إيجابيات وسلبيات لقاح الأنفلونزا الموسمية

صورة , طبيب , تطعيم , لقاح الانفلونزا

أبرز الأمراض الموسمية

يقول استشاري الأمراض الباطنية والصدرية الدكتور “رامي ايراني”: أنه هناك العديد من الأمراض تعتبر أمراضاً موسمية، وأغلب هذه الأمراض يرتبط تحديداً بفصل الشتاء، والتي من أهمها على الإطلاق الأنفلونزا الذي يعتبر مرض خطير ومنتشر بشكل واسع جداً؛ حيث تُقدر حالات الإصابة بالأنفلونزا في العام الماضي فقط إلى حوالي ٥٠ مليون إصابة، بالإضافة إلى ما يُقارب من ٦٠ ألف حالة وفاة، وإلى جانب الأنفلونزا هناك مجموعة أخرى من الأمراض الموسمية، والتي من أبرزها:

  • الرشح العادي: والذي يظهر على هيئة ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، مع حالة عامة للجسم افضل من الأنفلونزا الموسمية، ومن الجدير بالذكر أن الأنفلونزا هي مرض خطير قد يستدعي الدخول إلى المستشفى في العديد من الحالات، ودائماً ما يتم الخلط بينه وبين الرشح العادي الذي قد ينتهي بتناول المسكنات، وشرب السوائل الدافئة، والراحة الجسدية للمريض.
  • الهجمات الربوية القصبية، خاصةً في الطقس البارد الجاف، وكذلك في حالة وجود العواصف الرعدية.
  • حالات التسمم بغاز اول اكسيد الكربون نتيجة استخدام مصادر التدفئة.

لقاح الأنفلونزا الموسمية

يعتبر لقاح الأنفلونزا الموسمية عبارة عن فيروس ميت، لا ينتج عنه أي أعراض مرضية إلا في حالات بسيطة جداً قد تُصاب بارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، والشعور بالألم في منطقة الحقن، ويحتاج اللقاح إلى فترة حتى ينتج الاجسام المناعية والتي تتراوح بين ٢-٣ أسابيع كحد أقصى.

وحتى الآن لم يتم التوصل إلى مدى شدة الفيروسات المُسببة للإصابة بالأنفلونزا في العام القادم، وتبعاً لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها “CDC” يجب أن يتم إعطاء لقاح الأنفلونزا الموسمية لمن هم أعمارهم ٦ أشهر – ٨ سنوات مرتين سنوياً، ولكن من أهم اكبر من ذلك يفضل أن يتم اعطائهم اللقاح مرة واحدة في السنة في شهر أكتوبر.

من الذي يجب عليه الحصول على لقاح الأنفلونزا؟

تُوصي (CDC) بلقاح الأنفلونزا السنوي لكل من يبلغ من العمر ٦ أشهر أو أكثر، ويعد التطعيم مهمًا خصوصًا للأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات الأنفلونزا الموسمية الخطيرة، ومن بينهم:

  • النساء الحوام.
  • كبار السن.
  • الأطفال الصغار.
رابط مختصر:

أضف تعليق