الثآليل الفيروسية .. أنواعها وعلاجها

الثآليل الفيروسية

الثآليل الفيروسية (Viral warts) هي أورام صغيرة محببة تظهر على الجلد، وتحدث غالبًا على الأصابع واليدين، ويمكن أن تظهر هذه الثآليل على شكل نقاط سوداء صغيرة، وهي عبارة عن أوعية دمويّة صغِيرة متجلّطة.

وعادة ما تحدث الثآليل الفيروسية بسبب فيروس وينتقل هذا الفيروس عن طريق اللمس، ويمكن أن يستمر الثؤلول ما بين شهرين إلى ستة أشهر، ويجب على المصاب عدم لمس هذه الثآليل، حتى لا تنتقل العدوى إلى باقي أجزاء الجسم.

وعادة ما تكون الثآليل الفيروسية غير ضارة وتختفي في النهاية من تلقاء نفسها، ولكن الكثير من الناس يريدون إزالتها لأنهم يجدونها مزعجة أو محرجة.

وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب حدوث الثآليل الفيروسية وأنواعها، وطرق علاجها، وكيفية الوقاية منها، فتابع معنا عزيزي القارئ.

الثآليل الفيروسية

تقول “د. عنود العيسى” أخصائية الأمراض الجلدية والتجميل والعلاج بالليزر: الثآليل الفيروسية هي عبارة عن عدوى فيروسية، يصاب بها الإنسان، ويكون سببها فيروس يسمى “فيروس الورم الحليمي البشري Human papillomavirus، وله عدة أنواع، وأسباب الإصابة بهذا الفيروس هي أن يكون هناك مصدر للعدوى أي وجود جرح بالجلد، سواء يرى بالعين المجردة أو الميكروسكوب، ويكون هذا الجرح سببا في الإصابة بالثآليل الفيروسية، فيدخل الثالول تحت الجلد من خلال الجرح.

فالتعامل مع شخص مصاب بالثآليل الفيروسية لا يعني انتقال العدوى.

أنواع الثآليل الفيروسية

هناك ٤ أنواع للثالول، ويختلف بإختلاف مكان ظهوره وشكله وهي:

  • النوع الأول: يكون فيه الثالول متدرن خارجي ظاهر على سحك الجلد وهو الأكثر شيوعاً، ويكون على شكل شجيرات، وعادة ما يظهر بمنطقة اليدين، على شكل عدوى تصيب أحد أفراد الأسرة ثم تنتشر في باقي الأسرة.
  • النوع الثاني: يظهر هذا النوع على سطح اليد والأرجل من تحت، ونتيجة الإحتكاك الموجود بالمكان يعطي شكل أملس أكثر، وأي منطقة في الجسم تكون معرضة للإصابة، وعادة يصيب هذا النوع الشباب والفتيات الذين يذهبون إلى الجيم (الصالات الرياضية)، فتحدث العدوى إذا مشى الشخص حافياً على أرضية المسبح مثلاً، وكان هناك شخص مصاب بالعدوى مشى على هذه الأرضية من قبل.
  • النوع الثالث: وهو الثالول السطحي، ولا يكون بارزاً مثل باقي الأنواع الأخرى، وهذا النوع صعب تشخيصه، وينتقل من منطقة إلى أخرى في الجسم، وهو شائع عند الفتيات الذين يتبادلون استخدام فرش المكياج مع بعضهن، فتنتقل العدوى من فتاه لأخرى.

ونفرق الثالول عن الشحاذ الذي يظهر على منطقة العين، بأن الثالول يكون لونه نفس لون الجلد، أما الشحاذ يظهر على جفن العين من الداخل، ولا يكون ظاهراً مثل الثالول.

  • النوع الرابع: وهذا النوع يظهر في المناطق التناسلية، وله خصوصية في العلاج، لأن الطبيب لا يعالج المصاب فقط إذا كان الزوج أو الزوجة، وإنما يتم علاج الزوجين معاً، بسبب تكرار العدوى، فلابد من علاج مصدر العدوى نفسه.

والجدير بالذكر أن المرأة المصابة بالفيروس التناسلي، تكون معرضة للإصابة بسرطان عنق الرحم، لذلك يعتبر الثالول خطراً على المناطق التناسلية، ويجب المتابعة الدورية والعلاج المبكر، ويفضل عمل مسحة عنق الرحم.

أسباب ظهور الثآليل الفيروسية:

تابعت “د. العيسى” كل نوع من أنواع الثآليل له سببه الخاص، وهو ما تكلمنا عنه سابقاً في أنواع الثآليل الفيروسية, ويختلف سبب الإصابة بإختلاف النوع، وكذلك تختلف بإختلاف المنطقة المصابة والشكل الظاهر للثالول.

فيظهر الثالول السطحي على هذا الشكل بسبب الإحتكاك والرطوبة في المنطقة المصابة.

تشخيص الثآليل الفيروسية

هناك تآليل تختفي بعد ٦ أشهر، وأخرى تختفي بعد مرور سنتين، وأيضاً توجد ثآليل لا تختفي بعد مرور السنتين، لذلك يجب علاج الثآليل أول بأول.

كما أن المريض يمكن أن يعدي نفسه وليس شخصاً آخر، فيمكن أن تحدث العدوى في مناطق أخرى من الجسم، لذلك يجب علينا التدخل وعلاج الثآليل الفيروسية في بدايتها.

ويمكن أن تظهر الثآليل الفيروسية على شكل حبوب صغيرة ثم تكبر بعد ذلك، ولا يعني ذلك على خطورة الثآليل، وإنما يدل على صعوبة العلاج.

فالمناطق التناسلية عادة إذا كبر حجم الثآليل وكانت غير مستجيبة للعلاج، يكون في هذه الحالة مؤشر على خطورة الثآليل الفيروسية.

والجدير بالذكر أن الثآليل لا تظهر على الشخص من الصغر، بينما تظهر في حالة العدوى، أي أن الشخص تعرض للإصابة بهذه الثآليل، لأنها عدوى فيروسية.

وهنا تقرأ عن علاجات هذه الأمراض: الايدز، الذهان، الهربس، رجل الفيل، التيفود.

طرق الوقاية من الثآليل الفيروسية وعلاجها

يجب وقاية الشخص المصاب نفسه أولاً، فعندما تظهر الثآليل الفيروسية على يد المصاب مثلاً، لا يجب تماماً العبث بهذه الثآليل، حتى لا تنتقل إلى مناطق أخرى من الجسم.

ويجب استخدام فوطة يد خاصة باليد فقط، دون باقي أجزاء الجسم، كما يجب أيضاً عدم الاشتراك في استخدام المستلزمات الشخصية مع باقي أفراد العائلة.

أما الثآليل التناسلية، فيجب إعطاء الفتاه المصابة بها تطعيم عندما تصل لسن البلوغ للوقاية من السرطانات.

وعادة لا ينصح بالجراحة للتخلص من الثآليل، بينما ينصح باسخدام العلاج المناسب لهذه الثآليل، فالجراحة هي الحل النهائي، ولا يفضل اللجوء إليها، ومن أمثلة علاج الثآليل ما يلي:

  • المراهم: وتستخدم لإزالة الجلد الخارجي، ويحتوي هذا المرهم على مادة حمض الساليسيليك Salicylic acid، أو حمض اللاكتيك Lactic acid، وهي مواد مقشرة.

والثآليل الفيروسية Viral Warts التي تظهر على الوجه، يستخدم فيها المركب الكيميائي إيزيتروت وايت، لأنه أخف على الوجه من مادة حمض الساليسيليك، حتى لا يسبب تهيج في الوجه.

أما المناطق التناسلية لها كريمها الخاص الذي يحتوي على التركيبة العلمية ايميكويمود Imiquimod، وهو الكريم الوحيد الموافق عليه من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لهذه المنطقة، ويستغرق العلاج مدة ٣ أشهر، وهذا الكريم فعال في علاج ثآليل المناطق التناسلية، لأنه يعالج الثآليل والمناطق التي لم تظهر عليها هذه الثآليل، وهذه هي الأدوية الموضعية بشكل عام.

  • الكيّ بالنيتروجين: وهذا العلاج شائع جداً وأكثر فاعلية في علاج الثآليل، ويتم هذا العلاج بالعيادة، ويتم عن طريق الكي بالنيتروجين السائل، فيتجمد الثالول ويموت، وتستخدم هذه الطريقة في أغلب أنواع الثآليل، ولكن يختلف استخدامها بإختلاف حالة المريض، فبعض المرضى يرفضون هذه الطريقة ويطلبون العلاجات الدوائية.
  • الكيّ الكهربائي: ويكون في حالة الثآليل التي لها عنق، فيتم قطعها والتخلص منها.
  • استخدام الليزر: وتستخدم هذه التقنية لتنشيف الفيروس، أو العمل على الشعيرات الدموية التي تغذي الفيروس.

ولكن ننصح دائماً بإتباع طريقة الكي بالنتروجين، لأنها أخف وأقل ألماً من طريقة الليزر.

  • علاجات رفع المناعة: وتأخذ عن طريق الفم، وخاصة إعطاء الزنك Zinc لأي شخص مصاب بالثالول، حيث أثبتت بعض الدراسات أن الزنك يرفع من مناعة الجسم من الدخل، وبالتالي يكون أكثر استجابة مع العلاجات الأخرى للثالول.

أما عن الفرق بين الحمو والثالول، أوضحت “د. عنود” أن الحمو عادة يكون عبارة عن فيروس نقص المناعة البشري، ويوجد بالنهايات العصبية الموجودة في منطقة الفم، وعند حدوث نقص في المناعة، يظهر الحَمو، فهو عبارة عن حبوب مليئة بالماء، مثل الجدري، ويسبب الحكة قبل ظهورة، ويستمر لفترة أسبوع أو ١٠ أيام ثم يختفي.

رابط مختصر:

أضف تعليق