سلوك التقمص عند المراهقين

صورة , مراهق , سلوك التقمص

مفهوم التقمص عند المراهقين

تقول الاستشارية في العلاقات الأسرية والسلوك الدكتورة “ناريمان عطية”: أن التقمص هو حالة من اندماج الطفل أو المراهق اندماج تام مع شخص معين أو مع حالة معينة، فعندما نقول أن الطفل قد تقمص شخصية ممثل معين او شخص معين، فهذا يُعني أنه سيمارس نفس تصرفات، سلوكيات، وأفكار هذا الشخص، كما سيقوم بتقليد حركاته، وأفعاله، وطريقته في الكلام، ومظهره الخارجي أيضًا.

بل الأهم من ذلك هو شعور الطفل او المراهق بانه قد عاش مع هذا الشخص من قبل، وقد تعامل معه وجهاً لوجه، وهذا نجده كثيراً ليس فقط مع الممثلين والممثلات وجمهورهم الخاص، او معجبيهم، لكنه أيضاً يحدث كثيراً بين المعلم وتلميذه، والطالب الجامعي، وأستاذه، وغالباً ما يحدث ذلك حتى يشعر المراهق بأنه محبوب، او مرغوب فيه مثل هذا الشخص الذي يتقمص شخصيته.

وقد نجد أن هناك ما يعرف بالتقمص المفروض؛ وذلك حين يتعمد الاهل جعل الابن يقلد جميع حركاتهم، فيوجهون الابن لطريقة الضحك وطريقة الكلام التي تشبههم وحدهم فقط، وبالتالي يتقمص الابن شخصية والده، وقد يمل الابن من هذا الوضع فيتجه للبحث عن مكان اخر يمكن من خلاله فرض شخصيته الحقيقية، أو قد يتجه حينها إلى تقمص شخصيات آخرين، وقد يكون هذا التقمص أشد خطرا من المتوقع.

واخترنا لك هنا المزيد أيضًا لتطّلع عليه

رابط مختصر:

أضف تعليق