التغذية الأمثل للرياضيين

صورة , رجل , التغذية , الرياضيين

أبرز الأخطاء التي يقع فيها الرياضيين

تقول أخصائية التغذية والحميات الدكتورة “ربى مشربش”: أنه يجب على الرياضيين وعلى كل من يمارس رياضة أن يهتم بنظامه الغذائي بشكل خاص، وهناك مجموعة من الأخطاء التي قد يقع فيها هؤلاء الأشخاص، ومن أبرز تلك الأخطاء:

  • الاعتماد على البروتين فقط في النظام الغذائي: بلا شك يحتاج الرياضيون لكمية مناسبة من النشويات كمصدر أساسي للطاقة، وكذلك يحتاجون للبروتين بنسب أعلى قليلا من الأشخاص العاديين، لكن أغلب الرياضيين يتناولون كميات هائلة جدا من البروتين تفوق احتياجاتهم الاساسية، وقد لا يتناولون النشويات من الاساس، وهذا أسلوب تغذية خاطئ تماما؛ فالنشويات من العناصر الغذائية المهمة جدا لممارسة التمارين الرياضية بشكل جيد دون حدوث خسارة في الكتلة العضلية، فالنشويات كما هو معروف هي المصدر الأساسي، والرئيسي للطاقة.

ومن الجدير بالذكر أن حاجة الإنسان الطبيعي من البروتين تصل في اليوم الواحد كحد أقصى إلى ١ جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم، وتصل إلى ١.٢ جرام لكل كيلو جرام من وزن الجسم عند ممارسة رياضة رفع الاثقال وغيرها، وتعتبر تلك الكمية سهل الحصول عليها من النظام الغذائي ويمكن الحصول عليها أيضا من الأطعمة الغنية بالنشويات مثل الخبز، البطاطا، والأرز، وغيرها.

وعن المكملات الغذائية للبروتين فيحتوي الكوب الواحد منها على ما يقارب ٢٠ جرام من البروتين، وغالباً ما يلجأ لهذه المكملات الأشخاص الذين لا يتناولون القدر الكافي من احتياجاتهم الغذائية من البروتين، كالأشخاص النباتيين على سبيل المثال، ويكون ذلك تحت إشراف أخصائي التغذية كما أشارت الدكتورة “مشربش”.

وقد يتسبب تناول هذه المكملات بشكل عشوائي بكميات كبيرة او تناول حمية غذائية تضم كميات هائلة من البروتين إلى حدوث مشاكل في الكلية، كما أنها قد تؤثر على الكالسيوم الموجود في العظام مما يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام في بعض الحالات.

  • الابتعاد عن الفواكه والخضروات: وهذا أمر خاطئ أيضاً يقع فيه الكثير من الرياضيين؛ حيث يحتاج الإنسان بشكل عام، والرياضي بشكل خاص إلى كمية كافية من المعادن الفيتامينات مثل: الماغنسيوم، الكالسيوم، وفيتامينات “B12” و “C”.
  • عدم تناول كميات كافية من السوائل: فمن المهم تعويض السوائل التي يفقدها الجسم نتيجة التدريب والمجهود البدني الذي يبذله، فنقص سوائل الجسم يؤثر سلبا على الأداء الرياضي ويؤدي الى انخفاضه.

لذلك فتؤكد الدكتورة “ربى” على أهمية شرب الكمية اللازمة، والملائمة من المياه لكي يعوض الجسم ما يفقده من سوائل أثناء التمرين والتي ان لم يتم تعويضها فقد تؤدي الى الاصابة بالجفاف.

رابط مختصر:

أضف تعليق