Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التخدير النصفي والولادة القيصرية

صورة , التخدير النصفي , الولادة القيصرية
التخدير

ما هو التخدير النصفي؟

قال الدكتور “محمد صالح” استشاري التخدير وعلاج الألم. يشمل التخدير النصفي عدة أمور أولها التخدير فوق الجافية والمعروف باسم (الأبيديورل) ومنه الـ (أنستيزا) أي التخديري أو الـ (أنلجيزا) أي علاج للألم. وفي بعض الحالات المعقدة يمكن اللجوء إلى الجمع بين التخدير النصفي والتخدير الكامل للإستفادة من فوائد التخدير النصفي في تسكين ألم ما بعد العملية.

حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن ألم ما بعد العمليات الجراحية المعقدة له تأثير كبير في الوقاية من مضاعفات العملية الجراحية أو الشفاء منها إن وجدت، لذلك يُلجأ إلى الجمع بين نوعي التخدير.

والأبيديورل يتم ترتيب إجراءه مع طبيب النسائية قبل إستخدامه خلال عمليات الولادة، أما فيما يخص العمليات الجراحية الكبيرة فهو يعتبر جزء من تقييم المريض قبل العملية للتخلص من الألم المتوقع بعدها.

وتابع “د. محمد” عادةً ما يتم حقن الأبيديورل في منطقة الظهر بعد تخديره موضعيًا لتفادي أي نوع من الألم أثناء الإجراء، كما يستلزم حقنه وجود قسطرة ملاصقة للمريض ومرتبطة بأجهزة جسدية معينه حيث تُستخدم في إدخال مواد معينه إلى الجسم للتغلب على الألم بعد العملية وأثناء الولادة.

ما العوامل المُحدِدة لنوعية التخدير المستخدمة؟

الإختيار ما بين التخدير النصفي والتخدير الكامل يتوقف على نوع العملية والحالة المَرضية للمريض. والجدير بالذكر أن الدراسات العلمية أثبتت سلامة التخدير النصفي للأم والجنين مع عمليات الولادة القيصرية.

فعادةً ما تطرأ تغيرات فسيولوجية على الأم خلال فترة الحمل ومنها تأخر تفريغ المعدة من الطعام، وهو ما يؤدي إلى دخول الحامض المَعِدي إلى الرئة وبالتالي إمكانية دخول الأم في مضاعفات شديدة قد تصل إلى الوفاة إذا ما خُدرت كليًا، وهذا ما حَدَا بالدول الأمريكية والأوروبية إلى إستخدام التخدير النصفي مع العمليات القيصرية بنسبة 97% منذ عام 2015م، فأصبح التخدير النصفي هو القاعدة الأساسية مع العمليات القيصرية.

هل تصح المعتقدات المنتشرة بين الناس فيما يخص التخدير النصفي؟

أشار “د. محمد” إلى أنه من الشائع بين الناس أن التخدير النصفي سيتسبب لا محالة في آلام الظهر خلال فصل الشتاء أو أنه قد يؤدي إلى الإصابة بالشلل مستقبلًا، وبشكل عام تعتمد مضاعفات التخدير النصفي على الخبرة العملية لطبيب التخدير، بل ويعتبر حقن الأبيديورل في منطقة الظهر جزء من العلاج الغير جراحي لمرض الديسك لمعالجة إلتهاب العصب الناتج من الإنزلاق الغضروفي، وأضِف إلى ذلك ما أثبتته الدراسات الطبية بأن آلام الظهر بعد التخدير النصفي لا علاقة لها بهذا النوع من التخدير. وفي النهاية هي شائعات ومغالطات عامة لا ترقى لكونها مضاعفات صحية مُثبتة بحثيًا أو واقعيًا.

هل يصلح إستخدام تخدير الأبيديورل مع الولادة الطبيعية؟

في بدايات إستخدام تخدير الأبيديورل مع الولادات الطبيعية كان هناك إتفاق عام بين الأطباء على ربط إمكانية إستخدامه بدرجة التوسع في عنق الرحم، ولكن حاليًا وتبعًا للإرشادات الدولية المتبعة أصبح إستخدام تخدير الأبيديورل بحسب رغبة الأم، كما تعدَّلت تركيزات المواد المستخدمة في التخدير لجعل الولادة الطبيعية في غير حاجة لإستعمال الـ (فورسبس) أو الـ (فاكيوم) لإخراج الجنين من الرحم، وبذلك أصبح بإمكاننا إستخدام الأبيديورل مع المحافظة على الحركة خلال الولادة للتمعن في طبيعية الولادة وعدم الحاجة لأجهزة أو معدات.

والأمر برُمته راجع إلى خبرة طبيب التخدير في النهاية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *