تخصص التغذية العلاجية: أهم مميزاته، مدة دراسته، أبواب العمل المتاحة للخريجين

التغذية العلاجية

يعتبر تخصص التغذية العلاجية (Therapeutic Nutrition) من التخصصات الحديثة والمهمة جدًا التي اتجه إليها الكثير من الطلاب في الآونة الأخيرة؛ وهو يختص بدراسة علاقة التغذية بالصحة، وإضافة إلى ذلك دراسة أساسيات علم التغذية، ومبادئ علوم الغذاء، كما يحصل الطالب على تدريب ميداني في المستشفيات والمراكز الصحية للتأهيل على سوق العمل.

يقول “عبد الرحمن عبد الله الشامسي” وهو طالب في تخصص التغذية العلاجية أن: تخصص التغذية والحميات هو أسلوب حياة، وأن وزنه الزائد واتباعه لبعض الحميات الغذائية في حياته هو الذي دفعه لحب هذا التخصص والحرص على دراسته، حتى يتعلم أكثر عن هذا المجال ولتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة.

تخصص التغذية العلاجية

تابع “عبد الرحمن”: تخصص التغذية العلاجية هو تخصص تابع لكلية العلوم الصحية في جامعة الشارقة، وهذا التخصص يعتمد على ربط علاقة الغذاء بالصحة، كما يقوم بالتركيز على جانب التغذية العلاجية والجانب الغذائي.

من المتعارف عليه أن المقررات الدراسية في تخصص التغذية العلاجية ينقسم إلى متطلبات الجامعة، ومتطلبات الكُلية، بالإضافة إلى مواد التخصص والتي تبدأ من السنة الثانية، والتي تهتم بتدريس أساسيات علم التغذية.

ومبادئ علوم الغذاء، والتقييم الغذائي والتغذية العلاجية، إضافة إلى التدريب الميداني الذي يؤهل الطالب للخدمة في المستشفيات الصحية.

مميزات دراسة تخصص التغذية العلاجية

تقول الدكتورة “هادية محمد رضوان”، أستاذ مساعد في قسم التغذية العلاجية والحميات التابعة لكلية العلوم الصحية أن: تخصص التغذية العلاجية هو تخصص مهم جدًا.

ولقد ظهرت أهميته خلال جائحة كورونا بالتحديد، كما أنه أيضًا تخصص متنوع في مجالات الدراسة، وتنوع في مجالات العمل، وهذا التخصص يركز بالتحديد على علاقة الغذاء بصحة الإنسان، والتغذية هي ركن أساسي من أركان الصحة.

وأضافت: بسبب زيادة الاهتمام بالصحة في هذه الفترة، كان هناك عدد كبير جدًا من الطلاب في هذا العام ممن قاموا بالالتحاق بهذا التخصص.

كما تقول د. “هادية”: هناك العديد من مجالات العمل المتنوعة المرتبطة بمجال التغذية العلاجية في بلدان مختلفة، كما أن هذا التخصص يخدم قطاع التغذية محليًا ودوليًا.

مدة دراسة تخصص التغذية العلاجية

أردفت د. “رضوان”: تخصص التغذية العلاجية في الجامعة مدته أربع سنوات، وخلال الاربع سنوات يحصل الطالب على ٣٤ ساعة معتمدة.

ولكن يتم الاهتمام بشكل كبير بالدراسة النظرية بالإضافة إلى الدراسة العملية، والتدريب الميداني المكثف للطلاب في المستشفيات والمراكز الصحية والمؤسسات المجتمعية.

أبواب العمل المتاحة لخريج تخصص التغذية العلاجية

تؤكد د. “هادية” على أن هناك تنوع كبير في مجالات العمل بالنسبة لتخصص التغذية العلاجية، ولكن لا بد أن يحصل الخريج أولًا على التدريب لمدة ستة أشهر في المستشفيات والمراكز الصحية، والتي تؤهله للنجاح في اختبار المزاولة، ويحصل على رخصة تأهيل للعمل في أي مجال صحي في الدولة.

وأشارت الدكتورة أن خريجي قسم التغذية العلاجية يمكنهم العمل في أماكن أخرى غير المستشفيات والمراكز الصحية، مثل مراكز اللياقة البدنية، و النوادي الرياضية، وشركات الأدوية، وشركات خدمات الإطعام، والبلديات.

تابعت د. رضوان”: كان هناك إلحاح شديد من قِبل الخريجين وأخصائيين التغذية لفتح برامج الماجستير والدراسات العليا لتخصص التغذية العلاجية، وقامت الجامعة بالبدء في إعداد هذا البرنامج، وهذا البرنامج الآن في انتظار اعتماد الوزارة، وسوف يتم افتتاح هذا البرنامج في القريب العاجل بإذن الله.

أهمية العمل التطوعي في زيادة مهارات الطلاب

أضاف “الشامسي”: هناك مؤتمرات داخل الجامعة تختص للحديث عن التغذية في مراحل الحياة، ويتم تقسيم هذا المؤتمر إلى عدة مجموعات، وتمثل كل مجموعة من هذه المجموعات مرحلة من مراحل الحياة وطريقة التغذية المناسبة لهذه المرحلة، بالإضافة إلى الفعاليات التي تقوم بها وزارة التربية خارج الجامعة.

ختم “عبد الرحمن”: من الضروري زيادة الوعي لدى الأشخاص بأهمية اختيار وتناول الوجبات الصحية، ومراعاة الحصول على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة من خلال مواقع التواصل وبرامج التوعية.

أضف تعليق