إيجابيات وسلبيات تواجد النشويات في طعامنا

النشويات

النشويات تعتبر من الأغذية المعقدة بعض الشيء؛ حيث يظن البعض أن النشويات بالإجمال غير صحية، وتزيد من السمنة، ولا يمكن أن ننكر أن الجسم بحاجة إلى هذه النشويات حتى تمد الجسم بالطاقة.

وهناك نوعان أساسيان من النشويات: النشويات البسيطة، والنشويات المعقدة. والنشويات البسيطة هي ذات طعم حلو وتوجد في بعض الأطعمة مثل السكر الأبيض، والعسل، والمشروبات الخفيفة وغيرها. أما النشويات المعقدة فهي تتكون من سلاسل طويلة من جزيئات الجلوكوز، وتزود الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية في الجسم.

ما هي إيجابيات وسلبيات تواجد النشويات في النظام الغذائي

تقول أخصائية التغذية “رولى غدار”: أن هناك بعض الأشخاص ممن يتبعون حمية غذائية يتوفقون عن تناول النشويات نهائياّ، وذلك يعتبر مفهوم خاطئ تماماً؛ فالنشويات من العناصر الغذائية الأساسية والتي لا يمكن الاستغناء عنها.

النشويات

وللنشويات فوائد عديدة منها:

  • إمداد الجسم بالطاقة.
  • تساعد في خسارة الوزن، وخاصة النشويات المعقدة التي تعطي شعوراً بالشبع لفترة طويلة.
  • تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن.

وهناك نوعان أساسيان من النشويات، وهما:

  • النشويات البسيطة: هي عبارة عن الأطعمة النشوية سريعة الهضم، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بالدم بشكل سريع، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين بالدم، فتهبط نسبة السكر مرة أخرى في الدم بشكل سريع، ويقوم الجسم بتخزين الدهون. مثل الخبز الأبيض.
  • النشويات المعقدة: وهي الأطعمة النشوية الغنية بالألياف، والتي تستغرق وقتاً طويلاً حتى تتم عملية الهضم، وبالتالي يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل بطيء جداً. مما يعطى الجسم وقتاّ أطول للشعور بالشبع والشعور بالطاقة. مثل الفواكه، والخضروات، وبعض مشتقات الحليب.

ومن ضمن أهم الأطعمة التي يتركها الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية المعكرونة، وهذا يُعد مفهوماً خاطئاً، فالمعكرونة السمراء خاصةً تحتوي على نسبة عالية من الألياف، الفيتامينات، والمعادن، ولكن يُفضل تناولها بكميات قليلة.

النشويات

فيمكن أن نصنع وجبة غذائية متكاملة تضم جميع العناصر الغذائية الأساسية حتى نحصل على الفائدة من كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، مثل صناعة وجبة تحتوي على الأفوكاتو، الريحان، المعكرونة السمراء، والبندورة، الصنوبر، والجبن، الليمون، ذلك بالإضافة إلى أي طعام يحتوي على نسبة عالية من البروتين.

أولاً نصنع صلصلة الريحان أو صلصة الحبق، وذلك بخلط الأفوكاتو، والحبق، البندورة، وأربع ملاعق من الصنوبر، مع إضافة جبن، والبعض من عصير الليمون.

ومن ثم نضيف هذه الصلصة الصحية على المعكرونة، ومن الممكن إضافة أي غذاء يحتوى على البروتين، حتى نحصل بالنهاية على وجبة غذائية متكاملة.

أضف تعليق