التهابات الأذن .. أسباب وأعراض وعلاج


التهاب الأذن ، الأذن الوسطى ، الأذن الداخلية ، اعتلالات الأذن
التهابات الأذن – أرشيفية

ما أسباب التهابات الأذن؟

يقول الدكتور محمد الطوالبة استشاري أنف وأذن وحنجرة وتجميل انف, أن تتكون من أذن خارجية وأذن وسطي وأذن داخلية, فالأذن الخارجية التي تكون من فتحة الأذن حتي الطبلة, والأذن الوسطي تكون من بعد الطبلة حتي الأذن الداخلية, والأذن الداخلية والتي تكون مكونة من القوقع والدهليز وهي توازن السمع, فبما يخص الأذن الخارجية بشكل عام فهناك ٣ أسباب رئيسية لالتهاباتها, الالتهاب البكتيري والفيروسي والفطري, كل منهم له أعراض وصفة معينة يشكي منها المريض, وأكثر الأسباب التي تجعل المريض يذهب للطبيب هو الألم أو الحكة أو البثور على الأذن, فالتهابات الأذن البكتيرية بشكل عام يكون لها ألم شديد, وهي نوعين نوع على شكل خراج على فتحة بداية الأذن, أو التهاب في القناة السمعية, المشكلة في التهاب الأذن الخارجية أنه مؤلم جدا, وهو ينتج عنه احمرار شديد في القناة السمعية, فالالتهاب البكتيري مؤلم جدا ويمكن أن يصيب المريض حرارة أو صداع, لكن الألم هو الذي يوصف هذا الالتهاب بشكل واضح, وفي بعض الاحيان يمكن أن يدخل المريض المستشفى لأنه لا تكفيه المسكنات, أما الالتهاب الفيروسي فهو عادة ما يكون فيه بثور أو حبات صغيرة في فتحة القناة السمعية, وهناك نوع
منها يصيب الأذن الداخلية ويمكن أن يضرب العصب السابع.

هل هناك أعراض لالتهاب الأذن الخارجية؟

أهم هذه الأعراض هو الألم في الالتهاب البكتيري والفيروسي, أما الفطري فعادة الحكة تكون أكثر مع قليل من الألم, والمشكلة في الالتهاب الفطري هو تجمع مواد بيضاء أو سوداء خارج الطبلة وتؤدي الى الإصابة بضعف سمع عند المريض.

ما هي طرق علاج التهابات الاذن الخارجية؟

يكون العلاج عادة حسب نوع الالتهاب, فإذا كان الالتهاب بكتيري مثلا, فنقوم بوضع حشوات داخل القناة السمعية ويكون عليها مضاد حيوي, وعند انفتاح القناه يستطيع المريض وضع قطرة, أو أخذ مضادات حيوية عن طريق الفم, ونادرا ما نحتاج مضادات حيوية عن طريق الوريد وذلك في حالة معينة لمرضي السكري, فالتهاب الأذن الخارجية لمرض السكري يمكن أن يكون قاتلا.

اقرأ كذلك:   أسباب طنين الأذن والعلاج

أضف تعليق