طب وصحة

التغذية الصحية لمرضى القولون التقرحي

صورة , خضروات , التغذية الصحية
خضروات

ما هي أسباب القولون التقرحي؟ وما هي نسبة انتشاره؟

قالت أخصائية التغذية “ربى مشربش” هناك بعض البقع أو التقرحات في القولون التي يحدث فيها التهابات كما يمكن للقولون أن يتعرض للالتهابات نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي للجسم ولا يوجد لدينا سبب معين معروف لما يحدث للقولون في هذه الحالة، كما يجدر الإشارة إلى أن الأعمار الأكثر إصابة في القولون نتيجة هجوم الجهاز المناعي عليه هي الأعمار من 15 حتى 30 سنة كما أن هناك بعض الحالات التي تظهر عليها بعض الأعراض المزعجة للقولون في عمر الخمسين.

ما هي الأغذية المناسبة لمرضى القولون التقرحي؟

من أعراض القولون التقرحي الإسهال الشديد وألم في البطن نتيجة غازات البطن بالإضافة إلى التعرض إلى نوبات القولون العصبي التي تأتي على فترات محددة.

وتابعت “ربى مشربش” في حالة وجود نوبات القولون التقرحي التي من أعراضها ألم في البطن ونفخة وغازات البطن والإسهال يجب علينا اتباع حمية غذائية قليلة في الألياف غير الذائبة مع التركيز على تناول الألياف الذائبة الموجودة في الشوفان والبطاطا والأرز والخبز الأسمر الغير زائد في نخالته لأن الألياف حينئذ يمكنها أن تزيد من أعراض القولون التقرحي.

أما عن الخضار والفواكه المفيدة لمرضى القولون التقرحي فيمكننا النصح بتناول الجذر والكوسة المطبوخة مع إمكانية تناول الخضار النيئ مع مراعاة تقشير القشرة الخارجية لها حتى يمكننا التقليل من كمية الألياف الموجود فيها وفي حالة زيادة النوبات يمكننا فقط التركيز على الخضار المطبوخة بدلا من الخضار المقشرة.

بالنسبة للفواكه فيمكن كذلك لمريض القولون التقرحي الابتعاد عن الفواكه العالية في السكريات من السوربيتول والمانيتول مثل التفاح والإنشاص والقراصيا والخوخ الأسود المجفف الذي يحتوي على نسبة عالية في الألياف بجانب البرتقال وإنما يمكننا تناول الموز أو تناول التفاح المقشر مع البعد عن العصائر وفي حالة شربها يُنصح بتخفيفها بكمية من الماء حيث يمكننا تخفيف كوب من العصير بنصف كوب من الماء لمريض القولون التقرحي لأن العصائر بها نسبة عالية من سكر الفركتوز والذي يمكنه العمل على زيادة حالة الإسهال عند هذا المريض كما يمكننا في المقام الأول التركيز على شرب الماء مع الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

وتابعت “ربى مشربش” من الضروري أن يخف مرضى القولون التقرحي من شرب الحليب لوجود به نسبة عالية من سكر اللاكتوز الذي يعمل على زيادة أعراض الإسهال كما يمكنهم تناول اللبن الذي يحتوي على نسبة قليلة من هذا السكر إلى جانب أن سكر اللاكتوز مع وجود البكتيريا المفيدة الموجودة في اللبن فإنه يتحول إلى حمض اللاكتيك الذي أشارت بعض الدراسات أنه يمكنه المساعدة في تخفيف بعض أعراض القولون التقرحي عند هؤلاء المرضى.

من الضروري كذلك لمرضى القولون التقرحي الابتعاد عن تناول البقوليات مثل الأرز والبطاطا والشوفان مع التخفيف من تناول البرغل مع مراعاة إدخال هذه الوجبات بجانب الألياف بشكل تدريجي فيما بعد وذلك عند انتهاء أعراض القولون التقرحي بالإضافة إلى أهمية تقليل كمية الوجبات في تلك الحالات.

وأخيرا، يجب على مرضى القولون التقرحي البعد عن الزيوت والمقليات بصورة كبيرة لأنها تزيد من الإسهال وباقي أعراض القولون التقرحي الأخرى كما يجب الإشارة إلى أن مشاكل القولون قد تتسبب في التعرض لخطر الإصابة بسرطان القولون، لذلك يجب على مريض القولون ألا يُهمل تناول الحميات الغذائية السليمة بجانب ضرورة المتابعة مع الطبيب المختص.

السابق
التغذية السليمة للرجال
التالي
حدد أهدافك للعام المقبل

اترك تعليقاً