طب وصحة

التخسيس ونصائح عامة لتثبيت الوزن تفصيلاً


صورة , إنقاص الوزن , تثبيت الوزن , التخسيس
التخسيس

ما هو مفهوم التخسيس؟

قال “د. خالد المقدم” أخصائي التغذية. عن التخسيس بشكل عام توجد طاقة داخلة إلى الجسم وطاقة خارجة منه، الطاقة الداخلة إلى الجسم هي النظام الغذائي الذي يتبعه الفرد، أما الطاقة الخارجة فهي الحركة والنشاط اليومي والرياضة التي يمارسها الفرد. فإذا كانت محصلة الطاقة الخارجة من جسم الفرد أقل من الطاقة الداخلة له لقلة الحركة والنشاط تكون النتيجة زيادة وزن الفرد بشكل تراكمي يوم وراء الآخر، والعكس صحيح تمامًا، فإذا كانت الطاقة الخارجة أكبر من الداخلة لزيادة نشاطته وحركته ينقص الوزن بسهولة ولا يتعرض للبدانة. وهذا هو المفهوم العام لإنقاص الوزن.

ما هي طرق إنقاص الوزن؟

توجد طرق تقليدية، وهي إتباع الفرد لنظام غذائي معين بعد إستشارة الطبيب وتحديد البرنامج المناسب له، أو التركيز على الطاقة الخارجة بممارسة الرياضة بشكل مكثف. وطرق أخرى تتعلق بعمل جلسات محددة لمناطق محددة في الجسم.

لماذا يعود الفرد لوزنه السابق بعد إنقاصه؟

أوضح “د. المقدم” الطبيعي بجسم الإنسان وجود مخازن للدهون، وهي توجد في صورتين، الصورة الأولى هي الدهون الموجودة حول الأحشاء الداخلية للجسم، والصورة الثانية وهي الدهون الموجودة حول العضلات أي تحت الجلد مباشرة، وهي تُغلف الجسم بالكامل.

فالحاصل عند إنقاص الوزن بالطرق العادية القديمة مثل النظام الغذائي فقط أو ممارسة الرياضة فقط فيحدث نزول بسيط لحجم الخلايا الدهنية فيقل سُمك طبقة الدُهن، فعند العودة مرة أخرى لتناول الطعام بالأصناف والكميات السابقة أو التوقف عن ممارسة الرياضة يعود حجم الخلايا الدهنية للزيادة مرة أخرى فيعود الوزن في الإرتفاع مرة أخرى والعودة لسابق عهده.

أما الطرق الحديثة في التخسيس تُركز على عملية تكسير الدهون في مناطق تخزين الدهون بالجسم وتقليل عدد الخلايا الدُهنية، الأمر الذي يقلل من فرص عودة وزن الجسم لما كان عليه.

ما المقصود بتكسير الدهون؟

وتابع “د. المقدم” هو تقليل عدد الخلايا الدهنية في مناطق محددة في الجسم بإستخدام أساليب تكنولوجية محددة من قِبل أخصائيين في هذا الصدد. وتعتمد عملية التكسير على تكنولوجيات متعددة مثل تكنولوجيا الموجات الصوتية، والمساجات التي تزيد الدورة الدموية، وموجات الراديو والتي تركز على جزئية شد المنطقة وتخليق مادة الكولاجين فيها، وجلسات الليزر، وجلسات الفاكيوم مع الـ RF وهكذا، وكل هذه من التكنولوجيات المستخدمة في تكسير الدهون. وتختلف التكنولوجيا المستخدمة من شخص لآخر طبقًا لتناسبها مع طبيعة الجسم.

هل العودة للوزن السابق قبل التخسيس يرجع لطبيعة الجسم نفسه؟

عادة ما يتم إجراء تحليل كامل لجسم الشخص في أولى مراحل إنقاص الوزن، هذا التحليل يشرح طبيعة جسم الشخص وملائمة طريقة العلاج معه. وعلى صعيد آخر ومع استخدام الطرق التقليدية كبرنامج غذائي فقط أو برنامج رياضي فقط وعدم وجود جلسات تنحيف لتكسير دهون الجسم يصبح إنقاص الوزن هنا إنقاص غير حقيقي، لأنه اعتمد على خروج السوائل فقط من الجسم حيث تكون نسبة خروج السوائل أعلى من خروج الدهون، ولذلك تحدث العودة السريعة للوزن بشكل كبير.

اقرأ كذلك:   السعال أثناء الحمل والوقاية منه

ما مدى تأثير خبرة الطبيب المعالج على نتائج التخسيس؟

أردف “د. المقدم” الخبرة تلعب دورًا كبير في إنجاح عمليات إنقاص الوزن، فالأشخاص المُدربون جيدًا لا يعملون فقط على إنقاص الوزن، ولكن يبدأون بمجموعة من الإجراءات الواجب تنفيذها والتي تؤثر في اختيار تكنولوجيا العلاج مثل تحليل الجسم بالكامل، وتحليل البيئة المحيطة بالشخص وأنماطه السلوكية والغذائية والحياتية والعملية، فالأصح علاجيًا أن يقل الوزن بنفس النمط الغذائي الذي زاد به، فإستخدام نفس الثقافة والعادات الغذائية التي أدت إلى زيادة الوزن في إنقاص هذا الوزن لا يؤثر نفسيًا على الفرد ويُعطي قدرة أكبر على الإلتزام بخطة العلاج لعدم وجود شعور بتغير العادات الغذائية اليومية. فالأنظمة الغذائية الثابتة عادةً ما تكون ضارة نفسيًا وصحيًا وتقل فرص الإلتزام بها وبخاصة بعد التخسيس.

فوجود الطبيب المدرب وصاحب الخبرة يُسهل كثيرًا على المريض، ويخلق فُرص أكبر لتنويع الأطعمة والمشروبات المتاحة للفرد أثناء البرنامج العلاجي عن طريق الإحتفاظ بنوعية الطعام نفسه وإدخال بعض التعديلات البسيطة على المكونات لتناسب عملية التخسيس، الأمر الذي لا يشعر معه المريض بالحرمان.

هل جلسات التخسيس المخصصة لمناطق محددة في الجسم تُعطي نتائج فورية؟
الجلسات المخصصة لمناطق جسمية معينة تظهر نتائجها مباشرة وبصورة فورية، حيث يتم قياس محيط المنطقة المراد إنقاص وزنها قبل الجلسة وبعدها ويتحدد الفارق بشكل لحظي وفوري. وهذه الجلسات ليست مستمرة إلى ما لا نهاية، بل تتم على مناطق معينة في البداية للوصول إلى حجم مناسب لها، ثم تتم المتابعة كل فترة من الزمن – كل عام تقريبًا.

ما هي المتابعات الضرورية لإجراء جلسات التخسيس المُخصصة وبعدها؟

لابد أن تتم مجموعة من المتابعات ومنها:
• متابعة قياسات الجسم.
• متابعة النظام الغذائي.
• متابعة التقدم في معدل النزول في الوزن نفسه.
• متابعة الحالة الصحية الكاملة للفرد.
فمثل هذه المتابعات والفحوصات تحدد أسباب السمنة ودرجة تقبل الجسم لعمليات التخسيس والنظام الغذائي المناسب.

ما هي نسبة المحافظة على الوزن بعد إنقاصه؟
نسبة المحافظة على الوزن بعد التخسيس للحالات التي اتبعت الأسلوب العلمي والطبي الصحيح كبيرة جدًا، وفي بعض الحالات التي تظهر فيها مشاكل صحية أو نفسية نتيجة لبرنامج التخسيس يحدث لها إنتكاسة بسيطة في ارتفاع الوزن مرة أخرى، ولكن لا يحدث الرجوع للوزن الأصلي قبل التخسيس.

العامل النفسي مهم جدًا في عملية التخسيس من أولها إلى آخرها، لهذا يسبب الفتور ونقص الحماس عدم القدرة على التثبيت، ولهذا يضع الطبيب المعالج برنامج للمتابعات بعد تحقيق الوزن المطلوب للكشف عن الزيادة والمساعدة على التثبيت.

اقرأ كذلك:   نيوتراكروم - Nutra Chrom | للتخسيس وحرق الدهون

وقد تظهر في المتابعات طبيعة الزيادة وكونها ناتجة عن زيادة حجم العضلات أو السوائل، فليس شرطًا أن تكون كل زيادة للوزن ناتجة عن زيادة الدهون، وعليه يتم وضع البرنامج المناسب لطبيعة هذه الزيادة.

هل تساعد الأطعمة العضوية على إنقاص الوزن؟

هو طعام صحي جدًا حيث أنه يعمل على رفع نسبة مضادات الأكسدة بالجسم، الأمر الذي تزيد معه الميتابوليزم (عمليات الحرق) للجسم، ولكي تصبح هذه الأطعمة مفيدة في عملية التخسيس يمكن إدماجها في برنامج علاجي مثل الديتوكس دايت المعتمد على المشروبات والعصائر والخضروات، فهو يزيد أيضًا من مضادات الأكسدة بالجسم وتقليل الشقوق الحرة وهي طريقة من طرق الريجيم.

هل يجب على الفرد الإلتزام بالبرنامج الغذائي إلى ما لا نهاية لتثبيت الوزن؟
ليس شرطًا أن يلتزم الفرد بالنظام الغذائي في التخسيس بعد الوصول إلى الوزن المثالي، ولكن يوجد ما يُعرف بنقاط التحكم وهي عبارة عن يوم أو يومين في الأسبوع يلتزم فيهما الفرد بالنظام الغذائي، بناءًا على قابلية جسمه، ويحدد نقاط التحكم تلك أخصائيين التغذية، حيث أنهم الأجدر بمعرفة قابلية الجسم لزيادة الوزن من عدمه، فيحددون عدد الأيام ونوعيات الطعام، وبخلاف هذا يأكل الفرد ما يفضله من أطعمة. وكلها إجراءات لتثبيت الوزن بعد التخسيس.

لماذا يشعر الفرد بالتعب والإجهاد مع أنظمة التخسيس؟
يرجع ذلك إلى عدم ملائمة النظام الغذائي لجسم الشخص، وعادة ما تكثر هذه الشكوى عند الأفراد الذين يتبعون أنظمة تخسيس من تلقاء نفسهم ودون استشارة أخصائي، فيشعر الفرد بالخمول والإحتياج إلى النوم طوال الوقت وسقوط الشعر، لذا تُعد استشارة المتخصصين ضرورية وهامة لتجنب هذه الأعراض والمساعدة في تثبيت الوزن.

فطبيعة جسم الإنسان مختلفة من شخص لآخر، مثلًا بعض الأشخاص تزيد عندهم نسبة اليورك آسيد فدور المتخصص هنا هو تحديد نوع البروتين المسئول عن رفع هذا المعدل، وبالتالي تجنبه عند وضع النظام الغذائي. فليس كل نظام غذائي له نفس درجة الإفادة لكل الأشخاص المستخدمين له.

هل إستجابة الجسم لنظم التخسيس ضرورية؟

كفاءة عملية التمثيل الغذائي في الجسم، بل ودرجة كفائتها مع كل مكون غذائي يتناوله الفرد، تشكل المؤشر الأوحد على استجابة الجسم لنظام التخسيس، وعند وضع النظام الغذائي يُراعى طبيعة التمثيل الغذائي للجسم، فقد يكون المريض يعاني من صعوبة في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات وهي الحالة التي تظهر مع مرضى السكري، يقوم أخصائي التغذية هنا بالإعتماد على الكربوهيدرات البسيطة وليست المعقدة في برنامجه الغذائي والعلاجي لتسهيل عملية تمثيله غذائيًا.

من المؤثرات على إستجابة الجسم لنظام التخسيس وتثبيت الوزن، نوع التخسيس نفسه، فهل هو إنقاص للدهون أم للسوائل أم للبروتينات. كل هذا يحدده أخصائي التغذية.

اقرأ كذلك:   برانداز - Prandase | لعلاج السكري النوع الثاني

التخسيس عند الرجال أسرع في معدله عن السيدات، لأن الكتلة العضلية عنده أكبر، وليس لديه تقلبات هرمونية عند السيدات. من هنا تكون قابلية زيادة الوزن عند النساء أكبر وخصوصًا في مناطق محددة بالجسم. وعملية تثبيت الوزن بعد التخسيس أقوى وأسهل عند الرجال لطبيعة الجسم المذكورة.

كيف يمكن مراعاة الجانب النفسي عند الأطفال البدناء؟

عادة ما يكون سبب البدانة عند الأطفال الأسوياء الذين لا يعانون من أمراض صحية تسبب زيادة الوزن هو النمط الغذائي للأسرة، لذا النظام الغذائي المتبع هنا يشمل الأسرة بأكملها مع التثقيف الصحي والغذائي لهم. فالأطفال عادة يقلدون والديهم وكذلك لا يمكن حرمانهم من أطعمة موجودة أمامهم بإستمرار ويتناولها الوالدين، فالألم النفسي والمشكلات النفسية هنا أكبر على الطفل. ولتجنب هذا الأمر يكون النظام الغذائي للأسرة كاملة وليس الطفل فقط.

لا يُنصح أبدًا بإيقاف أي وجبات حتى لا يؤثر ذلك على عملية الحرق بالجسم، ولكن عادة ما يكون الخمول والنوم والراحة بعد وجبة العشاء، فيجب أن تكون خفيفة وصحية وقليلة السكريات والكربوهيدرات والدهون، وقبل النوم بساعتين على الأقل .

هل البرامج الغذائية تشمل سلوكيات أخرى بجانب الأكل وطبيعته وكميته؟

لكي يتم إنقاص الوزن والوصول للجسم المثالي نحتاج إلى أربعة أمور:
• تعديل النظام الغذائي.
• تعديل نمط الحياة، وذلك بالإبتعاد عن كل العادات الغير صحية مثل النوم بعد الأكل مباشرة.
• النشاط الرياضي.
• نزول قياسات من الجسم، وتتم بمعرفة الأخصائيين.
هذه هي الأربع ضرورات لتحقيق جسم ووزن مثالي وصحي.

هل توجد علاقة بين أنواع من الأطعمة وزيادة الوزن في مناطق محددة في الجسم؟

بالنسبة لتراكم الدهون يخضغ لعاملين:
عامل الوراثة، كأن نجد عائلة تنتشر السمنة فيها في منطقة الفخذين.
النمط الغذائي، ولكن وجود أغذية معينة تسبب السمنة في مناطق معينة لم يحدد علميًا إلى الآن، ولكن بشكل عام النشويات تسبب زيادة الدهون في الجزء السفلي الجسم، والإفراط في تناول اللحوم والدهون تسبب السمنة في الجزء العلوي من الجسم.

بصورة عامة وجود وزن زائد عند الأطفال الأقل من 7 سنوات لا يُشكل إزعاج نظرًا لمراحل النمو، ولكن بعد عمر 7 سنوات يتم تحديد سبب زيادة الوزن ودرجة الإحتياج للتخسيس من عدمه.

نصائح عامة لتثبيت الوزن بعد التخسيس؟

• تحويل النمط الغذائي أثناء برنامج التخسيس وتثبيت الوزن إلى نمط عام في الحياة وثقافة غذائية.
• ممارسة النشاط الرياضي ضروري ومهم للجسم عمومًا، فعلى الأقل لابد من معدل ساعتين أو 3 ساعات أسبوعيًا.
• عدم الإفراط في تناول الدهون والمواد السكرية.
• الإهتمام بمتابعة الوزن أولًا بأول للتعامل مع كل زيادة.
• الإهتمام بوجود فيتامين D لأهميته في عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

السابق
عملية القلب بالمنظار لطفلة في الوطن العربي
التالي
ما هي حساسية الفواكه وما أعراضها

اترك تعليقاً