طب وصحة

الأنظمة الغذائية الأكثر شعبية


نظام غذائي , صورة, الأنظمة الغذائية, diet

ما هي أكثر أنواع الدايت رواجاً في العالم؟

تقول أخصائية التغذية “موريال أو سمرة”، هناك أنواع عدة من الأنظمة الغذائية الخاطئة التي يتبعها العديد من الناس حيث هناك نظام الكيتو دايت الذي يجب أن يتبعه بعض الأشخاص مثل الذين يعانون من زيادة الكهرباء في الرأس حيث أن هذا النظام الغذائي يعتبر غني بالدهون والبروتين ويفتقر إلى النشويات كما تكمن مشكلة هذا النظام أن الدماغ تكون بحاجة دائمة إلى النشويات حتى يمكنها مد الإنسان بالطاقة اللازمة للحركة اليومية، لذلك لا يجب الابتعاد عن تناول الأرز والمكرونة والخبز وغيرها على عكس نظام الكيتو دايت الذي يعتبر مشبعا بالدهون التي قد تكون صحية في نهاية الأمر مما يتسبب في الإرهاق والتعب مع إمكانية زيادة نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم.

• نظام الباليو دايت:

يعتمد هذا النظام الغذائي أيضاً على تناول اللحوم فقط مع تناول بعض أنواع الفواكه ويُمنع فيه تناول الحبوب، كما يختلف هذا النظام الغذائي عن الكيتو دايت أننا بإمكاننا تناول فيه الأطعمة النيئة مما يتسبب في تعرض الشخص المعتاد عليه لبعض الميكروبات الخطيرة على صحة الإنسان.

إلى جانب ذلك يتسبب ذلك النظام الغذائي في نقص الفيتامينات في جسم الإنسان بجانب نقص المعادن مثل الحديد و b12 والكالسيوم وغيرها حيث أن هذا النظام لا يعتمد تماما على مشتقات الحيوانات أو مشتقات الحليب مما له الأثر الضار على الشخص الذي يتبعه بصورة دائمة.

• نظام الصيام المتقطع:

يتبع العديد من الأشخاص نظام الصيام المتقطع الذي فيه يمكنهم الامتناع عن تناول الطعام بين 14 إلى 20 ساعة خلال اليوم مما يعتبر نظاما غير صحيا على صحة الإنسان لأن الإنسان فيه لا يلتزم بتناول وجبات محددة في أوقات محددة مما يؤثر على الأيض عند الإنسان ويقوم جسمه بالتخزين أكثر من اللازم ولا يقوم بحرق الغذاء الذي يتناوله بطريقة صحيحة مما يؤدي إلى الإرهاق والتعب طوال النهار، لذلك لا يُنصح باتباع هذا النظام على المدى البعيد وإنما يمكننا اتباعه فقط لفترة قصيرة للتخفيف من عدد السعرات الحرارية.

اقرأ كذلك:   سرطان القولون ، أعراضه، علاماته ومعلومات إضافية

• نظام الإتكان دايت:

يعتبر هذا النظام الغذائي مثل نظام الكيتو دايت وهي عبارة عن حصص غذائية يتم تناولها على مراحل كما أن هذا النظام مخصص بدرجة أكبر للأمراض القلبية ولكن تم اكتشاف بعد فترة طويلة أن هذا النظام متسبب بدرجة كبيرة في أوجاع وآلام القلب لأنه عالي في الدهون التي ترفع الكوليسترول في الدم على الرغم من دوره في إنقاص الوزن عن طريق خسارة السوائل الموجودة في الجسم دون خسارة الدهون وعند التوقف عنه ثم الرجوع إليه مرة أخرى يتم زيادة الوزن بطريقة سريعة.

• نظام الديتوكس:

لا يعتبر نظام الديتوكس نظاما غذائيا كاملا حيث يمكن اتباعه لفترة قصيرة أو لساعات محددة لتخليص الجسم من السموم التي تضر بالجسم، لذلك يعتبر هذا النظام وغيره من الأنظمة الغذائية السابق ذكرها هي أنظمة دهنية غير صحية ولها ردة فعل عكسية على صحة الإنسان.

ما هو النظام الغذائي الأمثل للإنسان؟

هناك بعض الدراسات التي أثبتت فعالية نظام meditrenian diet حسب طبيعة كل شخص على حده والذي فيه يمكننا الاعتماد على تناول الفاكهة وزيت الزيتون والحبوب والخضار والأسماك وفيه نخف من تناول اللحوم الحمراء التي فيها بعض المواد التي ترفع نسبة الكوليسترول في الجسم، كما فيه يجب علينا التقليل من تناول المقالي.

وأخيرا، من أهم مزايا هذا النظام الغذائي دوره في التقليل من السمنة وخفض أمراض القلب والأمراض السرطانية وأمراض الشرايين لأنه يحتوي على الأسماك التي بها مادة omega3 التي يمكنها الحفاظ على شرايين القلب وتحافظ على خلايا الجسم.

السابق
علاقة الأمراض المزمنة بأمراض الأسنان
التالي
أسباب التسمم الغذائي والوقاية منه وعلاجه

اترك تعليقاً