Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

التغذية الصحية لمرضى الصداع النصفي

صورة , رجل , مريض , الصداع النصفي
الصداع النصفي

يُعد الصداع النصفي من أكثر الأمراض شيوعاً والتي تسبب آلام حادة للمريض وغالباً ما تمنعه من ممارسة حياته العملية بشكل طبيعي وتلعب التغذية السليمة دوراً هاماً في التخفيف من حدة الصداع أو تجنب حدوثه.

علاقة التغذية السليمة في علاج الصداع النصفي

قالت “د. لطيفة راشد” أخصائية التغذية. يختلف الصداع النصفي عن باقي الأمراض الأخرى ولكن حينما نتحدث عن الصداع النصفي فيمكننا تجنب تناول بعض الأطعمة التي قد تراوض فكر الشخص أنها تخفف من حدة الصداع.

هناك أطعمة تزيد من حدة الصداع النصفي ولكن على الجانب الآخر هناك أطعمة أخرى تخفف من هذا الصداع الذي يشعر به الانسان كما أن هناك عادة غذائية سيئة تؤثر على الصداع.

من أول هذه العادات هو حدوث خلل النوم الذي يؤدي إلى الشعور بالصداع النصفي، لذلك يجب علينا الابتعاد عن العادات الغذائية السيئة مثل تناول القهوة على الريق صباحاً لأن الشخص المصاب بالصداع النصفي على وجه الخصوص يتأثر من نسبة الكافيين الموجودة في مشروبات الطاقة والقهوة.

إلى جانب ذلك، يجب أن يستمر الشخص المصاب بالصداع النصفي في العادة الغذائية المعتاد عليها مثل تناول الوجبات في موعدها لأن عدم تناول الوجبات في موعدها أو عند حذف وجبة معينة من اليوم قد يكون سبباً للصداع النصفي، كما يمكن أن يكون تناول الطعام بدرجة أكبر من الكمية المعتاد عليها يومياً سبباً رئيسياً في الصداع النصفي.

وتابعت الدكتورة “لطيفة راشد” أما عن الأطعمة التي تزيد من حدة الصداع النصفي فيمكننا في البداية الإشارة إلى الأطعمة المحفوظة مثل الأجبان مثل البارميزا والشيدا لما بها من مواد كيميائية تعمل على ازدياد حدة الصداع النصفي بجانب الأطعمة المخمرة والشوكولاتة والحمضيات مثل البرتقال وغيرها من الأطعمة الأخرى.

من الأطعمة التي تزيد من حدة الصداع النصفي كذلك لدينا الفول وبعض أنواع البقوليات الأخرى ولكن هذا يختلف من شخص لآخر، كما أن لدينا اللحوم المصنعة التي تحتوي على النيتريك بجانب الأطعمة المحفوظة والمخمرة مثلما نراها في طريقة حفظ الأسماك والمشاوي والمالح والتي تؤدي جميعاً إلى زيادة حدة الصداع النصفي.

على الجانب الآخر، هناك بعض الأطعمة الأخرى المفيدة لمرضى الصداع النصفي وهي الغنية بالأوميجا3 والأوميجا6 التي يمكننا تناولها بكميات كبيرة وهي الموجودة في الأسماك الدهنية وباقي الأنواع الأخرى من الأسماك.

إلى جانب ذلك، يجب على مريض الصداع النصفي الإكثار من تناول الخضروات والفواكه مع أهمية تجنب بعض العادات مثل الإضاءة القوية لأنها تؤثر على الصداع كما أن النساء في فترة الحيض يكونون أكثر عُرضة للصداع النصفي عن غيرها من الفترات، بالإضافة إلى النساء هم الأكثر عُرضة للصداع النصفي عن الرجال بشكل عام.

هل شرب الماء البارد يزيد من الصداع النصفي؟

يمكننا القول بأن كمية الماء يجب أن تكون معتدلة في جسم الإنسان حتى لا يتعرض للصداع النصفي حيث يمكنا تناول من 6 إلى 8 أكواب يومياً.

أما بالنسبة للحامل فيجدر علينا الإشارة إلى أنها أكثر عُرضة من غيرها من النساء للصداع النصفي.

وأخيراً، يعتبر الصداع النصفي مرض وراثي يمكنه الانتقال من الأم إلى الجنين بكل سهولة، لذلك يجب على الأطباء معرفة التاريخ المرضي لكل مريض حتى يمكنهم تشخيص الصداع النصفي أو الشقيقة بكل سهولة.

أما في فترة السحور خلال شهر الصيام فيجب علينا تناول كمية كبيرة من الماء مع تجنب تناول القهوة في مثل هذه الأيام حتى لا نتعرض للصداع النصفي.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *