نقاط هامة حول الأورام الحميدة والخبيثة بالدماغ

أورام الدماغ،صورة،Brain tumors
أورام الدماغ – أرشيفية

يقول د. جاك مرقص “الإختصاصي في جراحة الأعصاب والدماغ، ورئيس قسم جراحة الأعصاب والدماغ بجامعة ميامي الأمريكية” أن الأورام الحميدة والخبيثة تختلف بالعوارض، وعادة يسهل على الطبيب معرفة الفرق بينهما، فالأمراض الخبيثة عادة تعطي اعراضها بسرعة، أما الحميدة فعادة عوارضها تكون بطيئة ومستمرة.

وأردف دكتور جاك، أنهُ لا توجد أي دراسات أو تقارير تؤكد وجود علاقة بين حدوث الأورام في الدماغ وبين استخدام الهواتف المحمولة أو سماعات الرأس.

ويُخبر “مرقص” أن أغلبية الأورام الخبيثة تظل خبيثة وغالبية الأورام الحميدة تظل حميدة، وهناك نوع معين يسمى جليوما Glioblastoma فهو من المُمكن مع الوقت “٣٠ تقريبا-٥٠٪” يُصبح خبيث.

وبالنسبة لألم الرأس والصداع، يتابع الطبيب، ان كان هناك وجع رأس وكان مُستمرا ويزيد وخاصة ليلاً أو أول اليوم صباحا فهذا لا يُعد وجعا طبيعيا ويجب الرجوع للطبيب وقتها.

أكثر الأعراض شيوعاً لأورام الدماغ

  • الصداع، ويزيد عند الصباح.
  • الغثيان أو القيء.
  • تغيرات في النطق أو الرؤية أو السمع.
  • تبدلات في المزاج أو الشخصية.
  • إنعدام القدرة على التركيز.
  • مشاكل في الذاكرة.
رابط مختصر:

أضف تعليق