العلاقة بين اضطرابات النوم والصحة النفسية

صورة , رجل , اضطرابات النوم , لاب توب

العلاقة بين النوم والصحة النفسية

يقول الاخصائي في الطب النفسي الدكتور “محمد خواجة”: أنه هنالك علاقة وثيقة بين النوم والصحة النفسية، وهذا يشمل الاضطرابات النفسية بمختلف أنواعها، من قلق، توتر، واكتئاب.

حيث تلعب الاضطرابات التي تحدث أثناء النوم دوراً مهماً، ورئيسياً في احتمالية إصابة الفرد بالعديد من الأمراض النفسية؛ حيث تؤثر على جميع نواحي الإنسان المعرفية، النفسية، والعقلية، ذلك بالإضافة إلى تأثير النوم الواضح على التركيز، والمزاج، وما إلى ذلك.

ويكون هذا الارتباط نتيجة لأنه أثناء النوم يقوم الجسم بإتمام العديد من الوظائف الحيوية، والتي تحافظ على صحة الجسم وسلامته، منها:

  • أنه أثناء النوم يتم إعادة تشكيل وتكوين التشابكات العصبية بين الخلايا العصبية، وكذلك يتم إعادة بناء المواد الكيميائية الموجودة في الدماغ؛ لذلك فإن حدوث أي خلل أثناء عملية النوم، يؤثر على صحة الشخص النفسية، والعقلية.
  • أنه أثناء النوم يتم إعادة تشكيل وبناء المناعة الجسدية، والنفسية.

لذلك فيؤكد الدكتور “خواجة” على أهمية الاهتمام بالنوم كماً، وكيفاً؛ وذلك من خلال حفاظ الشخص على عدد محدد من الساعات من النوم، وكذلك على طريقة محددة مريحة وهادئة للنوم، ويشير أن عدد الساعات المفضل للنوم هو الذي يتراوح بين ٧-٨ ساعات يومياً مع الحرص على أن يكون هذا النوم خالي من أي مسببات للقلق، أو لحدوث الاضطرابات.

ومن الجدير بالذكر أن السهر يؤثر بشكل كبير على صحة الإنسان خاصة إذا كان ذلك بصورة مستمرة، ومتكررة، خاصةً إذا كان متزامن مع عدم الانتظام في النوم، فالسهر لمدة يوم، أو يومين في حد ذاته لا يسبب مشكلة، بل أحياناً قد يُستخدم السهر في علاج بعض الامراض مثل الاكتئاب، لكن السهر على المدى الطويل قد يسبب العديد من المشاكل الصحية.

رابط مختصر:

أضف تعليق