ما هو التصرف الصحيح عند حدوث النوبة القلبية

النوبة القلبية

الإصابة بالنوبة القلبية أصبح شائعاً جداً ومؤخراً، وهو أمر خطير من الممكن أن يتسبب في الوفاة في الكثير من الأحيان، فما أسباب النوبة القلبية؟ وما أعراضها؟ وما الذي يجب على المريض أن يفعله حين يشعر بهذه الأعراض؟

ما هي أسباب الإصابة بالنوبات القلبية

يقول الدكتور “علام القوتلي” الاستشاري في أمراض القلب والأوعية الدموية والتداخلات القلبية الوعائية: أنه توجد عوامل قد تسبب حدوث النوبة القلبية في أعمار قليلة، مثل:

  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • التدخين.
  • السمنة المفرطة.
  • تناول الوجبات السريعة بكثرة.
  • قلة الحركة، وقلة ممارسة الرياضة.

ومما لا شك فيه أن الوراثة تلعب دوراً كبيراً جداً في احتمالية حدوث النوبة القلبية، ولكن يمكن التغلب على هذه الاحتمالية بالابتعاد عن عوامل الخطورة التي تم ذكرها سابقاً، من تدخين، والسمنة المفرطة.. إلخ.

النوبة القلبية

ذلك بالإضافة إلى أهمية تناول العقاقير الطبية اللازمة في حالة الإصابة بأمراض ضغط الدم، والكوليسترول، ومرض السكري، وغيرها من الأمراض التي قد تسبب حدوث النوبة القلبية.

التصرف الصحيح في حالة الإصابة بالنوبة القلبية

ما يجب أن يفعله الشخص في حالة شعوره بأي من أعراض النوبة القلبية هو الاتصال بالطوارئ، سواء كان الشخص وحده أو برفقة أشخاص أخرين.

ولكن هناك بعض الإجراءات التي قد تساهم في ساعات انتظار الطوارئ، أهمها تناول أقراص الأسبرين، تحت اللسان أو أن يتم بلعها.

وأهم ما يمكن أن يفعله فريق الطوارئ عند وصول المريض إلى جانب إعطاءه أقراص تُزيد من تميع الدم كالأسبرين، هو عمل فتح للشريان بشكل سريع جداً.

أعراض العيوب الخلقية للقلب

إن العيوب الخلقية للقلب عديدة، منها:

  • وجود ثقب في القلب.
  • وجود صمامات قلب مشوهة.
  • وجود صمامات قلب غير كاملة التكوين.
  • وجود قصور في عضلات القلب.

ولكل عيب خلقي من هذه العيوب الخلقية أعراضه الخاصة، والتي قد تتشابه مع أعراض النوبة القلبية التي عادة ما تصيب كبار السن من الرجال أكثر من النساء.

النوبة القلبية

وعادة ما تظهر أعراض العيوب الخلقية للقلب في أعمار صغيرة، وتكون هذه الأعراض على هيئة:

  • وجود صوت غير طبيعي للقلب.
  • اضطرابات في نمو الطفل.
  • ميول وجه الطفل إلى اللون الأزرق.
  • عدم القدرة على بذل مجهود بدني.

أما الأعراض التي قد تظهر على هيئة نغزات بالقلب، والتي تعتبر العرض الأكثر شيوعاً عند كثير من الأشخاص، فإنها لا تكون مرتبطة بوجود مشاكل في القلب على الأرجح، ولكن إذا كانت هذه النغزات متكررة وتستمر لفترات طويلة، فالأفضل أن يقوم الشخص بزيارة الطبيب، وأن يقوم بإجراء اختبار المجهود، وعمل تخطيط للقلب للتأكد من سلامته.

أما إن كانت هذه النغزات تأتي على فترات متباعدة، وتستمر لثواني معدودة أي تحدث مرة في الشهر مثلاً، ففي أغلب الأحيان تكون غير مقلقة، ولا ترتبط بوجود أمراض.

رابط مختصر:

أضف تعليق