معلومات هامة عن الأسنان اللبنية عند الأطفال

الأسنان اللبنية عند الأطفال

لابد من عناية الأهل بأسنان أطفالهم خاصةً في الأعمار الصغيرة التي لا تدرك كيفية الاهتمام بالأسنان والعناية بها حتى لا تتأثر الأسنان ببعض المشاكل الشائعة كالتسوس أو التهاب العصب.

كما أنه من الضروري مراجعة طبيب الأسنان في حال الوصول إلى مرحلة خطيرة من الألم في سِن الطفل حتى لا تزداد المشكلة سوءاً ويصبح هنالك ضرورة ملحة لعملية جراحية لعلاج هذه المشكلة السنية للطفل.

مراحل ظهور الأسنان اللبنية عند الأطفال

يقول الدكتور إبراهيم بن عرب “استشاري طب الأسنان ومدير عام سابق لطب الأسنان” أنه بوصول الطفل إلى ٥ أو ٦ أشهر يبدأ أول سن من القواطع السفلية في الظهور، ثم بعد ذلك تتوالى الأسنان العلوية اللبنية ثم القواطع الجانبية، ثم يظهر أول طاحون عند الطفل يتبعه الفك السفلي إلى أن تصل الأسنان وتكتمل حتى العدد ٢٠ منها ١٠ فوق و١٠ أخرى من الأسفل تبرز جميعها في غضون ٣ سنوات.

فيما يخص الأسنان اللبنية ومدة بقائها في فم الأسنان يمكننا القول أن الأسنان اللبنية تظل موجودة عند الطفل حتى عمر ٦ سنوات، ومن بعد هذا العمر تبدأ الأسنان الدائمة في الظهور عبر عملية فسيولوجية حين يضغط السن الدائم على جذر السن اللبني، ومن ثم يذوب السن اللبني ويبرز السن الدائم دون أن يتعرض الطفل لأي جرح أو أذى في أسنانه.

من المشكلات التي قد تواجه الطفل عند بروز الأسنان الدائمة هي أن الأسنان الدائمة لا تكون مباشرةً تحت جذر السن اللبني، ومن ثم لا يذوب السن اللبني لأن الضرس الدائم ظهر على جانبه، وهذا يتسبب في بعض الحالات في تأخير بروز الأسنان الدائمة.

ما رأيك أن تقرأ عن أسباب وعلاج لدغة اللسان

مشاكل تصيب الأسنان اللبنية وقد تؤثر على الأسنان الدائمة

من أهم المشكلات التي تصيب الأسنان اللبنية هي مشكلة التسوس، وهذا التسوس يعتبر دارج عندنا نتيجة:

  • عدم تنظيف أسنان الأطفال.
  • ترك الطفل مع المرضعة طوال الليل، ومن ثم يؤثر ذلك على تآكل الأسنان وهو نوع من التسوّس الشديد نتيجة الرضاعة الليلية.
  • وجود الخراجات الذي يستدعي ضرورة خلع السن اللبني حتى لا يتسبب في أي مشكلة تخص الأسنان الدائمة.

يمكننا التخلص من الأسنان اللبنية للطفل في وقت الضرورة فحسب مثل وجود التهابات في الأسنان أو وجود خراجات، أو أن الطفل يعاني من ألم الأسنان ولا يستطيع تناول الطعام.

الجدير بالذكر أن هناك مسافات محددة بين الأسنان اللبنية بحيث أن الأسنان الدائمة تبرز في مكانها الطبيعي، لذلك يمكن لطبيب الأسنان تركيب حافظ لمسافة الأسنان وهو مجرد سلك يمنع الضرس الآخر أن يميل على الضرس الموجود بجواره ويمنع حينئذ بزوغ السن الدائم مكان هذا السن اللبني.

مشاكل الأسنان التي تصاحب الطفل قبل ظهور الأسنان الدائمة

إن هناك بعض المشاكل التي يتعرض لها الطفل جراء أسنانه، وهذه المشاكل هي كلها قد تتسبب في مشاكل اللثة عند هذا الطفل، ولكن يجدر الإشارة إلى أنه قبل ظهور الأسنان لا يكون هنالك مشاكل متعلقة باللثّة عند هذا الطفل إلا في بدايات ظهور الأسنان، حيث يمكن للطفل أن يعاني من الحمى والغثيان والآلام الشديدة في الجسم التي تستمر معه حتى تبزغ الأسنان.

يمكن للأهل ملاحظة تألم الطفل من مشكلة ما في أسنانه وذلك عندما يرون الطفل يُعرِض عن أكل الحلويات مثلاً والتي تتسبب له الشعور بآلام في الأسنان، كما أن الطفل قد لا يفضل تناول المشروبات الباردة لأنها تؤذيه، وعند وصول الألم لعصب السن، فمن الضروري سرعة التوجه إلى طبيب الأسنان لعلاج هذه المشكلة.

وقد تودّ الاطلاع على أسباب وعلاج خراجات الفم

كيف تُستبدل الأسنان اللبنية بالأسنان الدائمة؟

تابع “بن عرب”: تتمثل الأسنان اللبنية كما ذكرنا سلفاً في ١٠ أسنان علوية وأخرى سفلية، وتظهر الطاحونة في السن رقم ٦ ثم ضروس العقل برقم ٦ و ٧.

تُستبدل كل هذه الأسنان من رقم ١ حتى رقم ٥ وهي الأسنان التي يُطلق عليها اسم الضواحك، بينما رقم ٦ لا يُستبدل وهو الضرس الذي يبزغ على عمر ٦ سنوات، وفي هذا العمر أيضاً تظهر القواطع العلوية والسفلية للطفل.

دائماً ما تظهر الأسنان اللبنية سليمة لأنها تأخذ الغذاء الكامل من الأم، بينما الأسنان الدائمة يمكن أن تتأثر بمادة الفلوريد إذا زادت عن جزء واحد في المليون لتصبح تلك الأسنان ملونة أو صفراء اللون إن جاز التعبير، وفي حالة بروز الأسنان يمكن أن تتعرض الأسنان إلى التسوس أو للالتهابات الأعصاب خاصةً إن لم يتم العناية بها وتفريشها بصفة مستمرة.

الجدير بالذكر أن الفلوريد يساعد في حماية أسنان الشخص من التسوس إذا أخذه بكميات مناسبة، وهي النسبة الموجودة طبيعياً في مياه الشرب والتي لا يجب أن تتعدى ٠.٥ في المليون.

واقرأ هنا لتعرِف لماذا يستخدم أطباء الأسنان غاز الضحك في العيادة!

سلوكيات خاطئة يمكن أن تؤثر على أسنان الأطفال

إن أكثر الأمور الخاطئة شيوعاً عند الأطفال والتي تؤثر على أسنانهم هي عملية مص الإبهام، فأطباء التقويم يركبون لهم شيء ما بحيث يؤلم الطفل حين يضع إبهامه في أسنانه فيمتنع عن هذه العادة الخاطئة التي قد تمتد أو تستمر مع الطفل لسنوات طويلة.

وختاماً، هناك بعض الأطفال الذين يقومون بإخراج لسانهم من مكانه طوال الوقت، وهذا الخروج للسان من مكانه يساهم في خروج الأسنان من مكانها ومن ثم تتمدد الأسنان أكثر من اللازم دون أن تتطابق جيداً، ومن ثم يمكن أن تتحرك الأسنان من مكانها في وقت ما في الكبر.

ونعني بتطابق الأسنان أن تحتضن الأسنان العلوية الأسنان السفلية، ونتيجة هرمونات معينة أو خلل جيني يمكن للفك السفلي أن يزداد طولاً بعض الشيء، كما أن الفك السفلي للطفل قد يتأثر ولا ينمو نتيجة ضربة على الذقن أو في منطقة نمو الأسنان.

ما رأيك بقراءة: كيف تجد أفضل عيادة أسنان .. ٨ نصائح هامة لتتقن الإختيار

رابط مختصر:

أضف تعليق