Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دور الخلايا الجذعية في علاج الأمراض المستعصية

صورة , مريض , الأمراض المستعصية , الخلايا الجذعية

خصائص الخلايا الجذعية

قال “د. شربي الخليل” أخصائي علاج الأورام السرطانية بالخلايا الجذعية. تعتبر الخلايا الجذعية بشكل عام هي خلايا المستقبل أو طب المستقبل إن صح التعبير لأن العلاج الكلاسيكي أصبح غير مفيد بالنسبة لنا لكن الخلايا الجذعية يمكنها أن تتحول كيفما نريد منها أن تتحول لتعالج أمراض عصبية ومرض السكري الذي أصبح الأنسولين غير مفيد بالنسبة له بدرجة كبيرة، كما يمكننا من خلال الخلايا الجذعية علاج مثل هذه الأمراض وغيرها من الأمراض المستعصية مثل مرض السرطان وغيره من أمراض الدم الأخرى مثل اللوكيميا واللنوفوما والتلاسيميا وغيرها..

أما عن أهمية الخلايا الجذعية فيكمن في أنها يمكنها التحول إلى خلايا شبيهة وفي نفس الوقت يمكنها التحول إلى خلايا الجسم المختلفة.

أكثر الامراض علاجاً بالخلايا الجذعية

تعالج الخلايا الجذعية أمراض الدم المستعصية منذ أكثر من 40 عاماً حتى الآن وهم أكثر من 80 مرض من أمراض الدم التي تم الموافقة على علاجها من قبل FDA ومن هذه الأمراض مرض التلاسيميا واللوكيميا عند الأطفال كما أننا هنا في دولة لبنان تم حصولنا على جائزة عالمية في عام 2014 لأول مختبر للخلايا الجذعية وأصبح من الممكن علاج بعض الأمراض بواسطة الحبل السري أو نُقي العظم أو الدهون..

الأمراض التي يتعذر على الخلايا الجذعية علاجها

هناك 120 دراسة حالية تعمل على الخلايا الجذعية بعد الموافقة عليها عالمياً من قبل FDA ومن هذه الأمراض التي لم يثبت علاج الخلايا لها هي أمراض الغضروف وأمراض القلب إلخ إلخ.

وتابع الدكتور ” شربي الخليل “: على الجانب الآخر أثبتت الخلايا الجذعية دورها البارز في علاج الحروق حيث يمكنها التجدد بصورة مستمرة كما أنها قد أثبتت فعاليتها في علاج تجدد خلايا الجلد بشكل عام خاصة في عالم الجمال الذي كان يعتمد بشكل رئيسي على الفيلر والبوتكس لتجدد الخلايا ولكن الآن أصبحت الخلايا الجذعية من الدهون لها دور كبير في علاج مثل هذه المشاكل التي تخص الجلد دون اللجوء إلى عمل الفيلر مرة أخرى.

لماذا لا يعتمد الأطباء على علاج تمدد وتجدد الجلد بالخلايا الجذعية؟

يمكن أن يكون السبب الرئيسي للأطباء في استخدامهم الفيلر والبوتكس في علاج تمدد الخلايا بدلاً من الخلايا الجذعية هو التكلفة البسيطة بالمقارنة مع تكلفة الخلايا الجذعية، ولكن يجدر علينا الإشارة إلى أهمية الخلايا الجذعية في مثل هذه الحالات على الرغم من أنها تأخذ ساعات أطول في عملية الجراحة والتي قد تصل إلى 6 ساعات نقوم فيها باستئصال الخلايا الجذعية من الدهون وزرعها للمريض مرة أخرى.

يمكن للخلايا الجذعية علاج مرض السرطان

منذ 40 سنة حتى اليوم أصبح هنالك ثورة كبيرة في الخلايا الجذعية وطرق علاجها لمرض السرطان وأمراض الدم بشكل عام حيث أنه يتم زرع ثمانية وثمانون ألفاً كل سنة للخلايا الجذعية ونلاحظ نجاحاً كبيراً في هذا الشأن بنسبة وصلت إلى 80%.

وأخيراً، نقوم في مختبر لبنان بالتعاون والتواصل مع الجامعة اللبنانية وفي نفس الوقت نقوم بالتواصل في أبحاثنا مع احدى مستشفيات فرنسا، ولكن بالرغم من ذلك لا يوجد موافقة صريحة من FDA على علاج باقي أي مرض بالخلايا الجذعية ولكن يوجد موافقات لعلاج الخلايا الجذعية لأمراض الدم.

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *