Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ما هو التركيب النهائي لحالات زرعات الأسنان

صورة , أسنان , زرعات الأسنان
زراعة الأسنان

ما هو التركيب النهائي للزرعات؟ وكيف يتم؟

قال الدكتور “خالد عبيدات” جراح الفم والأسنان. التركيب النهائي هو المرحلة الأخيرة من عملية الزراعة والمتمثلة في تركيب السِن البديل محل السِن المفقود، فبعد أن تم وضع زرعات الأسنان من التيتانيوم في الفك والإنتظار عليها لمدة ثلاثة أشهر عند الزرع في الفك العلوي وشهرين عند الزرع بالفك السفلي حتى يحدث لها انسجام وإلتحام عظمي والتأكد من ثبات الزرعة، فبعد كل ذلك يتم الاختيار بين مجموعة من الخيارات الملائمة لطبيعة الحالة المرضية لتجهيز الخيار الأمثل وفق القياسات المناسبة.

والجدير بالذكر أنه من اللازم وضع التصور والمخطط الكامل منذ اللحظة العلاجية الأولى، بحيث يكون الطبيب والمريض على علم بأمثل التقنيات وأنواع التركيبات والزرعات المناسبة لحالته، حتى شكل الزرعة وشكل الأسنان النهائي لابد وأن يكون معلوم منذ اللحظة الأولى.

وبشكل عام يمكننا القول أن التركيبات النهائية لزرعات الأسنان تنقسم إلى نوعين هما التركيبات الثابتة والتركيبات المتحركة.

وأضاف “د. عبيدات” بالنسبة للتركيبات المتحركة فهي شبيه بطقم الأسنان العادي الشائع استخدامه بين المرضى، إلا أن أطقم الأسنان المتحركة للزرعات يوجد في أسفلها مدخلين عميقين إلى داخل الطقم (سوكيت) بحيث تلتحم زرعة الأسنان في الفك بالطقم من خلالهما، وهذا النوع من التركيبات يسهل نزعه من الفم بعد كل وجبة لتنظيفه، وهو ما يعد أحد مميزاته العظيمة، لكن بعض المرضى لا يحبذونه لكونه شبيه بالطقم العادي، ومن ثَم يصبح مجهود الزراعة وتكلفتها المادية مفيدة فقط في ثبات الطقم المتحرك عبر المدخلين مقارنةً بالطقم المتحرك الآخر الذي يوضع على اللثة مباشرة.

وهنا يأتي الدور على التركيبات الثابتة لزراعة الأسنان، وهي تتعدد لأنواع كثيرة، كما أنه قد تكون منفردة لتعويض سِن واحد، وهنا يتم تركيب الكراون على زرعة تيتانيوم مستقلة، أو أن تكون التركيبات لتعويض عدد أسنان متجاور، وبذلك يكون الكراون هنا ثلاثة متلاصقة، تُركب الأولى والأخيرة على زرعة تيتانيوم في الفك، والثالثة الوسطى تتماسك من خلال أخواتها اليمنى واليسرى، وهو ما يُعرف بالجسر.

وتابع “د. خالد” والنوع الثابت من تركيبات زرعات الأسنان لا يمكن إزالته من الفم، حيث يتم تثبيته بلاصق طبي مخصص، لذلك من المفضل أن لا يتم تصميم الجسر كله كقطعة واحدة، فالأصح تقسيمه إلى ثلاث جسور أو ثلاث قطع في كل منها 3 أو 4 أسنان فقط، بحيث إذا حدثت مشكلة مرضية في الفم مستقبلاً لا يضطر الطبيب إلى فك الجسر كله، وبالتالي إعادة تصميم جسر جديد لكل أسنان الفك.

والأسنان الخارجية البديلة من الممكن أن تُصنع من البورسيلين مع المعدن أو من الزيركون، وأفضلهما بالطبع البورسيلين مع المعدن، لأنه أكثر ثباتاً وأسهل في التنظيف، وقد يُعاب عليه أن ما به من معدن قد يُظهر خط داكن اللون على اللثة بما يشوه المنظر الجمالي، ولكن حتى الزيركون الخالي من المعدن قد يتسبب في هذا الخط.

هل من الوارد فشل زرعات الأسنان؟

اختتم “د. خالد” في بعض الأحيان النادرة جداً تفشل زرعات الأسنان، فبعد مرور الشهور الثلاثة يحاول الطبيب تركيب الكراون على الزرعة فيجدها تخرج في يده أو يجدها تتحرك وغير ثابتة، بمعنى أنها لم تلتحم مع العظم، وقد يصاحب فشل الزرعة آلام وإلتهابات في الفم، وقد لا، وعادةً ما تتركز أسباب الفشل في هشاشة عظم الفك أو في الإصابة بنوع من البكتيريا أثناء التنفيذ الجراحي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *