Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أسس التنفس الصحيح أثناء ممارسة الرياضة

صورة , رجل , ممارسة الرياضة , مشاية كهربائية
ممارسة الرياضة

يسعى الكثير من الأشخاص إلى ممارسة نوع معين من الرياضة لخسارة الوزن أو لبناء العضلات غير مهتمين بالآليات الصحيحة ما يدفعهم إلى بذل مجهود أكبر في النادي، فالكثيرون لا يدركون أن التنفس الصحيح أثناء ممارسة التدريبات له أهمية كبيرة في منح طاقة تساعد على حرق السعرات والدهون بشكل أكبر، وكذلك المساعدة على ترشيد المجهود المبذول. ولمزيد من التفصيل نتوجه بأسئلتنا إلى المدرب الرياضي “محمد خطاب”.

هل توجد طرق خاطئة للتنفس؟

المعلومة الصحيحة أن الأطفال فقط هم أكثر البشر قدرة على التنفس الصحيح، أما البالغين فالتنفس الصحيح عندهم يكون أثناء النوم فقط، حيث أن الجهاز التنفسي هو الوحيد الذي يعمل أثناء النوم، ومن ثَم يتوفر له الدم اللازم للعمل، أما باقي الأعضاء والأجهزة فتكون في حالة خمول، وباعتبار أن الأطفال أصحاب البال الخالي من المشاكل فيكون التنفس عندهم وسيلة لضخ الدم إلى الجهاز التنفسي.

وأشار “ك. خطاب” إلى أن الطريقة الخاطئة للتنفس عند الإنسان هي التي يتم فيها الشهيق أو الزفير عبر الأنف والصدر فقط، لكن الطريقة المُثلى والصحيحة فهي طريقة التنفس من البطن، بمعنى تحرك هواء الزفير من البطن إلى الصدر إلى الحلق فالأنف، والعكس بالعكس مع هواء الشهيق الداخل إلى الجسم.

وبشكل عام الإعتياد على طريقة التنفس الصحيحة المذكورة يحتاج إلى التدريب لفترة زمنية قصيرة جداً، ثم تتحول بعدها إلى عملية روتينية طبيعية.

هل يساعد التنفس الصحيح أثناء التمرين على حرق الدهون؟

كل عمليات حرق الدهون في الجسم أثناء ممارسة الرياضة تعتمد على معدل نبضات القلب أثناء المجهود البدني، والتنفس يُغير درجة حررة الجسم ويزيد ضخ الدم للجهاز التنفسي والقلب، ومن ثَم عند وصول معدلات نبضات القلب إلى نسبة معينة (وهي من 65% إلى 75% من أعلى معدل نبضات للقلب) هنا تبدأ عملية حرق الدهون، وبذلك يمكننا القول إن دخول كميات أكبر من الأكسجين إلى داخل الجسم أثناء ممارسة التمرين الرياضي يوفر البيئة اللازمة لحرق الدهون.

ما أهم النصائح لممارسي الرياضية فيما يخص التنفس؟

أكد “ك. خطاب” على أن أهم النصائح المتعلقة بالتنفس أثناء ممارسة الرياضة هي أن تكون طريقة التنفس طبيعية جداً وغير مصطنعة، فالبعض يقوم بالشهيق بكثرة أو بعمق شديد أو بعصبية شديدة، ومنهم من يلجأ إلى التنفس من الفم لسحب كميات كبيرة من الهواء إلى داخل الجسم، وللأسف كلها أمثلة سلبية على التنفس، وكلها طرق خاطئة للتنفس، أما محاولة التنفس بالطريقة المذكورة آنفاً فهو الأصح والأسلم أثناء ممارسة التمارين.

ما أبرز تمارين التنفس التي يمكن ممارستها؟

وأضاف “ك. محمد خطاب” قائلاً: يمكن تنفيذ واحد من تمارين التنفس المفيدة على النحو التالي:
• الجلوس بوضعية التشهد على الأرض مع الحفاظ على استقامة العمود الفقري واستقامة الأكتاف للخلف.
• سحب هواء الزفير من البطن، مع ملاحظة تحرك البطن للداخل، ثم تحريك الهواء إلى الصدر، ثم الحلق، ثم الأنف، ومنها إلى الخارج.
وبالمثل تماماً مع الشهيق حتى ملاحظة حركة البطن للخارج عند امتلائها بهواء التنفس.

ويستمر هذا التمرين بهذا الشكل لمدة 30 ثانية، مع عدم إغفال أن البطن هي التي تتحرك أثناء التنفس وليس القفص الصدري.

واختتم “ك. خطاب” قائلاً: يساعد هذا التمرين مع تكراره لعدة مرات في اليوم على زيادة معدلات ضخ الأكسجين بالجسم، ومن ثم تنشيط الدماغ، وكذلك تسهيل توصيل الغذاء للأعضاء، وأيضاً المحافظة على درجة حرارة الجسم الداخلية.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *