الدهون، ويتم هذا عن طريق تناول وجبات متكررة على مدار اليوم لأن هذا يساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ويمنع من الإفراط في تناول الطعام.
  • يجب أن تقوم المرأة بعد الولادة بتوزيع السعرات الحرارية على مدار اليوم لأن هذا يساعد الجسم على حرق الدهون بكفاءة أكبر ويجعل الجسم أقل عرضة لتخزين الدهون.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية لأنها تتسبب في زيادة الوزن بسرعة.
  • تجنب تناول المشروبات الغازية والتسالي.
  • الحرص على تناول الوجبات الغنية بالبروتين والحبوب الكاملة.
  • تناول الخضراوات والفواكه الطازجة، مع تناول منتجات الألبان قليلة الدسم.
  • شرب أكثر من لترين ونص من الماء يومياً.

الموعد المناسب لبدء الحمية الغذائية بعد الولادة

يجب أن يتم نصح المرأة بعد الولادة بأن تتغذى بشكل صحيح ولكن تشرب كمية من الماء تكفي اثنين بدلاً من أن تأكل كمية تكفي اثنين، فمن الضروري أن يتم زيادة من ٧٠٠ مل إلى ليتر من الماء على معدل احتياج الجسم اليومي والذي يكون من لتر ونصف إلى لترين على حسب طول ووزن وعمر المرأة.

أما الموعد المناسب لبدأ حمية غذائية يكون بعد ٣ أسابيع من عملية الولادة، لأن في هذا الوقت تكون المرأة قادرة على الانتباه إلى كمية الطعام التي تتناولها وتنظيم الوجبات الغذائية.

أنسب حمية غذائية للمرأة المرضعة

يخزن جسم المرأة خلال فترة الحمل كمية من الدهون الضرورية واللازمة لاستخدامها في عملية الرضاعة، والتي تعمل على تحسين جودة الحليب وكثافته، لذلك يجب اتباع حمية غذائية لا تؤثر على جودة وكثافة الحليب.

وبالدهون الذي يخزنها الجسم خلال فترة الحمل يكون الجسم لديه الدهون الكافية لتحسين كثافة الحليب، أما كمية الحليب فتعتمد على كمية شرب الماء وتناول كميات كبيرة من الخضراوات والفواكه، لذلك عند اتباع حمية غذائية يجب الانتباه إلى الأمور التالية:

  • التركيز على تناول الخضراوات والفواكه بكميات كبيرة.
  • الحصول على البروتينات من مصادر نباتية أفضل من المصادر الحيوانية، مثل شوربة المشروم “الفطر”، لأن الفطر يحتوي على كمية عالية من البروتينات وقليل السعرات الحرارية.
  • تحضير الطعام بطريقة صحية، وعدم وضع كميات عالية من الملح والدهون، لأن الطريقة الصحية في تحضير الطعام تعطي الجسم فائدة أكبر.
  • تناول اللبن لأنه يزيد من كثافة وجودة وكمية الحليب.
  • تناول الشوفان لاحتوائه على كمية كبيرة من الألياف، فيعطي إحساس بالشبع لفترة زمنية طويلة ويكون غني بالفيتامينات لذلك هو ضروري للمرأة المرضعة.
  • تناول المكسرات النية بمقدار قبضة اليد، لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن وتشعر المرأة بالشبع خلال عملية الرضاعة، بالإضافة إلى أنها من ضمن الأغذية المثبتة علمياً أنها تساعد على إدرار الحليب وخسارة الوزن.

السعرات الحرارية التي تحتاجها المرأة لخسارة الوزن

حسب إرشادات منظمة الغذاء والدواء الأمريكية فإن كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها جسم المرأة بعد الولادة لخسارة الوزن يكون عبارة عن زيادة من ٣٠٠ إلى ٥٠٠ سعرة حرارية على إجمالي كمية السعرات التي يحتاجها جسم المرأة في الأيام العادية.

فإذا كان معدل السعرات الحرارية التي يحتاجها جسم المرأة في الأيام العادية هو ١٥٠٠ سعرة حرارية فسيتم إضافة ٥٠٠ سعرة حرارية عليهم، وإذا تم تناول وجبة شوفان ولبن وأُضيف على وجهها القليل من البذور مع حبة موز فستكون المرأة تناولت ٥٠٠ سعرة حرارية.

وبالرغم من أن بعض الناس تظن أن تناول الحلوى والسُّكّريات شيء مهم للمرأة المرضعة إلا أنه شيء خاطئ ويجب تجنبه.

يفضل تناول الكراوية التي تكون عبارة عن مزيج من الحلبة والشّمر ونبتة الكراوية، لأنها تعتبر مفيدة جداً للمرأة المرضعة وأثبتت الدراسات أنها تساعد على إدرار الحليب ولكن يجب الانتباه إلى عدم إضافة كمية كبيرة من السكر إليها والاستغناء عن السكر بملعقة عسل حتى تعطي فائدة أكبر.

نصائح للمرأة المرضعة لإنقاص وزنها

  • الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية وكمية الطعام المتناول، يجب استخدام أكواب القياس في معايرة كمية الطعام التي يتم تناولها حتى إذا كان الطعام صحي.
  • يجب تناول الأطعمة الصحية فقط، لأن خلال فترة الرضاعة يتم إفراز هرمون الحليب الذي يقلل من عملية خسارة الدهون.
  • شرب أكبر كمية ممكنة من الماء.
  • الانتباه إلى قياسات الجسم لأن عملية الرضاعة تعمل على خسارة ٥٠ سعرة حرارية من منطقة البطن والخصر، ومن الممكن خسارة حوالي ٢٠٠ أو ٢٥٠ سعرة حرارية في اليوم الواحد.
  • تناول الأسماك بكثرة عن الدهون الحمراء.
  • تناول الألبان والمكسرات والفطر، حتى يتم الحصول على كميات البروتين التي يحتاجها الجسم.
  • عدم تناول المقالي والموالح حتى لا تحتبس السوائل في الجسم، وهذا يعاني منه أغلب السيدات المرضعات.
رابط مختصر:

أضف تعليق