التغذية الصحية لمرضى الفشل الكلوي

الفشل الكلوي ، الرياضيين ، الغسيل الكلوي ، البروتين ، الفوسفور ، المشروبات الغازية

ما هو دور الكُلى في الجسم؟

بدأت ” الدكتورة / رزان شويحات – أخصائية التغذية” حديثها أن الكُلى هي مصفاة الجسم حيث أنها تعمل على تصفية الجسم من الفضلات والشوائب الموجودة في الدم وغيرها عن طريق شعيرات صغيرة حيث تقوم الفضلات بالدخول إلى الدم بعد عملية هضم الطعام ومن ثَم تدخل تلك الفضلات إلى الكُلى التي تقوم بتصفية الدم من تلك الفضلات عن طريق تلك الأنابيب أو الشعيرات الصغيرة الموجودة في الكُلى ثم يخرج منها الدم النظيف ليغذي كل خلايا الجسم الأخرى الموجودة في اليدين والرجلين والدماغ وغيرها ثم يقوم الجسم بالتخلص من هذه الفضلات عن طريق المثانة.

وتابعت ” رزان شويحات “: في حالة وجود انغلاق أو ثقب أو أي مشاكل أخرى في الكُلى فإن عملية تصفية الدم من الشوائب والفضلات لا تتم بطريقة صحيحة في الجسم ولن تستطيع الكُلى القيام بعملية فلترة الدم.

ما هي مراحل الفشل الكلوي؟

تبدأ مشكلة الفشل الكلوي بتراكم الفضلات في الدم نتيجة الحمل الزائد على الكُلى أو بسبب التغذية الخاطئة كما هو مُلاحظ عند الأشخاص الرياضيين الذين يقومون بتناول بروتين بكمية كبيرة مما يتسبب في تراكم اليوريا بكمية عالية في الكُلى مما يُعرض الكُلى إلى الإرهاق والعمل الزائد وبالتالي لا تستطيع الكُلى القيام بوظيفتها بشكل مناسب.

يمر مريض الفشل الكلوي بخمسة مراحل قبل حدوث الفشل وهي:
1. الدرجة 1-4
2. الدرجة 5
3. غسيل الكُلى

تعتبر المرحلة الأولى إلى الرابعة هي المرحلة المهمة للوقاية من الفشل الكلوي ويمكن تحديدها عن طريق عمل فحوصات مخبرية للكُلى خاصة عند ظهور أعراض على الكُلى الخاصة بالمريض.

يمكن للطبيب تشخيص أمراض الكُلى عن طريق ملاحظة وجود بروتين في الدم بدرجة عالية أو عن طريق قياس نسبة فلترة الكُلى للدم إلى جانب بعض الفحوصات للهرمونات والمعادن التي يمكنه من خلالها تحديد المرحلة التي بها الفشل الكلوي بشكل دقيق.

بشكل عام، يظهر البروتين عالي في الدم في الرحلة الأولى بجانب وجود فلترة ممتازة، أما في المرحلة الثانية يظهر البروتين عالي أيضا ولكن تصبح عملية الفلترة ضعيفة ثم أضعف فأضعف حتى تصل للانعدام في المرحلة الخامسة وبالتالي يحدث هنالك الفشل الكلوي.

هناك أكثر من مؤشر للفشل للكلوي حيث أن المؤشر رقم 15 فأقل يدل على وجود فشل كلوي ويمكن تحديده عن طريق الطبيب المعالج.

ما هو الغذاء اللازم في المرحلة من 1-4 للفشل الكلوي؟

لتغذية مرضى الفشل الكلوي بشكل عام يجب التركيز على تناول:
1. البروتين
2. البوتاسيوم
3. الصوديوم
4. الفسفور
5. الكالسيوم

يوجد البروتين في المنتجات الحيوانية من والألبان والأجبان والبيض أو البقوليات.

أما البوتاسيوم فيمكن الحصول عليه من بعض الأغذية مثل المشمش والبروكلي والموز والبازلاء والمكسرات والفاصوليا وغيره.

أما عن الصوديوم فيوجد بشكل عام في الملح إلى جانب بعض الصلصات والشوربات.

إلى جانب ذلك يعتبر الفوسفور مهم بدرجة كبيرة لمرضى الكُلى ويمكن الحصول عليه من الحليب ومشتقاته وزبدة الفستق والفستق والفاصوليا الحمراء والبيضاء وبعض البقوليات مثل العدس وبعض المشروبات الغازية والكاكاو.

وأخيرا، من الضروري لمرضى الفشل الكلوي تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم الموجودة في منتجات الألبان والحليب والجبنة وغيرها من الأغذية..

وأضافت أخصائية التغذية” رزان شويحات “: من المهم في المرحلة من 1- 4 للفشل الكلوي تقليل كمية البروتين لأن البروتين ينتج في فضلاته مادة اليوريا التي يحدث لها فلترة عن طريق الكُلى، لذلك عند زيادة البروتين عن الحد الزائد في الجسم فإن ذلك يعمل على إرهاق الكُلى كما يجب مراجعة أخصائي التغذية لتحديد كمية البروتين المطلوبة للجسم في هذه المرحلة من الفشل الكلوي.

إلى جانب ذلك، يمكن للجسم في هذه المرحلة الاعتماد على النشويات اللازمة للطاقة والموجودة في المكرونة والأرز والبطاطا وغيرها بديلا عن البروتين ولكن بنسبة معتدلة.

يجب كذلك في هذه المرحلة تناول الأطعمة الغنية بالفسفور حيث أن المعادن في هذه المرحلة يحدث لها فلترة داخل الكلى كما أنه لا يجب الإكثار من تناول الفوسفور حيث أن زيادة نسبة الفوسفور في الجسم تؤدي إلى خروج الكالسيوم من العظام وزيادته في الدم مما سيؤثر على نسبة المعادن في الجسم وبالتالي يؤثر على أمراض القلب والكبد، لذلك يمكن لمريض الفشل الكلوي تناول الأطعمة الغنية بالفوسفور ولكن أيضا بنسبة معقولة.

وأضافت ” رزان “: يمكن في بعض الأحيان أن يطلب الطبيب من مريض الفشل الكلوي في المراحل الأولى تقليل البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم حيث أن ارتفاع الصوديوم على سبيل المثال يؤثر على ارتفاع ضغط الدم وبالتالي يزيد من مشاكل الشرايين وإرهاق الكُلى التي لا تستطيع القيام بوظيفتها في فلترة الدم بشكل جيد.

وأخيرا، يجب تقليل نسبة الكالسيوم لمريض الفشل الكلوي دون تناول جرعات إضافية حيث أن ذلك قد يؤدي إلى تراكم الكالسيوم في العظام ويمكن تحقيق ذلك عن طريق تخفيف نسبة الفوسفور في الجسم، لذلك يجب مراجعة الأطباء المختصين بجانب أخصائي التغذية في حالة التعرض للفشل الكلوي أو غيره من الأمراض حيث تزيد مشكلة مريض الفشل الكلوي عند الدرجة الخامسة التي يجب فيها الانتباه لكمية المياه والسوائل التي يتناولها المريض كما يجب تقليل نسبة المياه بدرجة كبيرة في هذه المرحلة بعكس المراحل الأولى للفشل الكلوي التي يمكنه فيها شرب المياه بشكل طبيعي.

إلى جانب ذلك، فإن التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم يزيد في المرحلة الخامسة ثم مرحلة غسيل الكُلى.

أما عن غسيل الكُلى فيقوم المريض بتوصيل شرايينه بجهاز الغسيل الكلوي حيث يدخل الدم للجهاز ليقوم بعمل الكُلى وهو فلترة الدم من الشوائب والفضلات ويقوم بإخراج دم نظيف عائدا للجسم مرة أخرى.

وتابعت ” رزان “: لابد في مرحلة غسيل الكُلى أن يتم تناول أغذية غنية بالبروتين للمحافظة على صيانة الكُلى مع التقليل من كمية الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم وغيرها من الأملاح والمعادن مع شرب كمية مياه عالية خلال فترة الغسيل ثم يقوم الطبيب بتحديد تلك الكمية بعد انتهاء فترة الغسيل الكُلوي.

يجب على المريض سؤال الطبيب عن نوعية وكمية الغذاء والأطعمة التي يجب عليه تناولها عند التعرض للفشل الكلوي خاصة عند تعرضه لأمراض أخرى مثل السكري الذي يجب فيه التقليل من النشويات على سبيل المثال.

وملخصا، يجب على مريض الفشل الكلوي في المراحل الأربعة الأولى الانتباه إلى الأطعمة الغنية بالفوسفور الموجودة في الحليب ومشتقاته والمشروبات الغازية و junk foods بشكل عام بجانب البقوليات والفاصوليا الحمراء والبيضاء وزبدة الفستق وغيرها..

إلى جانب ذلك يجب التقليل من تناول البروتينات في تلك المرحلة كما يمكن رفع نسبة البروتين في مرحلة غسيل الكُلى مع الانتباه غلى نسبة المعادن والأملاح الأخرى.

رابط مختصر:

أضف تعليق