Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأطعمة الضارة والمفيدة لمريض السرطان

صورة , مريض السرطان , السرطان
مريض السرطان

ما هي الأطعمة المسببة لمرض السرطان؟

هناك عدة عوامل مساعدة للإصابة بمرض السرطان مثل العامل الوراثي والبيئة والملوثات وغيرها ولكن للتغذية دور كبير في الوقاية من هذا المرض الفتاك بجانب دور الوزن القليل في تقليل خطر الإصابة به حيث أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى دور الوزن المرتفع في تعرض الإنسان إلى بعض أنواع السرطان مثل سرطان البروستاتا وسرطان الثدي وسرطان القولون الذي يعتبر أحد أشهر أنواع السرطانات التي لها علاقة بالتغذية لأن الإمساك المتكرر يعمل على زيادة تكوُّن الخلايا السرطانية ووجودها في الأمعاء.

وتابعت أخصائية التغذية “ربى مشربش” نتيجة لانتشار هذا المرض فإننا نشجع دوماً على اتباع نظام غذائي صحي مع أهمية ممارسة الرياضة.

هل الأغذية الحمضية تزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان؟

لا يوجد دراسات علمية طبية تثبت أن هناك أغذية معينة يمكنها التسبب في مرض السرطان لأن الجسم يحافظ على درجة حموضة معينة في الدم ولكن هناك بعض الأغذية التي تزيد من خطر الإصابة مثل الأطعمة المصنعة أو اللحوم المصنعة مثل الصوص والمارتديلا والمعلبات والهوت دوج وغيرها من الأغذية، كما أن اللحوم الحمراء قد تزيد هي الأخرى من خطر الإصابة بالسرطان وذلك في حالة تناولها بكميات كبيرة، لذلك يُنصح ألا يتم تناول اللحوم الحمراء بشكل يومي أو بكميات كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل الأطعمة المملحة بدرجة عالية على الإصابة بمرض السرطان مثل المخللات والأطعمة الأخرى المملحة مثل المارتديلا المدخنة كما أن مادة الأكليرميد الموجودة في البطاطا المقلية والشيبس والخضار بجانب المشاوي والأطعمة المحروقة أو الخبز المحروق تزيد هي الأخرى من خطر التعرض لمرض السرطان.

ما هي علاقة مرض السكر بالسرطان؟

من المهم لأي شخص مصاب السرطان أو للوقاية من هذا المرض ضرورة الابتعاد عن تناول السكريات والحلويات بكميات كبيرة لأن امتصاص السكر فيها يكون بشكل سريع كما أن السكر مرتبط أيضاً بزيادة الوزن وزيادة الكتلة الدهنية في الجسم مما يزيد من خطورة الإصابة بمرض السرطان، ويجدر الإشارة إلى أن السكر المضاف على نحو الخصوص له أخطار عديدة على الصحة بشكل عام وليس على مرض السرطان بشكل خاص.

هل يساعد الثوم والبصل في الوقاية من مرض السرطان؟

بالطبع للثوم والبصل دور كبير في الوقاية من مرض السرطان لما بهما من مواد مضادة للأكسدة، لذلك فإن الثوم والبصل مفيدان خاصة لسرطان المعدة وسرطان القولون، كما يُنصح طبقاً لعدة دراسات تناول البروكلي والملفوف بكثرة نظراً لدورهما البارز في الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان كما أن الألياف هي الأخرى تقلل من خطر الإصابة به ، لذلك يجب علينا تناول كمية من الألياف لا تقل عن 23 جرام يومياً وهو ما يعادل من حبتين إلى ثلاثة حبات فاكهة مع ضرورة تناول الألياف الموجودة في الفريك والبرغل والخبز الأسمر حيث أن تلك الألياف تحافظ كثيراً على الجهاز الهضمي وتقلل من نسبة الإصابة بالكثير من الأمراض خاصة سرطان القولون.

وأخيراً، يُنصح دوماً للوقاية من سرطان القولون تناول كميات كافية من الماء بشكل يومي مع ضرورة أخذ ما لا يقل عن 23 جرام من الألياف، وفي حالة تعرضهم للإمساك المزمن يجب عليهم على الفور المتابعة مع الطبيب المختص بجانب ممارسة التمارين الرياضية لتنشيط وتمرين عضلة الأمعاء للمساعدة في خروج كمية أكبر من الفضلات.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *