مناسبات

الإحتفال بعيد الأم في كل البلدان


صورة , يوم الأم , عيد الأم , عيد أم سعيد
عيد الأم

مهما اختلفت الثقافات وتباينت رؤاها، ومهما تعددت القضايا اختلفت الأفكار فثمة ثوابت إنسانية تلتقي معًا ويتفق الجميع عليها، ومن تلك الثوابت الانسانية الراسخة في معظم الثقافات والتي اتفقت عليها الأديان أيضًا، مكانة الأم وخصوصية تلك المكانة وقدسيتها، وقيمة وجودها عند كل إنسان، لذا فقد حدث ما يشبه الإجماع بين الثقافات الغربية والشرقية والأجنبة والعربية على أنه من المناسب جدًا واللائق بمكانة الأم تحديد يوم خاص لها، يوم تكرم فيه وترفع رايات الاعتراف لها بالفضل والعرفان بالجميل.

ويهدف ذلك التخصيص إلى تذكير الأبناء والبنات ممن أخذتهم دوامات الحياة ومشاغلها، وما أكثرهم في هذا الزمان! فنسوا تكريم أمهاتهم ونسوا فضلهن عليهم، بل نسوا تناسوا أصلا أمهاتهم، فجُعل هذا اليوم بمثابة ناقوس يدق فيحي تلك الذكرى ويتولى مهمة إيقاظ مشاعر الحب الكامنة في القلوب والإعلان عنها لكل أم.

كيف نشأت فكرة عيد الأم؟

يعتبر منشأ عيد الأم فكرة أمريكية حيث تنسب إلى الشابة الأمريكية “أنا جارفيس” التي أقامت أول احتفال بأمها ثم بدأت الدعوة إلى حملة جماعية لتكريم الأمهات والاقرار بعيد الأم كعيد رسمي، وهي التي أنشأت الجمعية الدولية لعيد الأم، وقد وجدت دعوتها الصدى المرجو، ونتج عنها انتشار الاحتفال بعيد الأم في عدة بلدان حول العالم.

يوم الأم يختلف من بلد لآخر: يختلف توقيت احتفال العالم بعيد الأم، فكل بلد تحتفل في يوم خاص فترتيب عيد الأم يتم تحديده باعتبار الأعياد الدينية والوطنية الأخرى وغير ذلك من العوامل التي تخص كل بلد، وهنا سنستعرض معا التواريخ المختلفة للاحتفال بيوم الأم.

يوم الأم في الولايات المتحدة الأمريكية: يرجع الفضل إلى “أنا جارفيس” ودعوتها للاحتفال بالأم، وطلبها من الرئيس ويلسون أن يعلن عيد الأم عيدًا رسميًا ووطنيًا للولايات المتحدة، وبالفعل تمت الاستجابة إلى تلك المطالبات، وتم تحديد يوم الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام كيوم خاص للاحتفال بعيد الأم وتكريمها.

عيد الأم في جمهورية مصر العربية: ترجع فكرة الاحتفال بالأم وتخصيص يوم معين لها، ومحاكاة المجتمع الأمريكي في هذا التقليد الاجتماعي الإنساني الطيب إلى الأخوين الصحفيين مصطفى أمين وعلي أمين، الذين تبنيا الدعوة لتلك الفكرة من خلال كتاباتهم الصحفية، وعلى الرغم من أن الدعوة بائت بالفشل ولم تحظى بأي صدى إلا إنها في النهاية وبعد حوالي عشر سنوات كاملة من بدء إطلاقها بدأت تقبل وتبناها بعض المسئولين ومن ثم تم تحديد يوم 21 مارس للاحتفال بعيد الأم كل عام، وقد ارتبط عيد الأم بأعياد الربيع حيث اعتدال الجو وتفتح الأزهار.

الاحتفال بعيد الأم في البلاد العربية: تحتفل معظم الدول العربية بالتزامن مع احتفال مصر بعيد الأم، وذلك يوم 21 مارس، مثل العراق والأردن وسوريا والكويت ولبنان وقطر وفلسطين والصومال وجيبوتي وليبيا والجزائر ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين واليمن والسودان عمان.

عيد الأم في إيران: تحتفل إيران بعيد الأم يوم 20 من شهر جمادي الآخر.

عيد الأم في النرويج وجورجيا: تحتفل النرويج يوم الأحد الثاني من شهر فبراير كل عام، في حين تحتفل جورجيا يوم 3 مارس من كل عام.

الاحتفال بعيد الأم في بعض الدول الأخرى: تحتفل بعض الدول الأخرى بعيد الأم يوم 8مارس من كل عام، ومن أمثلة تلك الدول أفغانستان، وألبانيا، وكوسوفو وأرمينيا وأذربيجان، وروسيا البيضاء والبوسنة والهرسك، وكازاخستان ولاوس، وفيتنام، ورومانيا ومقدونيا الشمالية والجبل الأسود وصربيا وطاجيكستان، وملدوفا وروسيا.

تزامن الاحتفال بعيد الأم مع بعض العبادات والطقوس الدينية: يتزامن احتفال بعض الدول مثل ايرلاندا ونيجيريا والولايات المتحدة مع فترات الصوم الكبير “المعروف في المسيحية”، ويكون تحديدًا في يوم الأحد الرابع من الصوم الكبير.

الاحتفال بيوم الأم في كل من المجر وموزمبيق والبرتغال وإسبانيا وليتونيا: تحتفل هذه الدول جميعًا في يوم مشترك وهو يوم الأحد الأول من شهر مايو، وتخالفهم في ذلك كوريا الجنوبية التي تحتفل يوم الثامن من مايو، بينما تحتفل المكسيك والسلفادور وغواتيمالا يوم العاشر من مايو.

الاحتفال بعيد الأم في باراغواي بولندا وبوليفيا: تحتفل بارغواي بعيدين في نفس اليوم وهما عيد الأم وعيد الاستقلال، واللذان يوافقان يم 15 مايو، أما بولندا فتحتفل بيوم الأم في السادس والعشرين من شهر مايو، تليها في الاحتفال بوليفيا التي تحتفل في السابع والعشرين من مايو.

وأخيرًا فقد كانت تلك محاولة لاستعراض المواعيد المختلفة لاحتفال العالم بعيد الأم.

السابق
ما هو مرض الشاهوق
التالي
مقال عن عيد الأم

اترك تعليقاً