الأطعمة الطبيعية والمصنعة وتأثيرها على البشرة

الأطعمة الطبيعية والمصنعة

يجب على الإنسان الانتباه جيدًا لأنظمته الغذائية التي يتبعها، وزيادة الوعي بالأطعمة الصحية والغير صحية، كما أنه من الضروري تجنب جميع الأطعمة المصنعة لأنها تزيد من شيخوخة البشرة، بينما يجب على الإنسان الإكثار من تناول الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على الألياف ومضادات الأكسدة لأنها تحمي البشرة من الشيخوخة المبكرة، بالإضافة إلى شرب كميات مناسبة من الماء يوميًا.

أنظمة الغذائية تسرع شيخوخة البشرة وأخرى تبطئها

تقول “مريم توكابري” أخصائية التغذية: أن هناك أطعمة تسرع من ظهور الشيخوخة، وأهم هذه الأطعمة هي الأطعمة المصنعة التي تحتوي على السكريات، والدهون الغير صحية، والمضافات الغذائية.

بينما الأطعمة التي تساعد في تفادي الشيخوخة المبكرة هي الاطعمة الطبيعية التي لا يضاف إليها الزيوت أو الدهون أو الملح، والأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة.

هل تؤثر اللحوم المصنعة على نقص فيتامين سي من البشرة؟

وكما تقول الدكتورة “مريم” أن الأطعمة المصنعة وخاصة اللحوم المصنعة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح، تستهلك طاقة كبيرة من جسم الإنسان، وهذه الطاقة تستهلك فيتامين سي; وفيتامين سي يعمل كمضاد للأكسدة، ويساهم في افراز مادة الكولاجين التي تمنع ترهل البشرة.

كما أن الأشخاص الذين يتناولون كميات من اللحوم المصنّعة تكون لديهم أقل نسبة من فيتامين سي، مما يؤدي إلى تعرضهم للشيخوخة المبكرة، وظهور التجاعيد، وترهل البشرة، وفقدان نضارة البشرة.

هل تؤثر القهوة في ظهور الشيخوخة المبكرة؟

تؤكد “توكابري” أن شرب من فنجان إلى ثلاث فناجين يوميًا من القهوة ليس به أي ضرر، ولكن إذا زادت الكمية عن ذلك تؤدي إلى تكون مادة سامة للجسم.

بالإضافة إلى أن الصعود الحاد والنزول الحاد في نسبة السكر يتسبب في صعود ونزول هرمون الأنسولين في الدم، مما قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات هرمونية، وظهور البثور في البشرة.

لذلك تنصح “مريم” بعدم تخطي الحد المسموح به من القهوة يوميًا، ويفضل أن تكون قهوة خفيفة وغير مُركزة، و تحتوي على كمية غير زائدة من السكر.

تأثير الملح على البشرة

من الجدير بالذكر أن البشرة تحتوي على العديد من الخلايا، وهذه الخلايا تحتوي على كمية مناسبة من الماء، وعند تناول كمية كبيرة من الملح، يحدث جفاف لهذه الخلايا، مما يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ، واحتباس السوائل، وهذا بالطبع يؤثر على صحة البشرة، كما أنه يؤثر على الجهاز الدوري، وذلك لأن الدورة الدموية تتعطل، مما يؤدي إلى نقص القدرة على تغذية البشرة.

تابعت الدكتورة حديثها قائلة أن الملح يؤدي إلى فتح الشهية، وزيادة الرغبة في تناول السكريات، كما أن تناول السكريات يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الموالح.

لذلك تنصح د. “توكابري” بتفادي الأطعمة المدخنة والمالحة، والابتعاد عن الأطعمة المصنّعة بشكل عام لأنها تتسبب في شيخوخة البشرة.

الأطعمة التي تحافظ على صحة الجسم ورونق البشرة

أردفت “مريم توكابري” أن جميع الأطعمة الطبيعية الغير مصنعة مسموح بتناولها، كما أنه من الضروري تناول الخضروات والفاكهة بصورة عامة; وذلك لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة، وفيتامين سي الذي يساهم في تكوين الكولاجين في البشرة.

بالإضافة إلى الزنك والسيلينيوم، الذي يعمل على تقوية المناعة، والزيادة من نضارة البشرة، والتحسين من صحة الشعر والأظافر، وهذه العناصر موجودة في الأسماك بصفة عامة، وفي المكسرات، وتابعت أن زيت الزيتون والدهون النباتية تحتوي على الأوميجا3، ومضادات الالتهاب وخاصة التهابات البشرة، كما أنه يساهم في ترطيب البشرة.

وأضافت أن المكسرات، والافوكادو، وزيت الزيتون ضرورية للحفاظ على نضارة البشرة، وأهم عنصر الذي يعمل على الحفاظ على نضارة البشرة، ومنع التجاعيد والشيخوخة هو الماء، حيث يحتاج كل  كيلوجرام من وزن جسم الإنسان يحتاج إلى ٣٠ مللي لتر ماء يوميًا، وهذه الكمية تزداد في درجات الحرارة المرتفعة، وعند القيام بنشاط بدني، وذلك للحفاظ على رونق ونضارة البشرة، وتنظيم الدورة الدموية، والتخلص من الشوائب الموجودة في الجسم.

ختمت “توكابري” حديثها قائلة أن الشاي الأخضر يحتوي على مضادات الأكسدة، والألياف التي تساهم في تخلص الجسم من الماء الزائد الموجود في الجسم، ويساعد في العمل الوظيفي للكلى، ولكن الشاي الأخضر يحتوي على الكافيين، ولتجنب أضرار الكافيين يجب عدم زيادة كمية الشاي الأخضر التي يتم شربها، والتقليل من السكر المستخدم فيه.

رابط مختصر:

أضف تعليق