الغذاء

التغذية السليمة لمريض السرطان


السرطان ، اللحوم الحمراء ، الغذاء ، الكوليسترول ، البرتقال ، التوت

ما دقة نقص فيتامين (د) عند المرأة العربية؟

أستهلت ” أخصائية التغذية – ربى مشربش” حديثها أنه على الرغم من تواجدنا في منطقة مشمسة نحن العرب إلا أننا لا نتعرض كثيرا للشمس مما يتسبب في نقص فيتامين د من الجسم حيث أننا لا نقوم بالخروج برحلات دائمة أو الذهاب للمتنزهات إلى جانب طبيعة العمل التي لا نتعرض فيها كثيرا للشمس.

هل يساعد السكر في انتشار الخلايا السرطانية؟

عند تناول سكريات عن الحد الطبيعي للجسم فإن ذلك يزيد من السمنة المفرطة في الوزن مما يؤدي من خطر الإصابة بأنواع عدة من السرطانات خاصة سرطان الثدي حيث أشارت بعض الدراسات إلى ضرورة الحفاظ على الوزن الطبيعي لأن يوجد علاقة وثيقة بين الوزن الزائد وبين السرطان بالإضافة إلى ضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي حيث أن ذلك يساعد في الوقاية من خطر الإصابة بمرض السرطان.

أما عن مصابي السرطان فيجب عليهم التخفيف من جميع أنواع السكريات ولا يُقصد بذلك السكر الموجود في الفواكه لأن الفواكه لها دور كبير في الوقاية من السرطان وإنما نقصد بذلك نوعية السكريات المضافة.

كيف يمكن الوقاية من السرطان من ناحية التغذية؟

هناك العديد من الأغذية المرتبطة كثيرا بالوقاية من السرطان خاصة الأغذية التي تحتوي على مضادات الأكسدة مثل فيتامين c وفيتامين e الموجودة في الأغذية وليس في المكملات الغذائية حيث أن مضادات الأكسدة يمكنها أن تفيد الخلايا وتحميها من بعض المواد الخطرة التي تسبب السرطان لها.

يمكن تناول الفلفل الأخضر والأسمر والفواكه والبرتقال كذلك للوقاية من مرض السرطان والحصول على المواد المضادة للأكسدة كما أن فيتامين E يوجد في المكسرات مع إمكانية تناول الخضروات والفواكه يوميا للوقاية من خطر السرطان وخاصة سرطان البروستاتا.

اقرأ كذلك:   ما هي فوائد الأفوكادو

هل تؤثر التغذية على تقليل نسبة السرطان الوراثي؟

تقل نسبة السرطان الموجودة نتيجة العامل الوراثي مع الاهتمام بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم كما يوجد عدة عوامل مسببة للسرطان، لذلك من الصعب تحديد النسبة الدقيقة لقلة الإصابة بالسرطان مع التغذية السليمة.

ما هي علاقة اللحوم الحمراء بالسرطان؟

هناك بعض الدراسات التي أشارت وجود علاقة قوية بين اللحوم الحمراء خاصة مع طريقة الطبخ بمرض السرطان حيث تم اكتشاف أنه عند تعريض اللحوم الحمراء لحرارة عالة مثل الشوي المباشر ووجود علامات سوداء نتيجة الاحتراق أو القلي للحوم فإن ذلك يزيد من خطر الإصابة بمرض السرطان.

وأردفت ” ربى “: تتكون مواد hydrocarbons نتيجة الاحتراق والتي يمكنها أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، لذلك يجب الانتباه بالطبخ السليم للحوم الحمراء للوقاية من التعرض لمرض السرطان كما يمكن تناول اللحوم الحمراء مرة أو مرتين أسبوعيا بكمية قليلة.

هناك بعض الدراسات التي أشارت إلى أهمية الغذاء النباتي للوقاية من خطر السرطان، لذلك يُنصح دائما بتناول الخضروات والفواكه بكمية كبيرة، ولكن على الجانب الآخر يجب الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية التي نتناولها عند الإصابة بالسرطان حتى لا نصاب بالهزال.

وأخيرا، يجب تناول الفواكه الغنية بالمواد المضادة للأكسدة كالبرتقال الذي يحتوي على 65 سعرة حرارية كما يوجد 60 سعرة في 17 حبة عنب من الحجم الصغير إلى 51 سعرة في التوت كما يوجد 28 سعرة حرارية في الفراولة إلى جانب أهمية الرمان والخوخ الأسود المجفف.

السابق
الحميات الغذائية بدون رياضة
التالي
فوائد وأضرار اللحوم الحمراء

اترك تعليقاً