الحفاظ على مشاعر الحب بعد الزواج

الحب بعد الزواج , الحفاظ على المشاعر

كيف يمكن الحفاظ على مشاعر الحب بعد الزواج؟

يقول الاستشاري النفسي والاجتماعي “أحمد يوسف”: أن المشاعر بعد الزواج ودرجة قوتها تعتمد على الشريكين بشكل أساسي، فإذا كان الشريكين يحافظون على مشاعر الحب، ويسعون دوماً لتقويتها، فلن يخفت الحب أبداً، والعكس كذلك صحيح؛ فالحب بالرغم من كونه مشاعر، إلا أنه يحتاج إلى خطة عمل من قبل الطرفين ليظل كما هو بعد الزواج، بل ويزيد.

وفي حقيقة الأمر أنه من الطبيعي أن تكون مشاعر الحب ملتهبة في بداية علاقة الزواج عامة، لكن مع زيادة تفاصيل الحياة التي تربط بين الطرفين، وزيادة المسؤوليات التي تقع على عاتق كلاً منهما، تزداد المشاكل بين الزوجين، سواء كانت هذه المشاكل صغيرة أو كبيرة، والمهم هنا هو كيفية إدارة هذه المشكلات، فالطريقة التي يتم بها إدارة المشكلات في بداية العلاقة الزوجية هي التي إما تُغذى الحب بين الزوجين، أو التي تجعله يخفت شيئاً فشيئاً.

ومن الجدير بالذكر أنه بالرغم من أهمية خلق مساحة شخصية لكل طرف في العلاقة يجدد من خلالها طاقته؛ بحيث يكون هنالك فرصة للبعد والاشتياق بين الطرفين، إلا أن البعد إذا كان زائداً عن الحد، سيولد الجفاء، ويكون بنفس المشكلة في حالة وجود قرب زائد عن الحد، لذلك فلابد من خلق درجة من البعد والقرب بشكل عقلاني بحيث يكون الحب موجوداً، ويكون الشوق في تجدد باستمرار.

ومن الجدير بالذكر أن قوة الحب واستمراره، وتجديده تكمن في اتحاد الشريكين معاً لمواجهة التحديات التي تواجههم باستمرار، وبشكل يومي في الحياة الزوجية الروتينية بطبيعة الحال، ويتوقف ذلك على مدى قدرة الاثنان معاً على الابداع، وخلق طرق سوياً لحل المشكلات بشكل عام، سواء التي تنشأ بينهم، أو تلك التي تكون بينهما وبين الأقارب والأصدقاء.

وبشكل عام فإن الزواج الذي يُبنى على علاقة حب رومانسية فإن شكل هذا الحب يختلف بعد الزواج بدرجة كبيرة جداً؛ ويتحول إلى ما يسمى بالعشرة، والصداقة خاصةً مع التقدم في العمر، كما أكدت دراسة حديثة تابعة لجامعة في ميامي بالولايات المتحدة الأمريكية، وتعتبر العشرة وجهاً من وجوه الحب.

وإلى جانب ذلك تعتبر السعادة الزوجية ونجاح العلاقة الزوجية من الأساس مسؤولية الطرفين، ويمكن أن يتم الحفاظ على مشاعر الحب بعد الزواج من خلال عدة نقاط كما أكد “يوسف” أهمها: تحمّل المسؤولية، ومشاركة الواجبات، تبادل الحديث بين الطرفين، وضرورة التكيّف مع الطرف الآخر الذى قد اخترته، التجديد دائمًا فيما بين الشريكين، كما يجب عدم التوقف عن تجهيز المواقف الرومانسية.

رابط مختصر:

أضف تعليق