صعوبة إنقاص الوزن مع مقاومة الأنسولين … ما هو النظام الغذائي الصحي لأصحابه

مقاومة الأنسولين

يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الأنسولين للتعامل مع السكريات والنشويات التي يتم تناولها، ولكن عندما يكون الشخص مصاب بمقاومة الأنسولين. يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين بكميات كبيرة ولكن توجد خلايا حساسة لهذا الأنسولين فتمنع وصول الأنسولين والاغذية للخلايا، فيرتفع السكر في الدم وتحدث للشخص مشاكل صحية بسبب مقاومة الأنسولين.

ماذا يحدث في الجسم في حالة وجود مقاومة أنسولين؟

تقول الدكتورة “رند الديسي” أخصائية التغذية: أن مقاومة الأنسولين هي مشكلة موجودة لدى العديد من الأشخاص.

بشكل عام عندما نقوم باستهلاك نوع من الغذاء يحتوي على السكريات أو النشويات فإن البنكرياس هو الذي يقوم بالتعامل مع هاتين المادتين، فيعمل على افراز الأنسولين للتعامل مع السكر الذي تم تناوله.

بينما الأشخاص الذين لديهم مقاومة أنسولين عند تناولهم للسكر يقوم العقل بإعطاء إشارة للبنكرياس لإنتاج الأنسولين والتعامل مع السكر، وبالفعل يقوم البنكرياس بإنتاج الأنسولين ولكن الخلل يكون في وجود خلايا حساسة لهذا الأنسولين، وعند هؤلاء الأشخاص تكون الخلايا حساسة للأنسولين، فتمنع الأنسولين من الوصول إليها.

وبالتالي تمنع وصول السكر والمغذيات للخلايا، فيظل السكر عالي في الدم، وتظل الخلايا في حالة تعطش للسكر، ويقوم الدماغ بإعطاء الإشارات مرة أخرى للبنكرياس لإفراز الأنسولين والتعامل مع السكر، وبالتالي يستمر الجسم بإنتاج الأنسولين بنسبة كبيرة، ويظل السكر عالي في الدم، و الخلايا متعطشة السكر، وبالتالي حدوث مقاومة أنسولين التي تؤدي لمشاكل غذائية وصحية.

المشاكل التي يعاني منها أصحاب مقاومة الأنسولين

من أبرز المشاكل لمقاومة الأنسولين هو تقدم الحالة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، وذلك بسبب زيادة إفراز البنكرياس للأنسولين مع عدم تغطية احتياجات الجسم، فيؤدي إلى حدوث تلف في الخلايا وبالتالي الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

أعراض مقاومة الأنسولين

عندما تكون لدى الشخص مقاومة أنسولين تظهر عليه عدة أعراض يمكن ملاحظتها على جسده ولكن لا يمكن الشعور بها، لذلك من الضروري زيادة الوعي بأعراض مقاومة الأنسولين.

من أهم أعراض مقاومة الأنسولين:

  •  صعوبة في إنقاص الوزن بالرغم من الالتزام بالرياضة والنظام الغذائي.
  • إنقاص الوزن مع حرق سريع في الكتلة العضلية وتخزين الكتلة الدهنية.
  • تراكم الدهون في منطقة الكتفين والرقبة مع ظهور طبقات سوداء من الجلد على المناطق الحساسة في الجسم.
  • تساقط الشعر مع زيادة ظهور الشعر في الجسم لدى النساء.

“يصاب النساء بمقاومة الأنسولين بنسب أكبر من الرجال بسبب تأثر النساء بتكيسات المبايض، لذلك النساء المصابون بتكيسات المبايض هم أكثر عرضة للإصابة بمقاومة الأنسولين، وهذه التكيسات تظهر نتيجة زيادة الدهون في منطقة البطن.”

مما لا شك فيه أنه إذا لم يكن لدى الشخص وعي كافي بنوعية الفحوصات التي يجب عليه اجراءها فإنه قد تكون لديه مقاومة أنسولين ولا يعرف، لأن مقاومة الأنسولين لا تظهر في فحص السكر الصيامى، أو فحص السكر التراكمي، ولكن لا بد من إجراء أربعة أنواع من الفحوصات: سكر صيامي مقرون مع سكر تراكمي مقرون مع نسب افراز الأنسولين في الجسم مقرون مع مقاومة الأنسولين.

عند عمل هذه الفحوصات وظهور أن نسبة مقاومة الأنسولين مرتفعة أعلى من ١-٧ إلى ١-٨ تكون لدى الشخص مقاومة أنسولين، وفي هذه الحالة يتم اللجوء لطبيب غدد صماء لأخذ مساعد سكر مع الالتزام بنظام غذائي وممارسة رياضة، ولا يمكن ممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية بدون أخذ المساعد السكري، لأن نزول الوزن يكون بطئ جدًا، ويبذل الشخص مجهود كبير دون أن يحصل على نتائج.

ولكن عند أخذ مساعد السكر مع النظام الغذائي والرياضة يتخلص الشخص من مقاومة الأنسولين بشكل نهائي بعد حوالي ثلاثة أشهر، وعند التخلص من مقاومة الأنسولين يتم التخلص من الأدوية والالتزام بنظام الحياة الصحي.

النظام الصحي لأصحاب مقاومة الأنسولين

أردفت د. “الديسي” أن مقاومة الأنسولين تكون مقرونة بالتعب الزائد والضغط، لذلك الراحة والنوم لساعات كافية مهم في العلاج، وكلما ارتفع هرمون الكورتيزول كلما ارتفعت مقاومة الأنسولين أكثر، لذلك يجب على الشخص ممارسة الرياضة للتخفيف من الضغط وخفض مستوى الكورتيزول في الجسم، كما أن الرياضة تحفز من امتصاص الخلايا للأنسولين لفترة تدوم من ساعتين إلى ٤٨ ساعة بعد جلسة الرياضة.

وأضافت “رند” أن خسارة الوزن أساسية للتخلص من مقاومة الأنسولين، كما أن الأعشاب لها دور أيضًا في علاج مقاومة الأنسولين.

من الضروري للشخص المصاب بمقاومة الأنسولين اعتماد نظام غذائي محدد; فمثلًا يجب تناول الوجبات اليومية خلال ساعات محددة يوميًا حتى يتأقلم الجسم ويتألم البنكرياس مع هذه الاغذية ويفرز الأنسولين على هذا الأساس.

كما يفضل أن تكون الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية فاكهة ذات نسب نشويات قليلة مع كوب من القرفة، أو التركيز على الفاكهة التي تحتوي على نسب قليلة من النشويات مثل الفراولة، والتوت البري، كما أن الحلبة تساعد بشكل كبير في التحكم بمستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى تناول الزنجبيل والكركم بشكل يومي.

ختامًا، لاستخدام الأعشاب بطريقة صحيحة يفضل شرب كوبين من القرفة يوميًا، ويفضل شرب الحلبة مرة في اليوم خلال ساعات المساء، كما يمكن إضافة الزنجبيل والكركم للوجبات أو تناوله كمشروب.

رابط مختصر:

أضف تعليق