طب وصحة

إيجابيات وسلبيات إزالة الشعر بالليزر

إزالة الشعر ،الليزر،صورة
إزالة الشعر بالليزر – ارشيفية

إذا كانت نتائج الحلاقة أو القيام بنتف الشعر أو استخدام الشمع لأزالة الشعر قد لا ترضيك فقد تكون ازالة الشعر بالليزر أمر يستحق النظر، فإزالة الشعر بالليزر هي واحدة من الإجراءات التجميلية الأكثر شيوعا في عالم التجميل.

لذلك تم اللقاء مع “الدكتور أدهم منصور” اخصائي جراحة تجميل والليزر، في البداية تحدث عن تقنية الليزر، وقال الليزر معروف منذ نحو عشرون عام ولكن بدأ الأشتهار ووجود انوع عدة منه خلال الخمس سنوات السابقة أيضا توجد انوع كثيرة من الليزر فمنها الذي يستخدم في المنزل وذلك النوع عديم الفائدة اما النوع الثاني فيوجد أحيانا في الصلونات ويسمى “ibl” وهو مفيد لدرجة محدودة أما النوع الثالث فهو الليزر التخصصي وذلك هو الموجود بالمراكز الطبية والمستشفيات عند الأطباء المتخصصين في عمليات الليزر ومن انواع الليزر ازالة الشعر”Alexandrite” فكل نوع له تخصص معين فمثلا “Alexandrite” للون البشرة الفاتحة و”ND-YAG” من أجل البشرة الغامقة وتوجد انوع لتبيض الشعر وليس لأزالتة أيضا توجد انواع ليزر لأزالة التصبغات ويوجد ليزر لأزالة الندوب والجروح وأيضا حاليا يوجد ليزر لإزالة التعرق فهو جديد نوعا ما أيضا يوجد ليزر للتخلص من الشحوم وتلك الانواع العديدة يترتب عليها كثرة الاسئلة بالنسبة للمرضى.

ما العمر المناسب للأستخدام الليزر ؟

في الحقيقة لا يوجد عمر محدد لأزالة الشعر بالليزر فمنذ بداية ظهور الشعر بالشخص يمكن ازالتة بالليزر حتى يكبر الشخص لكن توجد ملحوظة ففي حالة الشعر الأبيض تصبح عملية الليزر بلا جدوي فالموضوع يأتي تدريجيا حتى نستخدم الليزر استخدام أمن وبدون اضرار يجب ان يكون موجود كادر طبي متخصص وفنية تقنية بالليزر متخصصة ونعيد تدريبة وتأهيلة بدورات ثقافية مستمرة وخاصة إذا تغيرت انواع الليزر الموجودة.
فعند استخدام الليزر يستخدم جهاز البتش تيست “Patch test” لمعرفة ما هي نوع الاصابة للجلد وبعد ذلك يحدد الطبيب البرامج المعينة التي تستخدم للأزالة بناء على نتائج ذلك الجهاز وأيضا نوع البشرة فكل مركز طبي يحتوي على عدد من انوع أجهزة الليزر بما يكافئ جميع الحالات.
يجب ان يكون المريض على دراية وثقافة معينة من العلاج بالليزر فمثلا إذا كان المريض يأتي من البحر أو المصيف فيكون العلاج بالليزر يؤذية أو إذا كانت عندة جلسة من أسبوع وحضر ليأخذ جلسة أخرى خلال تلك الفترة الصغيرة يعد ذلك خطرا فيجب ان يكون بين كل جلسة واخرى نحو شهرا على الاقل حتى يأخذ الجلسة الثانية فثقافة المريض مهم جدا والاشياء التي تحدث أحيانا نقص التصبغات وزيادة التصبغات والاحمرار والحروق كل تلك الأشياء يمكن تجنبها بأمرين هما الأول هو الكادر الطبي المؤهل المدرب بشكل جيد واستخدام البتش تيست “Patch test” واستخدام نتائجة بطريقة صحيحة.
والثاني هو ان يكون قبل الليزر ممنوع الحمام المغربي ممنوع التعرض لأشعة الشمس فترات طويلة ممنوع ازالة الشعر بالطرق التقليدية فكل تلك الطرق ممنوعة في حالة استخدام الليزر.

ما المطلوب من المريض أن يفعله بعد استخدام تقنية الليزر ؟

يجب على مستخدم الليزر في العلاج ان يبتعد عن اشعة الشمس أيضا ممنوع الاقتراب من الماء الساخن أو السونة والبخار والحمام المغربي عدم التعرض لجلسة ثانية حتى مضي شهر وأيضا ممنوع الكريمات التي تستخدم للبشرة على الاقل لمدة اسبوعين.

ما هو الليزر ؟

الليزر هو عبارة عن ضوء عندما يوصل إلى لون الشعرة بعد ذلك يوصل إلى البوصيلة فيقوم بتفحيمها ملحوظة يجب ان يكون الشعر ملون فالشعر الأبيض بالنسبة لجهاز الليزر يصبح بلا جدوى، ففي الجلسة الاولى يقوم الجهاز بتنقيص العدد وفي الجلسة الثانية يتناقص العدد أكثر وهكذا فمثلا فأذا كان عدد الشعر ١٠٠٠ شعرة مثلا في الجلسة الاولى ثم يصبح في الجلسة الثانية ٧٠٠ شعرة وهكذا حتى يختفي الشعر نهائيا.
وثانيا قطر الشعرة ينقص بالتدريج أيضا لون الشعرة بيكون اسود ثم بعد ذلك بني ثم بعد ذلك يكون افتح حتى تصبح الشعرة بيضاء وذلك بتتابع الجلسات أيضا ظهور الشعر يخف تدريجيا فيظهر بعد أسبوع بعد ذلك بعد شهر بعد ذلك بعد ستة شهور بمعنى ان يختفي الشعر في سنة أو ستة شهور ذلك يعد نجاحا للليزر فعدم الظهور اطلاقا لا يحدث فيظهر الشعر مثلا بعد سنة فيأخذ الشخص جلسة فلا يظهر بعد ذلك ويكون عدد الجلسات عادة من ستة إلى ثمانية جلسات وتكون النتيجة من ٨٠٪ إلى ٩٠٪ فلا توجد نتيجة ١٠٠٪ وذلك يجب ان يعلمة الشخص الذي يريد عملية إزالة الشعر بالليزر وكل ذلك يترتب على كل حالة على حدة فتوجد بعض الحالات يوجد عنده مثلا اضطراب الهرومونات فتلك الحالة تتطلب عدد جلسات أكثر من غيرها على العكس البشرة البيضاء والشعر الأسود فذلك يساعد على نتائج افضل.

ما سبب ظهور بعض الحبوب أو الاحمرار بعد عملية الليزر ؟

يكون ذلك نتيجة عدم كفائة الأجهزة المستخدمة في عملية الليزر وعدم وجود خبرة فأذا سار ذلك يجب استخدام الكريمات أيضا يجب عملية التبريد حتى لا يحدث حروق أو احمرار ويكون التبريد قبل عملية الليزر ولة كذا شكل فيمكن ان يكون التبريد عن طريق الهواء أو تبريد غازي أو وضع مادة صلبة قبل العملية فالتبريد له انواع عديدة فالتبريد قبل العملية يقلل من حدوث حروق أو احمرار بعد العملية تستخدم الكريمات للترطيب فقط فلا يستخدم كما تحدثنا سابقا ماكياج الا بعد على الاقل يوم ولا وضع مساحق تنظيف البشرة أو تقشير البشرة فلا يجب وضع تلك الأشياء الا بعد اسبوعين على الاقل ولا توضع قبل العملية أيضا بأسبوعين حتى التعرض للشمس قبل العملية ممنوع.
يوجد كريم مسكن يوضع على مكان العملية وحاليا توجد انواع كثيرة منة فعند وضع تلك الكريم فخلال نصف دقيقة يقوم ذلك الكريم بتخدير الجزء الموضوع علية فذلك يساعد بعدم الاحساس بأي الم عند قيام العملية وذلك يعد سلاح ذو حدين فيمكن إذا لم تكن العملية محسوبة جيدا يمن ان يسبب الجهاز الحروق ولكن ذلك لا يحدث نظرا لتطور الأجهزة ودقتها خلال تلك الأيام.
وعن التحدث عن تلك العملية يظن البعض ان تلك العملية مقتصرة على النساء دون الرجال وذلك غير صحيح فيوجد الكثير من الرجال يستخدمون تلك التقنية خلال تلك الأيام.

ما هي الأشياء الواجب فعلها حتى نتمكن من تفادي أضرار الليزر ؟

• من الأشياء المهم جدا عدم عمل العملية لمن هي حامل لأن ذلك يجعل وجود خطورة كبيرة عليها.
• عدم التعرض للشمس قبل عمل العملية.
• عدم تعرض البشرة للعنف قبل عمل العملية كأزالة الشعر بالطرق التقليدية.
• الحمام المغربي أو السونا كل ذلك يجب عدم عملة قبل العملية.
• إذا كان الشخص مصاب بأي مرض جلدي أو تصبغات أو نقص مناعة أو ما شابة ذلك علية أخبار الطبيب قبل أداء العملية لان ذلك من الممكن ان يشكل خطرا علية.
في حالة استخدام تلك التقنية بطريقة خاطئة وذلك الموضوع نادريا يمكن ان يسبب ذلك نقص في التصبغ وذلك يكون مؤقت أي انة يرجع بعد خمس أو ستة شهور إلى اللون الاصلي، أو من الممكن ان يتسبب في زيادة التصبغ وتلك الأشياء يمكن ان تعالج عن طريق أطباء الجلدية أو أطباء التجميل.
ينصح بعدم استخدام الليزر المنزلي فذلك الليزر قد يؤذي الجسم بشكل مفرط فية أم النوع الثاني المتوفر في الصالونات والمنتجعات ذلك أقل خطورة ولكن نتائجة لا تتعدا ٦٠٪ من نتائج الليزر الموجود بالمراكز الطبية المتخصصة.

السابق
الحجاج أصحاب الأمراض المزمنة
التالي
تعرف على فوائد الذرة

اترك تعليقاً