أسماء أدوية توسيع الأوعية الدموية

صورة , الاوعية الدموية , الشرايين
الأوعية الدموية

الإنقباضات في جدران الأوعية الدموية التي تحدث قد التسبب الضيق في الأوعية الدموية، دائمًا ما تحدث أثناء حالات النزيف الدموي وفقدان الدم حيث يقلل كميات الدم المتدفق، أما في الحالات المرضية لضيق الأوعية الدموية يتسبب الضيق في إرتفاع ضغط الدم وقلة التدفق الدموي في الأنسجة التي تصاب بضيق الأوعية الدموية.

هناك أدوية كثيرة تعمل على توسيع الأوعية الدموية بشكل عام وتعالج أشياء أخرى على الخصوص.

أشهر الادوية التي توسع الأوعية الدموية

١. دواء بابافرين Papaverine

يشتهر في الأسواق التجارية بإسم فازورين يوجد في صورة حقن، يعمل بابافرين على العضلات الملساء حيث يرخيها خصوصًا إذا كان بها إنقباضات نتيجة ضيق الأوعية الدموية، تحدث تلك الظاهرة في الأوعية الدموية الكبيرة مثل الشرايين التاجية والرئوية والطرفية.

فيستخدم بابافرين في توسيع الأوعية الدموية ويزيد تدفق الدم في شرايين المخ والشرايين الطرفية وشرايين عضلة القلب، له آثار جانبية قليلة مثل العسر الهضمي وحساسية في الكبد.

٢. دواء نيتروجلسرين Nitroglycrin

من عائلة النيترات، تشتهر حقن النيتروجليسرين أنها علاج للذبحة الصدرية وموسع هائل للأوعية الدموية أثناء الجلطات القلبية وأزمات ارتفاع ضغط الدم، في بداية تعاطي الدواء تكون الآثار الجانبية ظاهرة ومن أهمها الصداع المستمر ولكنه يقل مع فترة العلاج المستمرة بالإضافة إلى القيء وجفاف الفم وإنخفاض ضغط الدم.

هناك تداخلات دوائية كثيرة لدواء نيتروجلسرين فكن حذر وأخبر طبيبك أو الصيدلي بالأدوية التي تتناولها لكي تكون بأمان.

٣. حقن فازورين Vasorin

يعمل دواء فازورين على توسيع الأوعية الدموية بالمخ وتوسيع الأوعية الدموية في العضو الذكري مما يجعله دواء يعالج ضعف الإنتصاب ويعالج أيضًا إرتخاء العضلات.

الدواء يوجد في أكثر من مستوى واحد للشدة وتختلف الجرعات على حسب عمر المريض، الطفح الجلدي وإضطرابات الجهاز الهضمي والإمساك وفقدان الوزن من الآثار الجانبية للدواء فلا داعي للقلق.

٤. دواء نيكورانديل Nicorandil

يعد عقار نيكورانديل موسع للأوعية الدموية بشكل جيد مما يجعله علاج لحالات الذبحة الصدرية والمتلازمة الحادة في الشريان التاجي حيث يحسن تدفق الدم من خلال أنه يرخي الأوعية الدموية والشرايين ويزيد من نسبة الأكسجين في الدم إلى القلب.

لا ينصح استخدام نيكورانديل أثناء الحمل والرضاعة وفي حالات إنخفاض ضغط الدم الإنقباضي، وكن حذرًا من التفاعلات الدوائية فيجب أن تخبر الصيدلي بالأدوية التي تستخدمها.

كباقي الأدوية لا يخلو من الآثار الجانبية مثل الإنخفاض في ضغط الدم والقرح في الفم واللسان والقرح المعدية.

رابط مختصر:

أضف تعليق