علامات الاضطرابات النفسية عند الأطفال وكيف تنعكس على سلوكياتهم

الاضطرابات النفسية , صورة طفل

يصاب الكثير من الأطفال في الوقت الحالي بالاضطرابات النفسية، والتي تؤثر على الطفل بشكل كبير، وتؤثر على سلوكه، وعلاقاته مع الآخرين، لذلك يجب الاهتمام بهذه المشكلات، وضرورة سرعة التدخل لحلها حتى لا تزداد المشكلة وتؤثر على الطفل بشكل سلبي على المدى البعيد.

أعراض المرض النفسي لدى الطفل

تقول الدكتورة سامية الجبري، اختصاصية علم النفس التربوي، أن الطفل الذي يعاني من مرض أو اضطراب نفسي يؤثر عليه.

ومن الممكن أن يؤذي نفسه أو الأشخاص من حوله، ويؤثر على تعامله مع الأشخاص من حوله، ويصبح الطفل انطوائي.

أبرز الاضطرابات النفسية التي يتعرض لها الأطفال

عدم الثقة في النفس من الاضطرابات التي تصيب الأطفال، وقد تؤدي إلى الاكتئاب، والانطوائية والانعزال عن المجتمع، وقد يصبح شخص عدواني، وقد يحدث اضطراب التوحد.

وفي العادة لا يستطيع الطفل التعبير عن مشاعره، ولذلك من الممكن أن يقوم بإيذاء الأشخاص من حوله، ويصبح عدواني وانطوائي، ويتحدث بالكلمات السلبية عن نفسه أمام أهله، ويحاول لفت الانتباه.

التمييز بين المرض النفسي والسلوك الطبيعي!

تؤكد الدكتورة سامية أنه في حالة الاضطراب النفسي يكون السلوك زائد عن الحد الطبيعي للطفل، وكثيراً ما يحب الأطفال التحدث مع أنفسهم، ولكن كلما زادت الفترات التي يتحدث فيها الأطفال مع أنفسهم، تكون هناك مشكلة، ويجب التدخل لحلها، حتى لا تؤثر على الطفل بشكل سلبي.

علاج الجروح النفسية في الطفولة ومنع تعمّقها

تقول الدكتورة سامية أن عند ملاحظة أي مشاكل على الطفل من عمر خمس سنوات، يجب سرعة علاجها، لأنه عند اهمالها تزداد المشكلة.

وتظل هذه المشكلة مستمرة معه حتى مراحل متقدمة من عمره، ويظل تأثيرها السلبي عليه على المدى البعيد، وتؤثر على جميع جوانب حياته سواء في الدِّرَاسة، أو التعامل مع الناس، وثقته بنفسه، لذلك يجب حل هذه المشكلة سريعاً حتى لا تكبر ويزداد تأثيرها على حياته.

الطريقة الأمثل للتعامل معهم

ختمت الدكتورة سامية حديثها بالتأكيد على ضرورة الاهتمام بعلاج هذا الاضطراب وعدم إهماله، ومراعاة عدم التفرقة بين الأبناء، ومنع الأشياء التي تؤثر على الطفل بشكل سلبي، وإبعاده عنها، ومراعاة عدم حضور الطفل أثناء الشجار والمشاكل بين الأهل.

رابط مختصر:

أضف تعليق