طب وصحة

التغذية السليمة للمصابين باحتباس السوائل

احتباس السوائل ، تورم القدم ، الملح ، الصوديوم ، الكلى

ما الأسباب التي تؤدي إلى إحتباس السوائل ؟

تقول أ. ربى مشربش “أخصائية التغذية”، بأنه عادة ً إحتباس السوائل أو زيادة نسبة السوائل في الجسم بمعنى أنه عند الضغط على الرجلين تشعر بإنتفاخ ويحدث أيضاً ألم بالعضلات وتشعر بوجود شئ غير طبيعي، فهناك عدة أسباب أولاً أسباب تدل على وجود مشكلة صحية مثل مشاكل الكلى من الممكن أن يؤدي إلى إحتباس في السوائل وإنتفاخات وأيضاً من الممكن أن تكون مشكلة قلب، وثانياً من الممكن أن تكون الأسباب بسيطة مثل أن الحوامل معرضين لهذه الأشياء أو الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية عند النساء كل هذا يؤدي إلى الإحتباس في السوائل.

فهناك الكثير من الحالات أو الأعراض يكون لها حل طبي وأيضاً الكثير من الحالات أيضاً يكون النظام الغذائي أو السمن الغذائي أو الطعام الجاهز وغيره فيأخذ الشخص كميات كثيرة من الصودا.

وتابعت الأخصائية. ربى، بأنه على الأغلب يكون هناك إنتفاخ بالسوائل لأنه يكون هناك رشح بالسوائل بين الأنسجة ونلاحظ وجود انتفاخات بالأيدي أو الرجلين أو هناك أشخاص مع الوزن الزائد وقلة الحركة كل هذا يؤدي إلى احتباس السوائل.

وأيضاً هناك الأشخاص الذين يتبعون نظام الحمية الغذائية عن طريق الصوديوم لا يجب أن يتجاوزوا الملعقة الصغيرة من الملح نهاراً فهناك الكثير من الصوديوم في النظام الغذائي مثل اللحمة والأكل الطبيعي وهذا لا يوجد مشكلة به بينما المشكلة هي في الصوديوم أو الملح المضاف، حيث يجب ألا نتجاوز 2300 مللي جرام من الصوديوم أي ما يعادل ملعقة صغيرة من الصوديوم.

ما هي الأغذية التي يجب الامتناع عنها عند الشعور بالإنتفاخ أو إحتباس السوائل ؟

واصلت أ. ربى، بأنها سوف تتكلم عن موضوعين: أولهما هو طريقة التخفيف من الصوديوم المضاف أو الأكل الذي به صوديوم وهو الذي يفضل تجنبه وهناك أيضاً نوع من الفيتامين والمعدن يفضل أن نكرز عليهم للسيدات الحوامل أو السيدات ما قبل حدوث الدورة التي من الممكن أن تقلل من الأعراض وهو الفيتامين B6 و معدن الماغنسيوم، وهما بالفعل قامت عليهم دراسات ووجدوا بأنهم من الممكن أن يقللوا من حالات إحتباس السوائل والأكثر تركيزاً هو B6 حتى أنه من الممكن ان يخفف من أعراض الغثيان والتقيؤ وهو منتشر جداً في البطاطا والموز والنشويات والحبوب الكاملة والأسماك اما الماغنسيوم موجود بالخضراوات مثل السبانخ والبطاطا والموز والمكسرات.

أما بالنسبة للصوديوم فهناك موضوعين يجب أن ننتبه لهم فمثلاً أمامنا أكل مضاف إليه صوديوم ومعنا الملصق الغذائي حيث أن الملح المضاف أو الصوديوم المضاف وهو موجود بأي شيء أو غذاء مصنع ويستخدم فيه الملح كمادة حافظة مثل الزيتون والهوت دوج والشيبس ومكعبات المرق وهي عادة ً تحتوي على الكثير من الملح والمصاب بالإحتباس يجب أن يقلل منها والسليم يجب ألا يضيف الملح على الأكل المضافة إليه، وأيضاً الأجبان المصنعة ويأتي نسبة الملح بها أعلى من الأجبان الطبيعية والبسكويت المملح وأيضاً حتى الخبز الأبيض.

وأيضاً على قدر الإمكان بإمكاننا أن نخفف من إستخدام المعلبات للأشخاص الذين يعانوا من الإحتباس في السوائل فهناك الكثير من المنتجات عند شرائها يكون مكتوب عليها خفيف الملح ومعناه ليس وجود الملح ولكن موجود بنسبة قليلة.

ووضحت أ. ربى، بعض المصطلحات المكتوبة على المنتجات مثل (خالي من الملح أو الصوديوم) هذا يعني أنه أقل من 5 مللي جرام صوديوم للحصة الواحدة وهذا يعتبر من المنتجات القليلة من الصوديوم، أو (قليل جداً بالصوديوم) هذا يعني أن المنتج به 35 مللي جرام صوديوم للحصة الواحدة أو (قليل بالصوديوم) هذا يعني أن المنتج به 140 مللي جرام صوديوم للحصة الواحدة، أو (أقل بالصوديوم) هذا يعني أن المنتج به أقل من 25% من المنتج العادي.

وأنهت أ. ربى، بأن موضوع إحتباس السوائل له آثار على صحة الشخص حيث أنه من المحتمل ان يكون هذا الإحتباس دليل لمشكلة كبيرة مثلاً مثل الكلى والمريض لا يعرف بالإضافة إلى أن هناك الكثير من المرات مشاكل القلب تعمل على إحتباس السوائل وأيضاً من الحالات يكون هناك مريض لا يستطيع أن يمشي على رجليه من شدة الإنتفاخ والألم ولا يستطيع أن يخسر الوزن، فمشكلة إحتباس السوائل تعمل على تغيير الجسم كلياً ويجب معرفة السبب لهذه المشكلة حتى نعمل على حل المشكلة الأساسية، أما إذا كانت الأسباب بسيطة مثل الحمل أو الدورة الشهرية فعلاجها بالفيتامين وغيره.

السابق
أسباب آلام المعدة وعلاجها والوقاية منها
التالي
أسباب الإصابة بالحزام الناري وعلاجه

اترك تعليقاً