سر انتشار الجلطات القلبية بين الشباب

الجلطات القلبية

لقد كان من المتعارف عليه أن الجلطات القلبية تصيب الكبار في السن فقط، ولكن الآن أصبحت الجلطات القلبية منتشرة بشكل كبير بين الشباب; وذلك بسبب سوء التغذية، وعدم الاهتمام بالصحة، ونظام الحياة الغير صحي.

بالإضافة إلى كثرة التدخين، ولكن يمكن للإنسان وقاية نفسه من هذه الجلطة عند الاهتمام بصحته، وممارسة الرياضة، وإيقاف التدخين، واتباع النظام الغذائي السليم، كما يجب التوجه للطبيب فورًا عند الشعور بآلام جديدة في الصدر لإنقاذ المريض من حدوث الجلطة.

لماذا تحدث الجلطات بين الشباب؟

يقول الدكتور “معاذ الكردي” أخصائي أمراض القلب والشرايين أن: الجلطة تعني تحول الحالة السائلة للدم إلى حالة صلبة تؤدي لانسداد الشريان، ووفاة عضلة القلب، مما يؤدي لدخول المريض في حالة توقف قلب.

من المعروف أن الجلطة القلبية تحدث لكبار السن نتيجة تصلب الشرايين وتضيقها، وعندما يتضيق الشريان يقل تدفق الدم، وفي بعض الحالات يحدث انجراح في التصلب، مما يؤدي لحدوث جلطة مفاجئة تؤدي إلى الوفاة.

بينما في الشباب تختلف حدوث الجلطة; حيث يكون الشريان نظيف لا يحتوي على ترسبات أو تكلسات، والسبب الرئيسي يكون تجلط الدم داخل الشريان، ولقد أثبتت الدراسات أن السبب الرئيسي لهذا التجلط هو التدخين.

تابع د. “الكردي”: ٥٠٪ من الموت المفاجئ يكون ناتج عن الجلطات القلبية، وقد لاحظنا في الفترة الأخيرة حدوث الجلطات بين الشباب أكثر من حدوثها لكبار السن، وهذه الجلطة غالبًا ما تحدث بسبب عدم الاهتمام بنظام الحياة، وقلة اللياقة البدنية، وسوء التغذية، وعدم الاهتمام بنوعية الطعام، وزيادة التدخين.

يؤكد د. “معاذ” على ضرورة إيجاد برنامج تثقيفي للشباب للاهتمام بنظام الحياة، كما يؤكد أن السكر والضغط ليس فقط مرض لكبار السن; فهذه الأمراض تبدأ من سن ٣٠_٥٠ سنة.

وأضاف أنه يجب التثقيف والتوعية بأن هذه الأمراض هي أمراض الشباب وليس كبار السن، لذلك يجب الإهتمام الجيد بالصحة من ناحية أمراض القلب والسكر والدهون في سن مبكر للوقاية من هذه الأمراض.

كما يجب أن يتوجه المريض لأقرب مركز قلب إذا كان يشكو من ألم في الصدر، قد يكون هذا الألم ناتج عن أمراض أخرى ولكنه يكون خطير إذا كان ناتج عن أمراض في القلب، لذلك يجب عدم الاستهانة أبدًا بهذا الموضوع، وزيارة مركز طبي عند الشعور بأي ألم في الصدر لعمل تخطيط قلب والتشخيص.

كما يحذر الدكتور من الانتظار لفترة أطول في حالة وجود هذا الآلام، لأن أمراض القلب خطيرة تختلف عن جميع الأمراض الأخرى، ويجب علاجها فورًا قبل فوات الأوان.

الحالات التي تستدعي القلق في حالة آلام الصدر

أردف د. “الكردي”: إذا شعر الإنسان بألم في منتصف صدره لأول مرة، وهذا الألم يكون مصحوب بتعرق، غثيان، أو دوخة واستفراغ، قد تكون الحالة خطيرة وتستدعي الفحص، ولكن جميع الأعراض تختلف من شخص لآخر، ولكن ما يستدعي القلق والخطورة أن يكون الألم شديد وأول مرة يحدث في حياة الإنسان.

من الجدير بالذكر أن تشخيص أمراض القلب يتم عن طريق الطبيب، ويجب أن يتوجه المريض لطبيب القلب المختص عند حدوث أي تغير في تخطيط القلب، ولكن يؤكد الدكتور أن المريض يساعد الطبيب كثيرًا في عملية التشخيص.

ختامًا، ليس بالضرورة أن كل شخص تصيبه جلطة في القلب تؤدي إلى الوفاة; فقد يتحسن المريض، ويستجيب للعلاج، ويقوم بتغيير نمط حياته، وممارسة الرياضة، والتقليل من التدخين، وتنظيم السكر والدهون والضغط، وعند الانتظام والاستمرار على هذه الأشياء يتعافى المريض ويصبح طبيعيًا.

كما يؤكد الدكتور “معاذ” على الشباب مرة أخرى بالاهتمام بصحتهم للوقاية من جلطة القلب، والتوجه للطبيب المختص فورًا عند الشعور بالألم في الصدر.

رابط مختصر:

أضف تعليق